صفحه اصلی / مقالات / ایران /

فهرس الموضوعات

إیران،   بلـد عریـق یقـع فـي الجنوب الغربي من آسیا تبلـغ مساحتـه 000 ,648,1کم‍2 وعـدد سکانـه یتجـاوز 65 ملیون نسمـة یُعرف باسمه الـرسمـي «الجمهوریة الإسلامیة الإِیرانیة». 

 

I. الجغرافیا 

 

الجغرافیا الطبیعیة

 1. الموقع الجغرافي

  إیران بلد مرتفع نسبياً یضم قسماً كبيراً من هضبة إيران، يقع هذا البلد بين خطي عرض 25°و45° شمالاً وخطي طول 40°و63° شرقاً ويبلغ اختلاف التوقيت بين أقصى نقطة في شرق إيران وأقصى نقطة في غربها ساعة واحدة و 18 دقيقة.

2. الشكل والمساحة والحدود

  تتميز إيران الحالية بشكل يشبه المعین يبلغ قطره الأكبر 250’2 كم من سفوح جبال أرارات في الشمال الغربي وحتى ميناء گواتر في الجنوب الشرقي، فيما يبلغ قطره الأصغر 400,1 كم من سرخس في الشمال الشرقي وحتى مصبّ نهر أرْوَند في الجنوب الغربي. ويقسم هذا الشكل المعيني في الجهة الشمالية‌ ـ الجنوبية خط بطول 225,1 كم على امتداد نصف النهار الشرقي 54° إلی نصفين شرقي وغربي، وخط آخر بطول مشابه على المدار32° الشمالي إلى نصفين شمالي وجنوبي (ظ: بديعي، 1 / 19). 
تشكل مساحة إيران حوالی   من مساحة قارة آسيا، و   من مساحة اليابسة في العالم (ن.ص). تحد إيران من الشمال جمهوريتا أرمينيا وآذربايجان، وبحر الخزر وجمهورية تركمانستان، ومن الشرق أفغانستان وباكستان، ومن الجنوب بحر عمان والخليج الفارسي، ومن الغرب جمهوريتا العراق وتركيا.
تبلغ الحدود المائیة لإیران 657 كم في جنوب بحر الخزر، و784 كم في بحر عمان و259,1 كم في الخليج الفارسي، أي ما مجموعه 700,2 كم من الحدود البحرية، وبإضافتها إلى 031,6 كم المدرج في الجدول رقم 1 یبلغ محيط البلاد 731 ,8 كم (جعفري، شناسنامه... ، 1- 3).

3. التکوین الجیولوجي

  تم تحديد عدد من الأحزمة المهمة مـن الطیات علی سطح الکرة الأرضیـة، أحدها حزام البحـر 


الجدول 1: نوعیة حدود إيران مع البلدان المجاورة (بالكيلومتر) 

                                             

المتوسط ـ الهيمالايا ـ إندونسيا. توجد في هذا الحزام عدة سلاسل جبلية ضخمة، وتمتد بينها عدة هضبات مرتفعة منها هضبة إيران. إن ما كوّن الشكل الحالي لإيران، هو التفاعلات الكثيرة التي حدثت خلال المليون سنة الأخيرة، أو في الحقب الجيولوجية الرابعـة (كواترنر) في هـذه البلاد. وتشكـل رواسب الحقبة الرابعـة 

حوالی النصف من سطح إيران الحالية، وتتم الإشارة إلیها بالنظر إلی الأهمیة التي کانت ماتزال تتمتع بها في حياة سکّان هذا البلد في الماضي والحاضر: 
أ‌ ـ التربة الغرينية:  يتميز هذا النوع من التربة بتركيبة واهنة، وأحجارها تتآكل بسهولة وتتفتت. وتشكل التربة الغرينية أراضي قليلة الانحدار تعرف بأسماء مختلفة مثل السهول والبوادي والصحاري والبراري والقيعان وما إلى ذلك، وتلاحظ على ارتفاعات مختلفة من 200 إلى 650متراً في الصحاري وحتى 500,1 متر في السهول الواقعة بين الجبال.
ب ـ الرواسب التبخيرية:  المراد من الرواسب التبخيرية الکتل الملحية والكلسية المقترنة مع التربة الغرينية المالحة، والتي تشكلت في الأحواض المغلقة مثل «كويرنمك» (مفازة الملح)، وصحراء بجستان، وصحراء أبرقو وأمثالها. وتغطي سطح هذه الرواسب عادة طبقة من الملح بقطر يتراوح بين سنتيمتر واحد إلى عدة سنتيمترات.
ج ـ الرواسب الرمالیة:  أحدثت الرياح ظواهر مثل الرمال المنبسطة، والرمال المحمولة بالرياح، والتلال الرملية، والرمال الهضبية وما إلى ذلك. وتقع أكثر الرواسب الرملیة مساحةً في إيران في شرق مفازة لوت بين كرمان وزاهدان، حيث تبلغ مساحتها 15 ألف كم2.
د‌ ـ التربة والصخور البركانية:  يغطي هذا النوع من التربة مناطق واسعة حول براكين دماوند وسهند وسبلان وتفتان وبزمان وغيرها، وتخضع لتأثير المياه المعدنية الساخنة حول تلك الجبال.
ه‍‌ ـ المتساقطات والصخور المتحركة:  تلاحظ هذه الرسوبات في كل مكان من السفوح والسطوح المتعرية للجبال، وهي تحدث تربة منـزلقة ووحولاً متحركة كثيرة إذا ما توفرت لها الرطوبة والأمطار الكافية.

4. التضاريس

  هناك ملاحظات تلفت النظر فيما يتعلق بتضاريس إيران:
1. تضم الجبال والأراضي المرتفعة القسم الأكبر من مساحة إيران، حيث قدرت من   إلى   منها 2. تقع غالبية هذه الجبال في الأقسام الشمالية والغربية والجنوبية من البلاد. 3. تشكل الأراضي المنخفضة والجبال المنفصلة عن البعض القسم الأكبر من النصف الشرقي من إيران. 4. هناك شریط ضيق من الأراضي المنخفضة في شمال البلاد وجنوبها یفصل المناطق الجبلية عن البحار المجاورة.
عندما نصل بين 3 نقاط وهي إيرانشهر وقم وسبزوار، يتحصل لدينا مثلث بمساحـة تفـوق 300 ألف كم2، يضم عـدا حالـة، أو حالتيـن‌ المناطق المنخفضة الداخلية وخاصة المنطقتين الصحراويتين الشاسعتين: سهل كوير في الشمال ومفازة لوت في الجنوب.
يمكن تقسيم تضاريس إيران إلى 6 مناطق محددة: 
أ ـ منطقة ألبرز الجبلية:  إذا اعتبرنـا ألبـرز شاملة للمرتفعـات بين أرارات وسرخس في الزاويتين الشمالية الغربية والشمالية الشرقية من البلاد، فإن بالإمكان وصفها ضمن عدة أقسام:
1. سلاسل آذربايجان الشمالية، الممتدة بمحاذاة نهر أرس، والمقسّمة لمياه حوضي أرس وأورمية. وأهمها سلسلة قره داغ التي تفصل الحوضين المذكورين عن بعضهما. وعند النهاية الشرقية لقره داغ تقع حفرة قره سو التي تعد المعبر الطبيعي بين القسم الداخلي من هضبة آذربايجان وسهل مغان.
وفي جنوب هذه الحفرة، تقع كتلة سبلان البركانية الضخمة مع العشرات  من الينابيع المعدنية الساخنة على سفوحها.
2. جبـال طالش، التـي تشكل بامتدادهـا الشمالي‌ ـ الجنوبـي، الكتلة الشرقية لهضبة آذربايجان. إنّ الانحدار الشرقي لطالش حاد كثيراً ومغطى بالغابات التي تجعل التواصل بين سواحل الخزر والقسم الداخلي من آذربايجان صعباً.
3. ألبرز الغربية، التي تمتد بموازاة الساحل الجنوبي من بحر الخزر تکونت من عدة سلاسل جبلية ضخمة ومترابطة بطول يبلغ تقريباً 600كم وتقع بين وديان نهر سفيدرود في الغرب وحبله رود في الشرق. وتمتد في هذا القسم من ألبرز في الغالب سلاسل جبلية تتميز بقمم شاهقة ذات سفوح حادة ووديان عميقة نسبياً تجعل الارتباط بين داخل الهضبة وسواحل الخزر محصوراً بالمضایق الجبلية الأربعة المعروفة (كويين وكندوان وإمام زاده هاشم وفيروزكوه).
4. ألبرز الشرقية، وتبدأ من حبله رود، وتنتهي عند شاه كوه على بعد 200كم إلى الجنوب الشرقي من بحر الخزر. يتحول امتداد هـذه السلاسل الجبليـة في هـذا القسم الأول إلـی الغربي‌ ـ الشرقي ثم إلـى الجنوب الغربي‌ ـ الشمال الشرقي. ويقل ارتفاع قمم ألبرز الشرقية عن مرتفعات ألبرز الغربية، كما إنها أقل عرضاً.
5. جبال شمـال خراسان، وتبدأ مـن طريق شاهرود‌ ـ گرگان، حتى تصل إلى وادي هريرود في نهاية الشمال الشرقـي من خراسـان. وتقـع في شمـال هـذا القسم سلسلـة كبـت داغ‌ ـ هزار مسجـد، حيث تمر الحدود السياسيـة بيـن إيران وتركمانستان من قممها وخطوط رؤوسها، ويطل القسم الشرقي منها على وادي كشف رود الواسع وسهل مشهد الخصب. وفي هذا القسم لاتمكن مقارنة ارتفاع الجبال مع أقسام ألبرز الأخرى، فهو لايتجاوز 880,1 متراً عند قمة بلخان. ويقع بين هاتين السلسلتين، واديا أترك وكشف رود الخصبين، حیث يمتد الأول باتجاه المغرب وبحر الخزر، والثاني باتجاه المشرق، کما أوجدا إحدى أكثر المناطق الجغرافية قيمة من حيث إمكانيات المعیشة للإنسان.

ب‌‌‌ ـ منطقة زاغروس الجبلية: لقد أطلق الیونانیون قدیماً أسم زاغروس على جبال إيران الغربية، ثم أطلقه الجغرافيون الأجانب فيما بعد على جميع مرتفعات غرب إيران وجنوبها.
إن مايطلق عليه زاغروس بالمعنى الواسع للكلمة، هو منطقة جبلية واسعة تتألف من مئات السلاسل المتوازية والمترابطة والمستقلـة وأحيانـاً المتشابكة، وتمتـد كجدار صلـب وعريض من 

الزاوية الشمالية الغربية بمحاذاة الحدود السياسية حتى الزاوية الجنوبية الشرقية ككتلة من هضبة إيران. ولايعتبر بعض علماء الجغرافيا الإيرانيين جبال آذربايجان وبلوچستان جزءاً من زاغروس، وهم يرون أن زاغروس الحقيقية تبدأ من مريوان، وتنتهي عند مضيق هرمز. ولذلك تجب هنا دراسة جبال آذربايجان وبلوچستان قبل وبعد دراسة زاغروس (ظ: ن. د، آذربايجان). وتشمل زاغروس الحقيقية جميع الجبال التي تحيط بـإيران من غربها وجنوبها. ويمكن افتراض حدها الشمالي بخط يمتد من مريوان إلى بيجار ومنها إلى قيدار وجنوب زنجان ويمكن اعتبار حوض نهرشور حدها الجنوبي، حيث يصب في الخليج الفارسي غرب مدینة بندر عباس. وفي مثل هذه الرقعة تضم زاغروس بمساحة تبلغ 500 ألف كم2، أو أقل من  مساحة إيران بقليل، محافظات همدان وكردستان وكرمانشاه وچهار محال وبختياري ولرستان وإيلام، وكهكيلويه وبويرأحمد وفارس وقسماً من محافظة مركزي، والمناطق الغربية من محافظة أصفهان، وجبال خوزستان الشرقية، وأجزاء من محافظتي بوشهر وهرمزگان.
يمكن تقسيم سلسلة جبال زاغروس الحقيقية إلى 3 أقسام محددة: 
1. زاغروس الشمالية، وتطلق على المنطقة التي تقع بين خط الحدود الشمالية من زاغروس ومصب نهر دز، في الموضع الذي يمر فيه الخط العام للسكك الحديدية في إيران من دورود وحتى أنديمشك، وتشمل محافظات كردستان وهمدان وكرمانشاه ولرستان وقسماً من محافظة مركزي. 
2. زاغروس الوسطى، ويمثل حدها الشمالي مصب نهردز، وحدها الجنوبي مصب نهرزهرة الموسمي (عند روافد هنديجان) وكذلك مصب نهركُر الذي يصب في بحيرة بختگان. تضم زاغروس الوسطى النصف الجنوبي من لرستان، والقسم الشرقي من خوزستان، ومحافظتي چهار محال وبختياري، وكهكيلويه وبوير أحمد، وقسماً من سميرم وفريدن من محافظة أصفهان وقسماً صغيراً من محافظة فارس.
3. زاغروس الجنوبية، وتشمل ما تبقى من المنطقة الجبلية التي تشكل محافظتي فارس وبوشهر والقسم الغربي من هرمزگان. وفي هذا القسم يفوق عرض زاغروس جميع المواضع الأخرى، حتى إن المسافة المباشرة بين ميناء بوشهر حتى آباده، أو ميناء لنجه حتى سيرجان تتجاوز 300 كم. والجدیر بالذکر أن ما يقع في بلوچستان الإيرانية، يتكون من 3 أقسام محددة: 1. كتلة بركانية تعلوها قمة تفتان المعروفة (941,3 متراً) في الشمال؛ 2. حفرة واسعة تدعى جزموريان في الوسط؛ 3. سلسلة جبال ذات طيات باسم جبال بشاگرد (160,2 متراً) تشمل جميع أرجاء جنوب جزموريان من وادي ميناب وحتى وسط باكستان.

ج‌ ـ المنطقة الجبلیة الوسطى

  تنتهي المناطق الجبلیة والسفوح الشرقية لآخر صف من سلاسل زاغروس عند شريط من الحفر الداخلية في إيران أهمها حفرة أصفهان‌ ـ سيرجان. تبدأ هذه الحفرة مـن حدود دليجان وتمتد بطول 500كم وعرض معدله 75كم (عند حدود أبركوه) من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي، وكلما ابتعدنا عن نقطة البداية وهي دليجان، ازداد عرضها، وهي تضم قسماً كبيراً من محافظات يزد وأصفهان وكرمان. وفي الجهة الأخرى، أي شرق هذا الشريط، شكلت سلسلة من الجبال المتفرقة، ويطلق على هذه الجبال اسم عام هو الجبال الوسطى، وقد تکون معظمها نتيجة للبراكين. كما تنقسم منطقة الجبال الوسطى إلى 3 أقسام شمالية، و وسطى، وجنوبية.
1. القسم الشمالي، وأهمه سلسلة جبال كركس بطول يبلغ حوالی 250كم، وتمتد بين دليجان وجنوب نائين من الشمال الغربي وحتى الجنوب الشرقي. ويبلغ ارتفاع أعلى قمة فيها في جنوب نطنـز 895,3 متراً.
2. القسم الأوسط، ويتكون من عدد من السلاسل الجبلية المنفصلة، تقع من المغرب إلى المشرق بين خطي عرض 30°و32° شمالاً ويقع جبل شيركوه (075,4 متراً) في الجنوب الغربي من يزد ومحمد آباد وبابك في شرق مدينة شهر بابك، وجبل بافق (879,2 متراً) الذي تقع وراءه حفرة بافق الصحراوية ومدينة بافق.
3. القسم الجنوبي، ويشمل الجبال الواقعة بين المدارين 28°و30° الشماليين، حيث تقع هناك أعلى قمم إيران الوسطى وقد ظهر معظمها نتيجة النشاطات البركانية؛ مثل چهل تن (658,3 متراً) في الغرب، ولاله زار (372,4 متراً) وهزار (419,4 متراً) في الشرق، ثم شَهسْواران وأخيراً قمة بزمان البركانية (280,3 متراً) التي تعتبر آخر قمة مهمّة في المنطقة الجبلية بوسط إيران.

د‌‌ ـ المنطقة الجبلية الشرقية

  وهي آخر مناطق إيران الجبلية وتتكون من قمم متقطعة منفردة ومنعزلة وتمتد بمحاذاة الحدود السياسية بين إيران وأفغانستان وباكستان من شمال خراسان وحتى جنوب بلوچستان على مسافة تربو علـى 000,1كم، وتضم النصف الشرقي من محافظة خراسان الكبرى ومحافظة سیستان وبلوچستان. وتنقسم مرتفعات هذه المنطقة أيضاً إلى 3 أقسام شمالية ووسطى وجنوبية: 
1. القسم الشمالـي، أو جبال باخرز‌‌ ـ كـوه سرخ التي تقع جنـوب سلسلـة جبال بينالـود بعـد الوادي الواسع نسبياً والذي يمر فيه طريق مشهد‌ ـ فريمان من جهة، وطریق مشهد ـ نيشابور من جهة أخرى.
2. القسم الأوسط، الذي يشمل جميع الکتل الجبلية المعروفة بقهستان، أو قاينات. تبدأ هذه الكتلة من جنوب شریط من المفازة بعرض یناهز 100كم يربط صحراء إيران الوسطى بسهل نوميد في أفغانستان، تمتدّ إلی نهبندان في الجنوب الشرقي بطول 250 وعرض 100كم.
3. القسم الجنوبي، ويعرف باسم عام هو جبال سرحدي، ويضم المرتفعات الممتدة من حدود نهبندان حتى جنوب شرق بلوچستان. ويعتبر جبل پلنگان أقصى جبالها شمالاً ويقع في سیستان مطلاً علـى السهب الدلتائي لنهر هيرمنـد بامتداده الشمالـي‌ ـ الجنوبـي ويعد المقسّم لمياه أحواض هامون في سیستان ومفازة لوت. وتقع في وسط هذا القسم كتلة تفتان البركانية بأبعاد تبلغ 100×100كم علی وجه التقریب. يتكون بركان تفتان من قمتين مخروطيتين، اتصلتا مع بعضهما بواسطة لسان ضيق على شكل سرج. وأما القمة الجنوبية الشرقية التي يبلغ ارتفاعها 050,4متراً، فهي آخر بركان في هضبة إيران، حيث ماتزال نشاطاتها الكبريتية ماثلة حتى الآن.

 

الصفحة 1 من62

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: