صفحه اصلی / مقالات / اوزبکستان /

فهرس الموضوعات

اوزبکستان


تاریخ آخر التحدیث : 1442/5/26 ۰۷:۵۰:۰۰ تاریخ تألیف المقالة

أوزْبَکِسْتان،   بلد واقع في الجزء الأوسط من آسیة الوسطی. 

I. الجغرافیا 

تَحدّ جمهوریة أوزبکستان من الشمال والشمال الغربي کازاخستان ومن الجنوب الغربي ترکمنستان ومن الجنوب الشرقي طاجیکستان ومن الشمال الشرقي قرغیزیا ومن الجنوب أفغانستان. إن قسماً کبیراً من بحیرة آرال یقع في جمهوریة أوزبکستان (في منطقة جمهوریة قاراقالپاق ذات الحکم الذاتي) (BSE3,XXVI / 483-484). هناک اختلاف في مساحة أوزبکستان فهي 600,449کم2 (أکرمف، 9) و000, 450کم2 (نور نظرف، 204) و400 ,447کم2 (BSE3,XXVI / 484). فبالإضافة إلی جمهوریة قاراقالپاق ذات الحکم الذاتي التي تشکل جزءاً من جمهوریة أوزبکستان فإن هذه الدولة تتکون من 12 محافظة (أوبلاست) و155 ناحیة و123 مدینة و95 قریة. وتعدّ مدینة طشقند عاصمة جمهوریة أوزبکستان («فرهنگ ...»، 1379).   

الظروف الطبیعیة

  تعد جمهوریة أوزبکستان إحدی أکثر جمهوریات آسیة الوسطی تمتعاً بالأراضي السهلیة مما یمیزها عن سائر جمهوریات المنطقة مثل قرغیزیا وطاجیکستان وإلی حد کبیر عن ترکمنستان. إن أراضي أوزبکستان تتکون من ثلاثة أقسام هي الأراضي السهلیة والأراضي الجبلیة والسهول الواقعة علی السفوح. غیر أن مایقرب من أربعة أخماس أراضي أوزبکستان أراض سهلیة مسطّحة 

ولاتوجد بها جبال إلاّ في الجانب الشرقي منها (أکرمف، 17) وهي تعتبر امتداداً لسلسلة جبال تیان شان في الشمال. إن هذه الجبال أقل أرتفاعاً من الجبال الواقعة في قرغیزیا وطاجیکستان. وتقع المناطق السهبیة الواقعة علی السفوح الجبلیة بین المناطق الجبلیة ومنطقة الهضاب، حیث تمر منها الأنهار الموسمیة المتعددة. إن هذه الأراضي هي أکثر مناطق أوزبکستان عمراناً وسکاناً (ن.م). وتقع في نهایة القسم المسطح من مناطق اوست یورت (هضبة وعرة یتراوح ارتفاعها مابین 200 إلی 250 متراً)، السهول المترامیة من حول مصب آمودریا (جیحون) وصحراء قزل قوم. إن أهم جبال أوزبکستان هي: بوکان تائو الذي یبلغ ارتفاعه 764 متراً وتامْدي تائو 922 متراً وکولجوک تائو 785 متراً. إن سفوح هذه الجبال صخریة ویبلغ ارتفاع أعلی قمم تیان شان في أوزبکستان 643,4 متراً کما یبلغ ارتفاع حصار وآلای 299,4 متراً. وتقع جبال آق تائو وقراتائو وغیرهما في جنوب سمرقند. وفي أقصی جنوب الجمهوریة تفصل المنحدرات الحادّه التي یمر منها نهرا کشکه دریا وسُرخان دریا بین مرتفعات حصار وآلای وجبال بایسون تائو (BSE3 ، ن.م) وتمتد مرتفعات بابا طاق في الشرق علی طول حدود الجنوب الشرقي لأوزبکستان، حیث یبلغ ارتفاعها في أعلی نقطة 292,2 متراً (ن.م؛ أکرمف، 20). 
 
تشتمل أوزبکستان علی قسم من طیّات العصر الجیولوجي الأول (اپي هرسینین) في منطقتی تیان شان الوسطی والجنوبیة. لقد تکونت الطّیات المقعرّة وانحناءات القشرة الأرضیة (چیوسینکلینال) في أراضی أوزبکستان في أواخر العصر الجیولوجي الأول (پالئوزوئیک). وتلت هذه المرحلة مرحلة الهدوء علی منصة (بلات فرم) الأرض مما نتج عنه ظهور الأراضي المسطحة. تضم أوزبکستان من المنطلق الجیولوجي مکونات اپي هرسینین الجبلیة لجبال تیان شان الوسطی والجنوبیة ومنصة اپي هرسینین لجبال طوران. إن المرتفعات الموجودة في شرقي أوزبکستان نتیجة هزّات تکتونیک الشدیدة المولّدة للجبال في أواخر عصر ترسیر (نیوجین)  وعصر کواترنر (المعاصر). إن هذه الهزات مستمرة حتی العصر الراهن. وتشمل منصة طوران أراضي اوست یورت وبخاری وسرخان دریا المنخفضة ومرتفعات قزل قوم المرکزیة التي تسببت في حدوث انکسارات. وقد نشأت منصة طوران نتیجة التطورات الحاصلة في الصخور الطینیة وترسبات عصر برکامبرین وتوجد في منطقة قزل قوم المرکزیة طیّات محدّبه تعود إلی الصخور الطینیة  لجبال تیان شان الجنوبیة (BSE3 ، ن.ص). 
تزخر أوزبکستان بمصادر غنیة من المناجم المرتبطة بمکونات الصخور المنصهرة (الحمم البرکانیة الخارجة) لجبال تیان شان الوسطی. وتتوفر في مدینتي بخاری وخیوه کمیات جدیرة بالاهتمام من الغاز الطبیعي. ومن جملة المواد المعدنیة لأوزبکستان یمکن الإشارة إلی الجیرافیت والأزوکریت والکبریت والکوارتز وصخور الکلس والجص والبنتونیتوکثیر من المواد الأخری (ن.م، XXVI / 484-485). کما تتوفر في أوزبکستان کمیات کبیرة من الذهب وکانت تحتل المرتبة الثانیة بین جمهوریات الاتحاد السوفیاتي السابق من حیث استخراج الذهب وتقدر نسبة الذهب المستخرج في جمهوریة أوزبکستان سنویاً بما یقرب من 70 طناً (نصرت، 238). کما توجد فیها کمیات احتیاطیة من الفضة والنحاس والرصاص والزنک والتنغستن. 
لقد قدّرت نسبة استخراج النفط الخام في أوزبکستان عام 1993م بما یقارب 4 ملایین طن. وقد تم مد أنابیب من بخاری حتی أورال لتصدیر الغاز الطبیعي عبرها وتنشط مجموعة کبیرة من الصناعات المحلیة في أوزبکستان معتمدة علی الطاقة الحاصلة من الغاز الطبیعي. وتقوم أوزبکستان بتصدیر الغاز الطبیعي إلی عدد من جمهوریات آسیة الوسطی بما في ذلک جمهوریة طاجیکستان. وقد استؤنف تصدیر الغاز الطبیعي إلی طاجیکستان بعد توقف دام لفترة ما ولأسباب غیر معروفة. ویتم استخراج البترول في منطقة فرغانة واستخراج الرخام في منطقة غازغان (نورنظرف، 204)
تمتاز أوزبکستان بطقس حارّ وجاف. وتبلغ فیها درجة الحرارة القصوی في أیام الصیف الحارة 40° إلی 45° سنتیغراد، غیر أنها تنخفض في اللیل إلی 20° سنتیغراد (أکرمف، 30). تبلغ أدنی درجات الحرارة في شهر ینایر في منطقة تشوروک 37°- سنتیغراد (BSE3,XXVI / 485) وفي منطقة أوست یورت 38°- سنتیغراد (أکرمف، 32).یبدأ فصل الربیع في سهول أوزبکستان منذ النصف الثاني من شهر فبرایر وأوائل شهر مارس وهو قصیر الأمد جداً وقد لایتجاوز 10-15 یوماً ویلیه مباشرة فصل الحرّ غیر أن فصل الربیع یستمر في المناطق الجبلیة من 3 إلی 3 أشهر  ونصف (ن.ص). إن فصل الخریف في أوزبکستان طویل ومشمس؛ ففي المناطق الجبلیة یبدأ منذ شهر سبتمبر غیر أنه في منطقة قزل قوم والسهول الواقعة بین سلاسل الجبال یبدأ من أواخر سبتمبر ویستمر حتی شهر أکتوبر وتظهر بوادر البرد بعد فترة وجیزة من ذلک (ن.ص). ویبلغ معدل نزول الأمطار سنویاً في السهول وفي المنطقة الصحراویة 100 إلی 200 ملیمتر (نور نظرف، ن.ص) کما یتراوح هذا المعدل في المناطق الجبلیة بین 890 إلی 000,1 ملیمتر. وتعود نسبة 70٪ من معدل نزول الأمطار إلی فصلي الشتاء والربیع. وتوجد في مرتفعات أوزبکستان کتل جلیدیة تلعب دوراً مهماً في توفیر المیاه لهذه الجمهوریة (BSE3 ، ن.ص).      
تجري في أوزبکستان مایزید عن 600 نهر بین کبیر وصغیر یعود جمیعاً إلی أحواض بحیرة آرال (أکرمف، 33). یتمثل جیحون أو آمودریا أکبر أنهار أوزبکستان وینبع من الجبال الجنوبیة في طاجیکستان التي ترتفع عن سطح البحر من 5 آلاف إلی 7 آلاف متر وینحدر إلی سهول آسیة الوسطی ویجتاز الحدود الجنوبیة لأوزبکستان بعد أن یرفده نهر کافرنهان في أواسط مساره ویفصل جمهوریة أوزبکستان عن أفغانستان ویجري منها إلی أراضي ترکمنستان لینتهي إلی قناة قراقوم (م.ن، 36). إن القسم السفلي من نهر زرأفشان الذي ینبع من جبال طاجیکستان یمر من مناطق مثل سمرقند ونوایي وبخاری وبعض المناطق الأخری في أوزبکستان (BSE3,IX / 513). إن ذلک الجزء من آمودریا الذي یمرّ من أراضي جمهوریة أوزبکستان صالح للملاحة (أکرمف، 38). ومن الأنهار المهمة الأخری في أوزبکستان یمکن ذکر  سیردریا (سیحون) وکشکه دریا الذي یبلغ طوله 378 کم2 (BSE3,XI / 558,XXVI / 485). توفر مجموعة من الأنهار میاه الرّي للجمهوریة منها نهرا آمودریا وسیردریا الکبیران وروافدهما وکذلک قنوات فرغانة وکیروف ومیرزا چول الکبیرة بالإضافة إلی شبکات الري ومخازن فرهاد وکته کورگان وچیرچیک للمیاه (نورنظرف، ن.ص). 
کانت میاه آمودریا تصب في الماضي في بحیرة آرال غیر أنها الیوم تصبّ في قناة قراقوم (BSE3,XI / 388) أو تجري في الأراضي الرملیة وتتبخر مما أدی إلی انخفاض مستوی بحیرة آرال إلی مایقرب ثلث ما کانت علیه سابقاً وازدادت نسبة الملوحة فیها ونتج عن ذلک الکثیر من الاضطراب في البیئة الأحیائیة. فحسب التقاریر الواردة فإن البیئات الأحیائیة التي کانت تقع علی ساحل بحیرة آرال في السابق تبعد الیوم حوالی 70 کم عنه مما خلق بدوره مشاکل جمة للسکان. 
إن قسماً کبیراً من بحیرة آرال تقع في جمهوریة قاراقالپاق ذات الحکم الذاتي والخاضعة لجمهوریة أوزبکستان، حیث تبلغ مساحة هذا القسم من البحیرة 700 ,68کم2 (أکرمف، 37). یبلغ معدل عمق هذه البحیرة 4 / 16 متراً والحد الأقصی منه 69 متراً (ن.ص). کما یقع جزء من بحیرة ساري قمیش في أراضي أوزبکستان. فبالإضافة إلی البحیرات الطبیعیة الواقعة في الجمهوریة، فإن هناک عدة بحیرات اصطناعیة وسدود مائیة من أهمها: قایراقوم وچهاردره وقویو مزار (ظ: BSE3,XXVI / 485 ، أیضاً الخریطة الواردة بین الصفحتین 496-497). 
یتم تقسیم أوزبکستان من حیث الغطاء النباتي إلی 4 مناطق: 1. منطقة چول التي تشمل الأراضي الواقعة علی ارتفاع 600-700 متر عن مستوی سطح البحر؛ 2. منطقة آدیر التي تشمل الأراضي الواقعة علی ارتفاع 600 إلی 600,1 متر عن مستوی سطح البحر؛ 3. منطقة تائو التي تشتمل علی الأراضي التي تقع علی ارتفاع 600,1 متر إلی 700,2 متر عن مستوی سطح البحر؛ 4. منطقة یایلائو، وهي ترتفع عن سطح البحر بما یتجاوز 700,2 إلی 800,2 متر والتي تحتضن المناطق الآلبیة وتحت الآلبیة أوشبه الآلبیة (أکرمف، 39). إن احتیاطیات الغابات قلیلة في أوزبکستان وتقع المناطق الخضراء والمغطاة نسبیاً بالغابات علی سفوح الجبال ولاتتجاوز مساحتها 72 ألف کم2 أي مایعادل 18٪ من أراضي الجمهوریة (م.ن، 45). وتوجد عدة واحات في المناطق الصحراویة وتقتصر الحیاة فیها علي آباریتم استغلالها في الغالب باستخدام المضخات الآلیة أو الیدویة (ن.ص). یکون جزء کبیر من أراضي أوزبکستان صحراویاً ولذلک غالبیة الحیوانات فیها من الفصائل الصحراویة. حیث توجد فیها أنواع السحلیات والتماسیح الصحراویة التي یبلغ طولها متراً واحداً إلی متر ونصف متر. کما توجد في أوزبکستان أنواع الحیات السامة منها الکوبرا ومن الحیوانات الأخری یمکن الإشارة إلی الجرذان. کما یوجد في بعض المناطق منها نوع من الغزال والماعز الجبلي. وتقل فیها الطیور نوعاً وعدداً (م.ن، 41-53). 

السکان والتقسیمات الإداریة للبلاد

  یقدّر عدد سکان أوزبکستان مایناهز 22 ملیون نسمة یشکّل الأوزبک ما بین 70 إلی 71٪ منهم ( أوزبکستان، 1 ؛ نصرت، 237؛ فیتیکر ... ، 1053). 
أما القومیات التي تسکن في أوزبکستان ماعدا الأوزبک فهي: الروس والتتر وأقوام القاراقالپاق والقزاق والطاجیک والقرغیز والکوریین والیهود والأوکراینیین وسائر القومیات ومن بین هذه القومیات فإن الروس یشکلون نسبة أکبر من غیرهم، فحسب إحصاء عام 1979م فإن الروس کانوا یشکلون 8 / 10٪ والتتر 2 / 4٪ والقزاق 4٪ والطاجیک 9 / 3٪ والقاراقالباق 9 / 1٪ والقرغیز 9 / 0٪ والکوریین 1 / 1٪ والیهود 6 / 0٪ والأوکراینیین 7 / 0٪ وکان سائر القومیات یشکلون في المجموع 1 / 3٪ من سکان أوزبکستان (م.ن، 277-278). ویبدو أن نسبة الأوزبک قد ارتفعت عن 8 / 68٪ من السکان عام 1979م إلی 7 / 73٪ من مجموع السکان في 1993م. کما انخفضت نسبة السکان الروس من 8 / 10٪  إلی 5 / 5٪. في العام 1993م. وکان القزاق یشکلون 2 / 4٪ والقـاراقالباق 1 / 3٪ والتتر 2٪ مجموع سکان أوزبکستـان (ظ: «ازبکستان»، 53). 
وقد کان هذا التغیر نتیجة مغادرة الروس للبلاد وهجرة عدد من الطاجیک إلی هذه الجمهوریة وکذلک زیادة نسبة الموالید فیها. إن بعض الطاجیک یعتبرون أن نسبة السکان الطاجیک في هذه الجمهوریة أکبر مما ذکر ویعتقدون أن الطاجیک المقیمین في أوزبکستان مضطرون إلی إعلان أنفسهم من الأوزبک عند الحصول علی أوراق الهویة ویبدو أن هذا الاضطرار یشمل الطاجیک القاطنین في بخاری وسمرقند وسائر المناطق (ماسوف، 94). لقد کانت نسبة السکان المسلمین حتی العام 1979م في أوزبکستان مایناهز 84 إلی 85٪ وکان البقیة من أتباع الدیانات الأخری کالمسیحیة والیهودیة وغیرهما من الأدیان وقد شملت هذه الإحصائیة التتر والقزاق والطاجیک والقاراقالباق والقرغیز والأوزبک (ظ: أکینر، 277-278,284 ؛ ریوکین، 107). 
بعد تقلص عدد السکان الروس والأوکراینیین والکوریین وسائر القومیات غیر المسلمة یمکن اعتبار نسبة المسلمین في الترکیبة السکانیة لجمهوریة أوزبکستان أکثر مما ورد أعلاه. إن أغلبیة المسلمین في أوزبکستان من المسلمین السنة من أتباع المذهب الحنفي وهناک أقلیة شیعیة فیها («أزبکستان»، ن.ص). 
بناء علی التقسیمات الإداریة فإن جمهوریة أوزبکستان تتکون من جمهوریة ذاتیة الحکم (قاراقالباق) و12 محافظة (م.ن، 54). إن جمهوریة قاراقالباق ذات الحکم الذاتي التي تقع أراضیها الشمالیة والشمالیة الغربیة علی ضفاف بحیرة آرال عبارة عن أراض تبلغ مساحتها 900,164کم2. 
تعد أقوام القاراقالباق مزیجاً من الناطقین بالفارسیة والمهاجرین الناطقین بالترکیة من قومیتي أغوز وبچنگ في منطقة آرال (گلی زواره، 43، 44). إن عاصمة جمهوریة قاراقالباق ذات الحکم الذاتي هي مدینة نؤکوس (م.ن، 43؛ «فرهنگ»، أیضاً BSE3 ، ن.ص) وتوجد فیها مصادر البترول والغاز (ن.ص). 
أما محافظات أوزبکستان فهي أندیجان وبخاری ونوائي وجیزک وکشکه دریا وفرغانة وخوارزم ونمنکان وسمرقند وسرخان دریا وسیردریا وطشقند («أوزبکستان»، 55؛ «فرهنگ»، 854؛ BSE3,XXVI / 484). وقد قدر عدد سکان طشقند عاصمة أوزبکستان في عام 1992م مابین 000,073,2 إلی 000, 120,2 نسمة بفارق طفیف بین العددین (فیتیکر، 1053؛ «أوزبکستان»، 53). 

 

الصفحة 1 من7

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: