صفحه اصلی / مقالات / ایران /

فهرس الموضوعات

استناداً إلی هورن من أراد أن یتبین له استحقاق الشاه عباس لإطلاق لقب «الکبیر» علیه فلابد له أن یدرس الأوضاع في إیران دراسة مقارنة شاملة منذ جلوسه علی العرش حتی وفاته (ص 89). ومع ذلک ماجعل الشاه عباس یستحق بشيء من اللوم أخلاقیاً هو تعامله العنیف مع أولاده وأسرته، الأمر الذي حرّم السلالة الصفویة بعده من سلاطین جدیرین. إلی جانب ذلک کانت عصبیته ضد بعض الطوائف ومن أساء الظن بهم تدفعه إلی أعمال العنف القاسیة وکل ذلک أدی إلی تشویه سمعته في مرآة التاریخ. کما أن تصرفاته العنیفة في حق أسرة نقطویه المتمثلة في الاضطهاد والقتل والنفي أثارت النفور والکراهیة منه إلی حد کبیر. وحتی قضیة یوسفي ترکش دوز وإجلاسه علی العرش بدلاً من نفسه (أفوشته ای، 521-523؛ إسکندربیک، 473-475) أدت إلی رمیه بالهلوسة. ولو کانت الرسالة المعروفة الـتي وجهها أکبر شاه سلطان الهند إلیه معاتباً إیاه علی أمثال هذه العصبیات (ظ: فلسفي، 1 / 280، 283-287، 3 / 911-915) تقع موقع اهتمامه ویتخذها أخلافه أسوة لهم، فلربما الحیلولة دون سقوط الدولة الصفویة علی عهد الشاه السلطان حسین لم تکن أمراً متعذراً.
ماینبغي لنا هو أن لانعزو سقوط الصفویة إلی التفوق العسکري لأفاغنة قندهار المتمردین فحسب (محمد کاظم، 1 / 18-19) بل هناک عوامل أخری ترتبط بالمجتمع الصفوي یجب أخذها بعین الاعتبار، منها: النزعة الشهوانیة للسلطان الذي کان یقضي معظم أوقاته في حریمه، عصبیته الشدیدة المرتکزة علی تعذیب أهل السنة، إساءة الظن بالقادة والأمراء من غیر القزلباش، تعیین حکام جائرین غیر جدیرین علی الولایات التي کان یقطنها أهل السنة، عدم الاهتمام باستتباب الأمن في الولایات النائیة مثل کرمان ــ خاصة أمن الرعایا الزرادشتیین ــ ، تصدیق ما کان یسمعه توّاً ودون أي تبصر ولذلک عرف بـ «الشاه السلطان حسین یخشي دُر» (مرعشي، 48) وکان ذلک یؤدي إلی انعدام مصداقیته عند الجیش والمجتمع. إلی جانب ذلک کله کانت المفاسد الاقتصادیة الناتجة عن توقف الأعمال التجاریة وإغلاق الحدود سبباً من أسباب تدمیر بنیة الخزانة المالیة (هورن، 94). وفي ظل هذه الظروف کان البلاط الصفوي قد جعل الخلیج الفارسي والموانیء الإیرانیة تحت سیطرة البرتغالیین والبریطانیین وقرصنتهم (ظ: مرعشي، 33- 41) ولذلک واجه التبادل التجاري مع الهند بعض الصعوبات. کما أصبح حکام الولایات یماطلون في إرسال الأموال إلی البلاط ویرسلون حسابات مزورة إلی الدیوان. وأما التجار المتمیزون بالجشع والرباء فإنهم کانوا یرفعون أسعار بضائعهم علی الدوام، بحیث في مثل تلک الظروف القاسیة أصبح احتکار المواد الغذائیة وانعدام إمکانیة نقل الحبوب من الأریاف إلی المدن واستخدام أنواع الحیل الأخری التي کانت قد أصابت السوق وعملیات البیع والشراء بالشلل وأوقعت التجار الضعاف علی مشارف الإفلاس فکل ذلک ترک تأثیراً سلبیاً عمیقاً علی معنویات الشعب والجیش حیال الصمود في وجه الغزاة. وکان الهدوء الناتج عن انصراف العثمانیین والأوزبک عن الاعتداء علی الأراضي الإیرانیة بسبب تورطهم في الأزمات الداخلیة تسبب في انهیار قوات الجیش وانعدام براعتها الحربیة.
لقد بات الحصار الطویل الذي فرضه الأفغان وأنصارهم علی أصفهان مما أدی إلی تسلیم السلطان الصفوي التاج الملکي إلی الغازي الأفغاني محمود الغلزایي في غایة الذل والهوان ــ معبراً عنه استسلامه للقدر ــ لم یؤد إلی سقوط المدینة في قبضة الأفغان وإن لم یلبث محمود حتی أدرکه الموت وخلفه ابن عمه أشرف الأفغاني. وأخیراً وبالرغم من استخدام الأفغان کثیراً من أعمال العنف وارتکاب المجازر لإثارة الرعب في قلوب الشعب إلا أن الأشرف الأفغاني وبعد صمود طویل في وجه الجنود القزلباش بقیادة نادرقلي الأفشاري القائد الأعلی لجیش طهماسب الثالث تلقی هزیمة ولقي مصرعه (محمد کاظم، 1 / 27 ومابعدها، 109 ومابعدها؛ وارد، 25 ومابعدها) فعاد الجیش الأفغاني أدراجه تارکاً وراءه الأراضي الإیرانیة (1142ه‍ / 1729م). وما إن جلس علی العرش القائد الأفشاري بعد الإطاحة بالسلطان الصفوي في 1148ه‍ (ن.م، 44) حتی رکز جهوده علی طرد المعتدین من الترک والروس وتأدیب الأوزبک والعثمانیین وقمع المتمردین المحلیین ولم یلبث حتی سیطر علی الهند وعاد إلی البلاد بغنائم کثیرة. ثم شد عزیمته علی تأسیس بحریة بدعم من جان التون البریطاني إلا أن آماله لم تتحقق بهذا الصدد. وکان نادر یحرص علی تخفیض الصراعات بین الشیعة وأهل السنة إلی أدنی مستویاتها غیر أنه فشلت محاولاته بهذا الشأن ولم تمض مدة حتی لقي مصرعه (1160ه‍ / 1747م) وبذلک تورطت السلالة الأفشاریة في زوبعة من الصراعات الداخلیة التي أفضت إلی التزلزل والتفکک (محمد کاظم، 1 / 121-141، 2 / 583-586). وفي خضم هذه الصراعات والفوضی ظهر کریم خان الزندي إلا أن حکومته المفعمة بروح الأبوة لم تنجح  في إزالة الأزمات الاقتصادیة والسیاسیة والعسکریة (ظ: EI2,II / 636-640) کما لم یحالفه التوفیق ــ بالرغم ما بذل مسعاه ــ في تشکیل دولة موحدة منسجمة وتأمین الرفاهیة والأمن ومرده إلی معارک لا محید عن الخوض فیها ضد الأفغان والعثمانیین والمعارضین الداخلیین في حین کانت الاضطرابات تعم جنوب البلاد وغربها مما أوقع السلالة الزندیة في أزمات جدّیة (مثلاً ظ: پری، 48-62,110-150).
ما إن اضمحلت السلالة الزندیة التي بذل لطفی علی خان جل مساعیه في الدفاع عنها حتی وقع نظام الحکم في إیران في قبضة آقا محمد خان القاجاري (شمیم، 20-22؛ ساروي، 220-264؛ اعتضاد السلطنة، 39-46) وعاشت البلاد في عهده وعهد ابن أخیه فتح علی شاه القاجاري في ظل نظام غیر منتظم ینطوي علی التوحد بین الدین والدولة یعید إلی الأذهان عهد الشاه السلطان حسین الصفوي. وإن الأجواء السیاسیة الجدیدة التي ظهرت في الفترة نفسها في العالم تزامناً مع انطلاق الثورة الفرنسیة لم تترک بصماتها علی أوضاع إیران حتی علی قدرما تأثرت بها مصر والدولة العثمانیة والهند وفي مثل هذه الظروف لم یفلح نائب السلطنة عباس میرزا في تحقیق آماله رغم جهود حثیثة بذلها في إبداع التطورات الثقافیة والصناعیة والعسکریة (ظ: محبوبي، 1 / 50-51). ولو وجه فتح علي شاه وعباس میرزا اهتمامهما نحو فرنسا باعتبارها قوة أوروبیة جدیدة وبالمقابل اتجه نابلئون نحو إیران لکان الأمر ناتجاً عن رغبة کلا الجانبین في الحد من مصالح بریطانیا وروسیا أو إزالتها في الشرق. وبذلک دب الأمل في قلوب الإیرانیین إلا أن البلاد لم تشهد تطوراً جذریاً بالرغم من إیفاد الجنرال غاردان إلیها وإبرام معاهدة فینکن شتاین وإنجاز بعض التعدیلات الطفیفة (غاردان، 43- 48، 71، 85، مخ‍(. وإنما فُرضت علی إیران المعارک مع روسیا وعقد معاهدة گلستان المخزیة في 1228ه‍ / 1813م ومعاهدة ترکمان چاي في 1243ه‍ / 1828م بالرغم مما أبدی عباس میرزا شخصیاً من جهود والجیش الإیراني من صمود وبطولات (شمیم، 57-79). وإن هذه الحوادث جعلت أصحاب الرأي یوجهون أنظارهم نحو التعدیلات وإعادة النظر في المؤسسات العسکریة والثقافیة والإداریة إلا أن الفکرة هذه باتت بالفشل ولم تجد مجالاً للظهور حتی عهد میرزا تقي خان أمیر کبیر الذي واجه عراقیل عدیدة في مسار سیاساته الإصلاحیة ومرد ذلک إلی أن البلاد کانت في قبضة الملوک المستبدین ورجال الدولة النازعین إلی الدیکتاتوریة (آدمیت، أمیر کبیر ... ، 265-402؛ أیضا أندیشه ... ، 76 ومابعدها).
لو استثنینا الأجواء السیاسیة الجدیدة السائدة آنذاک في الشرق والغرب من العالم (ظ: تقی زاده، 248-251) لقد کان انطلاق الحرکة الدستوریة التي أنقذت البلاد من دیکتاتوریة الشاه القاجاري الشدیدة إلی حد کبیر (للنماذج من استبداده، ظ: صور اسرائیل، عد 9-11، 13: وأقاریر میرزا رضا کرماني) رهناً بأسباب متعددة (تقي زاده، 248-251) تتمثل فکریاً في أمثال سید جمال الدین الأسد آبادي وملکم خان وفتح علی آخوند زاده ومیرزا آقاخان الکرماني وطالبوف التبریزي وسیاسیاً واجتماعیاً في أمثال علی خان امین الدولة ونصر الله خان النائیني ومیرزا جعفرخان مشیر الدولة ومیرزا یوسف مستشار الدولة وملک المتکلمین وسید جمال الأصفهاني (ظ: ن.د، الإصلاح، قسم الإصلاح في إیران).
کانت الزعامة الحقیقیة لهذه الحرکة یمثلها کبار العلماء في طهران سید محمد الطباطبائي وسید عبد الله البهبهاني (کسروي، تاریخ مشروطه ... ، 48 ومابعدها) یدعیان «سیدین سندین». لقد وقع مظفر الدین شاه علی مرسوم الحکم الدستوري (ن.م، 116 ومابعدها) ودعي أساسه «عدل مظفر» إلا أن الموت أدرکه وخلفه ولی عهده محمد علي میرزا الذي کان یعارض هذه الحرکة منذ البدء؛ فأبدی معارضته بقوة حتی أدت إلی صراعات عنیفة بین البرلمان والملک الجدید وتمخض عنها قصف البرلمان بالمدفعیة واعتقال المطالبین بالحریة ومحاکمتهم ومقتل عدد کثیر منهم (شمیم، 403-420) وآل الأمر إلی تغلب الحرکات التمردیة في الولایات تدریجیاً علی ما دعي بـ «الاستبداد الصغیر» وسقطت طهران بأیدي المناضلین الگیلانیین والبختیاریین (26 جمادي الأخرة سنة 1327) وفي ظل مثل هذه الظروف بات أهالي آذربایجان المساهمون في الکفاح ضد الاستبداد بزعامة ستارخان وباقرخان بمنأي عن أحداث طهران إلا أنهم نالوا شرف التعاون مع الحرکة التحرریة هذه (کسروي، تاریخ هیجده ساله ... ، 23 وما بعدها).
لقد التجأ محمد علی شاه الذي کانت شدید الخصومة للحرکة الدستوریة مستلهماً من عملاء روسیا القیصریة ومدعوماً من جانبهم إلی السفارة الروسیة لیقدم استقالته (شمیم، 432-433). وبذلک انتصرت الثورة الدستوریة من جدید بید أنها لم تترک تأثیراً کبیراً في المجتمع، حیث اقتصرت التعدیلات علی حد تأسیس العدلیة ومجلس الشوری اذ لم تکن الثورة إلا رمزاً لمطالبات التجار ورجال الدین وطبقة الأشراف وأهدافهم في تحقیق العدالة ومن جانب آخر لم تدع أحداث الحرب العالمیة وتواطؤ الدول الأوروبیة الکبری مجالاً للتطور والتنمیة. وفي معمعة هذه الصراعات تولی أحمد شاه عرش السلطنة وهو لم یزل في عهد الطفولة مفتقراً حکمه إلی البأس والمصداقیة. وما إن أنقذ نفسه من سیطرة نائبیه عضد الملک القاجاري وناصر الملک قراگوزلو حتی تورط في سلطة رجال عصره.
وفي نهایة المطاف أتی رضا خان المعروف بـ «سردار سپه» [= قائد الجیش] لیدبر انقلاباً عسکریاً ضد أحمد شاه بدعم من سید ضیاء الدین الطباطبائي فتوجه أحمد شاه نحو أوروبا تارکاً وراءه البلاد في 1302ه‍ (م.ن، 500 ومابعدها). وهکذا أسفر الانقلاب العسکري الذي تفجر بضغوط من القوات البریطانیة ومنها الجنرال آیرنساید عن عزل أحمد شاه وتعیین رضا خان ملکاً مؤقتاً ( 9 آبان 1304ش / 31 أکتوبر 1925م) ثم ملکاً دائماً (22 آذر 1304ش / 13 دیسمبر 1925م).
منذ ذلک الحین لم یبق أثر من آثار الحرکة الدستوریة ماعدا بعض مظاهرها المتمثلة في فصل السلطات وإصدار الجرائد والمجلس وتشکیل الحکومة، حیث کان کل ذلک بمثابة نقاب علی وجه الاستبداد الجدید. رکز رضاشاه مسعاه علی تنمیة وتطویر البلاد مادیاً واقتصادیاً محاکاة لسیاسات مصطفی آتاتورک إلی حدما، کما حرص علی الحد من تدخل علماء الدین في شؤون البلاد. ثم حذا ابنه محمد رضا حذو أبیه في اتخاذ سیاسات السلطویة والمعادیة ضد رجال الدین وضیق الخناق علی معارضیه معتمداً علی دعم الأجانب وخاصة الأمریکیین حتی قامت الثورة الإسلامیة وأجبرته علی ترک البلاد (26 دي 1357ش / 16 ینایر 1978م) وبذلک اضمحل النظام الملکي في إیران (22 بهمن 1357ش / 11 فبرایر 1978م) وحلت محله الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بزعامة الإمام الخمیني.

المصادر

   آدمیت‌، فریدون‌، أمیركبیر وإیران‌، طهران‌، 1361ش‌؛ م.ن، أندیشۀ ترقي وحکومت قانون عصر سپهسالار‌، طهران‌، 1351ش‌؛ الآقسرائي‌، محمود، تاریخ سلاجقة مسامرة الأخبار ومسایرة الأخیار، تق‍ : عثمان‌ توران‌، أنقرة، 1943م‌؛ ابن‌ الأثیر، الكامل‌؛ ابن‌ إسفندیار، محمد، تاریخ‌ طبرستان‌، تق‍ : عباس‌ إقبال‌ الآشتیاني‌، طهران‌، 1320ش‌؛ ابن‌ البلخي‌، فارس‌نامه‌، تق‍ : لسترنج‌ ونیکلسون‌، طهـران‌، 1343ش‌؛ ابن‌ الجوزي‌، عبدالرحمن‌، المنتظم‌، حیدرآباد الدكن‌، 1358ه‍ ‌؛ ابن‌ سعد، محمد، الطبقات‌ الكبرى‌، بیروت‌، دارصادر؛ ابن‌ عربشاه‌، أحمد، عجائب‌ المقـدور، قاهـرة‌، 1305ه‍‌ ؛ ابـن‌ الفوطـی‌، عبـد الـرزاق‌، تلخیـص‌ مجمع‌ الآداب‌، تق‍ :  مصطفى‌ جواد، دمشق‌، 1382-1387ه‍‌ ؛ ابن‌ قتیبه‌، عبد الله‌، المعارف‌، بیروت‌، 1987م‌؛ ابن‌ ندیم‌، الفهرست‌؛ أبوعلی‌ مسكویه‌، أحمد، تجارب‌ الأمم‌، تق‍ : آمدروز، بغداد، مكتبة المثنى؛ أبو الفرج‌ الأصفهاني‌، الأغاني‌، القاهرة‌، 1345-1375ه‍ ‌؛ م.ن، مقاتل‌ الطالبیین‌، نجف‌، 1385ه‍ ‌؛ أحمد زركوب‌، شیرازنامه‌، تق‍ : إسماعیل‌ واعظ جوادي‌، طهران‌، 1350ش‌؛ الإسفزاري‌، محمد، روضات‌ الجنات‌ في‌ أوصاف‌ مدینة هرات‌، تق‍ : محمد كاظم‌ إمام‌، طهران‌، 1338-1339ش‌؛ إسكندربیك‌ المنشي‌، عالم‌ آراي‌ عباسي‌، طهران‌، 1350ش‌؛ اعتضاد السلطنة‌، علی قلي‌ میرزا، أكسیر التواریخ‌، تق‍ : جمشید كیان‌فر، طهران‌، 1370ش‌؛ أفضل الدین کرماني، بدایع الإزمان في وقایع کرمان، تق‍ : مهدي بیاني، طهران، 1326ش؛ أفوشته‌إي  النطنزی‌، محمود، نقاوة الآثار، تق‍ : إحسان‌ أشراقي‌، طهران‌، 1373ش‌؛ إقبال‌ الآشتیاني‌، عباس‌، تاریخ‌ مفصل‌ إیران‌، أز صدر إسلام تا انقراض قاجاریه، طهران‌، 1347ش‌؛ الأمین‌، أحمد، ضحی ‌الإسلام‌، القاهرة‌، 1351-1355ه‍ ‌؛ بارتولد، ف. ف.، تركستان‌نامه‌، تج‍ : كریم‌ كشاورز، طهران‌، 1352ش‌؛ البدلیسي‌، شرف خان‌، شرف ‌نامه‌، تق‍ :  محمد عباسي‌، طهران‌، 1343ش‌؛ براون‌، إدوارد، تاریخ‌ أدبیات‌ إیران‌، تج‍ : غلامرضا رشید یاسمي‌، طهران‌، 1316ش‌؛ البلاذري‌، أحمد، أنساب ‌الأشراف‌، تق‍ : غویتین‌، بیت‌ المقدس‌، 1936م‌؛ م.ن، فتوح ‌البلدان‌، تق‍ : دي‌خویه‌، لیدن‌، 1865م‌؛ بیروني‌، أبو ریحان‌، الآثار الباقیة، تق‍ : زاخاو، لایبزک‌، 1923م‌؛ البیهقي‌، أبو الفضل‌، تاریخ‌، تق‍ : قاسم‌ غنی‌ وعلي أكبر فیاض‌، طهران‌، 1324ش‌؛ تاریخ‌ سیستان‌، تق‍ :‌ محمد تقي‌ بهار، طهران‌، 1314ش‌؛ تقي ‌زاده‌، حسن‌، «عوامل‌ مشروطیت‌ إیران‌»، مقالات‌، تق‍ :  إیرج‌ أفشار، طهـران‌، 1355ش‌؛ الثعالبـي‌ المرغني‌، حسین‌، غـرر أخبار ملوك‌ الفرس‌ وسیرهـم‌، تق‍ : زوتنبرغ‌، باریس‌، 1900م‌؛ الجاحظ، عمرو، البیان‌ والتبیین‌، تق‍ :‌ حسن‌ سندوبي‌، القاهرة‌، 1947م‌؛ جعفري‌، جعفر، تاریخ‌ یزد، تق‍ : إیرج‌ افشار، طهران‌، 1343ش‌؛ حافظ أبرو، عبد الله‌، زبدة التواریخ‌، تق‍ :‌ كمال الدین حاج‌ سید جوادي‌، طهران‌، 1372ش‌؛ حتي، فیلیب‌، تاریخ‌ عرب‌، تج‍ : ابو القاسم‌ پاینده‌، طهران‌، 1344ش‌؛ حسیني‌، علي‌، زبدة التواریخ‌، تق‍ :  محمد نور الدین‌، بیروت‌، 1405ه‍ ‌؛ حسیني الإسترابادي، حسین، أرشیخ صفي تا شاه صفي (تاریخ سلطاني)، تق‍ : إحسان إشراقي، طهران، 1366ش؛ حمد الله‌ مستوفي‌، تاریخ‌ گزیده‌، تق‍ : عبد الحسین‌ نوایي‌، طهران‌، 1362ش‌؛ خلیفة بن‌ خیاط، تاریخ‌، تق‍ : سهیل‌ زكار، دمشق‌، 1968م‌؛ خواندمیر، أمیر محمود، ذیل‌ حبیب‌ السیر، تق‍ :  محمد علي‌ جراحي‌، طهران‌، 1370ش‌؛ خواندمیر، غیاث‌ الدین‌، حبیب‌ السیر، طهران‌، 1333ش‌؛ خوانساري‌، محمد باقر، روضات‌ الجنات‌، تق‍ :‌ أسد الله‌ إسماعیلیان‌، قـم‌، 1391ه‍ ‌؛ الدینوري‌، أحمد، الأخبار الطوال‌، تق‍ : عبد المنعم‌ عامر، القاهره‌، 1379ه‍ ‌؛ ذهبي‌، محمد، سیر أعلام‌ النبلاء، تق‍ :‌ شعیب‌ الأرنؤوط وآخرون‌، بیروت‌، 1404ه‍ ‌؛ م.ن، العبر،  تق‍ : محمد سعید بن‌ بسیوني‌ زغلول‌، بیروت‌، 1405ه‍ ‌؛ الراوندي‌، محمد، راحة الصدور، تق‍ :‌ محمد إقبال‌ اللاهوري، لیدن‌، 1921م‌؛ رشید الدین‌ فضل ‌الله‌، جامع ‌التواریخ‌، تق‍ : ‌ محمد روشن‌ ومصطفى‌ موسوي‌، طهران‌، 1373ش‌؛ روملو، حسن‌، أحسن‌ التواریخ‌، تق‍ :‌ عبد الحسین‌ نوائی‌، طهران‌، 1349ش‌؛ الزبیري‌، مصعب‌، نسب‌ قریش‌، تق‍ : لیفي پروفنسال، القاهرة‌، 1951م‌؛ زرین ک‍وب‌، عبد الحسین‌، پیرگنجه‌، طهران، 1372ش؛ م.ن، تاریـخ‌ إیـران‌ بعـد أز إسـلام‌، طهـران‌، 1362ش‌؛ م.ن، دنبالـۀ جست وجـو درتصوف‌ إیران‌، طهران‌، 1362ش‌؛ م.ن، دو قرن‌ سكوت‌، طهران‌، 1336ش‌؛ م.ن، روزگاران‌، طهران‌، 1375ش‌؛ ساروي‌، محمد فتح‌ الله‌، تاریخ‌ محمدي‌، تق‍ : غلام رضـا طباطبائي‌ مجد، طهران‌، 1371ش‌؛ سیفـي‌ هروي‌، سیف‌، تاریخ‌ نامۀ هـرات‌، تق‍ : ‌محمد زبیر صدیقي‌، كلكتا‌، 1362ه‍ ‌؛ شبولر، برتولد، تاریخ إیران در قرون نخستین إسلامي، تج‍ : عبد الجواد فلا طوري، طهران، 1364ش؛ شمیم‌، علي‌ أصغر، إیران‌ در دورۀ سلطنت‌ قاجار، طهران‌، 1342ش‌؛ صدیقي‌، غلام حسین‌، جنبشهاي‌ دیني‌ إیراني‌، طهران‌، 1372ش‌؛ صور إسرافیل‌، نشر تاریخ‌ إیران‌، طهران‌، 1361ش‌؛ طباطبائي‌، جواد، درآمدي‌ فلسفي‌ بر تاریخ‌ أندیشۀ سیاسي‌ در إیران‌، طهران‌، 1372ش‌؛ الطبري‌، تاریخ‌؛ ظهیر الدین‌ نیشابوري‌، سلجوق ‌نامه‌، طهران‌، 1332ش‌؛ عبد الرزاق‌ سمرقندي‌، مطلع‌ سعدین ومجمع بحرین‌، تق‍ : ‌ عبد الحسین‌ نوائي‌، طهران‌، 1353ش‌؛ عتبي‌، محمد، تاریخ‌ یمیني‌، تج‍ :  ناصح‌ جرفادقاني‌، تق‍ : جعفر شعار، طهران‌، 1345ش‌؛ العزاوي‌، عباس‌، تاریخ‌ العراق‌ بین‌ الاحتلالین‌، بغداد، 1939م‌؛ العسكري‌، مرتضى‌، عبد الله‌ بن‌ سبا، نجف‌، 1956م‌؛ غاردان، ألفرد، مأموریت ژنرال گاردان، تج‍ : عباس إقبال آشتیاني، طهران، 1362ش؛ غفاري‌ قزوینـي‌، أحمد، تـاریخ‌ جهـان‌ آرا، طهـران‌، 1343ش‌؛ غیاث‌، عبد الله‌، التاریـخ‌، تق‍ :  طارق‌ نافع‌ حمداني، بغداد، 1975م‌؛ فلسفي‌، نصر الله‌، زندگانـی‌ شاه‌ عباس‌ أول‌، طهران‌، 1341ش‌؛ القمـي‌، حسن‌ بن‌ محمد، تاریخ‌ قـم‌، تج‍ : حسن‌ بن‌ علي‌ قمي‌، تق‍ :‌ جلال‌ طهراني‌، طهران‌، 1313ش‌؛ كاتب‌، أحمد، تاریخ‌ جدید یزد، تق‍ : إیرج‌ أفشار، طهران‌، 1357ش‌؛ كتبي‌، محمود، تاریخ‌ آل‌ مظفر، تق‍ : عبد الحسین‌ نوائي‌، طهـران‌، 1335ش‌؛ گردیزي، عبـد الحي، زین الأخبار، تق‍ : عبد الحي حبیبي، طهـران، 1363ش؛ كـریستن‌ سـن‌، آرثـور، إیـران‌ در زمـان‌ ساسانیـان‌، تج‍ : غلام رضا رشید یاسمي‌، طهـران،‌ 1345ش‌؛ كسـروي‌، أحمد، تاریخ‌ مشروطـۀ إیران‌، طهـران‌، 1344ش‌؛ م.ن، تـاریـخ‌ هیجـده‌ سـالـۀ آذربـایجـان‌، طهران‌، 1346ش‌؛ م،ن، شیـخ‌ صفـي‌ وتبارش‌، طهـران‌، 1342ش‌؛ لسترنـج‌، کي.‌، جغرافیـاي‌ تاریخـي‌ سرزمینهاي‌ خلافـت‌ شرقـي‌، تج‍ : محمـود عـرفـان‌، طهـران‌، 1337ش‌؛ مجمـل‌ التـواریـخ‌ والقـصص‌، تق‍ : محمـد تقـي‌ بهـار، طهـران‌، 1318ش‌؛ محبوبـي‌ أردكـانـي‌، حسیـن‌، تاریخ‌ مؤسسات‌ تمدني‌ جدید در إیران‌، طهران‌، 1370ش‌؛ محمد بن‌ إبراهیم‌، سلجوقیان‌ وغز در كرمـان‌، تق‍ :‌ محمد إبراهیم باستاني‌ پاریزي‌، طهران‌، 1342ش‌؛ محمد كاظم‌، عالم‌ آراي‌ نـادري‌، تق‍ : محمد أمین‌ ریاحي‌، طهران‌، 1374ش‌؛ مـرعشي‌ صفوي‌، محمد خلیل‌، مجمع ‌التواریخ‌، تق‍ :‌ عباس‌ إقبال‌ آشتیاني‌، طهران‌، 1362ش‌؛ المسعودي‌، علي‌، مروج‌ الذهب‌، تق‍ :‌ یوسف‌ أسعد داغر، بیروت‌، 1385ه‍ ‌؛ معلم یزدي، معین الدین، مواهب إلٰهي‌، تق‍ :  سعید نفیسي‌، طهران‌، 1326ش‌؛ المقدسي‌، مطهر، البدء والتاریخ‌، تق‍ : کلمان هوار، باریس‌، 1916م‌؛ منجم‌ باشي‌، أحمد دده، جامع‌ الدول‌، مخطوطة مکتبة سلیمانیة، رقم 5019؛ میرخواند، محمـد، روضة الصفا، طهران‌، 1339ش‌؛ ناصر الدین‌ منشي‌ كرماني‌، سمط العلى، تق‍ : عباس إقبـال‌ آشتیانـي‌، طهـران‌، 1362ش‌؛ النرشخـي‌، محمـد، تاریخ‌ بخـارا، تج‍ : أحمـد بـن‌ محمد قباوي‌، تلخیص‌ محمد بن‌ زفر، تق‍ :‌ محمد تقي مدرس‌ رضـوي‌، طهـران‌، 1317ش‌؛ النسـوي‌، محمد، سیـرت‌ جـلال ‌الدیـن‌ مینک‍بـرنـي‌، تق‍ :  مجتبی‌ مینوي‌، طهـران‌، 1344ش‌؛ نولدكه‌، ثیودور، تاریـخ‌ إیرانیان‌ وعربها در زمان‌ ساسانیـان‌، تج‍ : عباس‌ زریاب‌، طهران‌، 1358ش‌؛ هُـرن‌، پـاول‌، تـاریخ‌ مختصر إیران‌ أز آغاز إسلام‌ تا آغاز سلطنـت‌ پهلـوي‌، تق‍ : رضازاده‌ شفـق‌، طهران‌، 1349ش‌؛ الهمداني‌، محمـد، تكملة تاریـخ‌ الطبـري‌، تق‍ : ألبرت‌ یـوسـف‌ كنعـان‌، بیـروت‌، 1961م‌؛ هینتس‌، والتـر، تشكیـل‌ دولـت‌ ملـي‌ إیـران‌، تج‍ : كیكاووس‌ جهانـداري‌، طهران‌، 1346ش‌؛ وارد، محمـد شفیع‌، تاریـخ‌ نادرشاهي‌، تق‍ :‌ رضـا شعبانـي‌، طهران‌، 1349ش‌؛ وزیري‌ كرماني‌، أحمد علی‌، تاریخ‌ كرمان‌، تق‍ : محمد إبراهیم باستانـي‌ پاریزي‌، طهران‌، 1340ش‌؛ وصاف‌، تاریخ‌، تق‍ : محمد مهـدي أصفهـاني‌، طهـران‌، 1338ش‌؛ الیعقـوبـي‌، أحمـد، تـاریـخ‌، بیـروت‌، 1397ه‍ ‌؛ وأیضاً:

Bosworth, C. E., »The Early Ghaznavids« , The Cambridge History oƒ Iran , vol. IV, ed. R.N. Fry’. Cambridge, 1975; id, The Ghaznavids, Beirut, 1973; Caetani, L., Annali dellIslām, Milan, 1905-1926; Dhalla, M. N., History oƒ Zoroastrianism , Bombay, 1963; EI1 ; EI2 ;   Goldziher, I., Le  Dogme et la loi de l’Islam, tr. F. Arin, Paris, 1958; Houtsma, M. T., »Bih’afrid«, Wiener Zeitschrift für die Kunde des Morgenlandes, 1889, vol. III; Nāԭim, M., The Life and Times of Sulŧān Maħmūd oF Ghazna, New Delhi, 1971; Perry, J. R., Karim Khan Zand, Chicago, 1979; Pizzi, I., Storia della poesia persiana, Torino, 1894; Togan, Z. V., »Sur l’origine des Safavides« , Mélanges Louis Massignon, Damascus, 1957, vol. III; Watt, M., »Shīªism under the Umayyads«, JRAS, 1960; Wellhausen, J., Das arabische Reich und sein Sturz, Berlin, 1902.
عبد الحسین‌ زرین ک‍وب‌ / ف

الصفحة 1 من61

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: