صفحه اصلی / المقالات / أحمد النیریزي /

فهرس الموضوعات

أحمد النیریزي

أحمد النیریزي

تاریخ آخر التحدیث : 1443/2/17 ۰۸:۰۹:۳۶ تاریخ تألیف المقالة

و توجد مخطوطة من القرآن الکریم مکتوبة في 1132هـ، برقم 1001 في مکتبة مدرسة سپهسالار العلیا (مدرسة الشهید مطهري)، حُکّ اسم کاتبها لیمکن الادعاء بأنها من خط أحمد النیریزي. کتب علي قلي خان اعتضاد السلطنة خلف الورقة الأولی من المخطوطة: «قام أحد التافهین بمسح اسم الملا عبدالجواد و وضع اسم النیریزي، کي یلتبس الأمر فیُتصور أنه المیرزا أحمد النیریزي. و یتقضي الحق و الإنصاف القول إنه ارتکب ظلماً شنیعاً بحق الکاتب. في شهر جمادی‌الثانیة 1296 [ثم وضع ختم اعتضاد السلطنة]» (ابن یوسف، 1/ 2؛ مذکرات کاتب المقالة). و یقول المیرزا أبوالفضل الساوجي في حاشیة مخطوطة مناجاة خمس عشر المحفوظة بمکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 1177: «إن آقا محمدحسین [الکازروني] من خطاطي أوائل القرن 12 هـ المعاصر للمیرزا أحمد النیریزي، و إن جماعة من خطاطي فن النسخ یصعب علیهم تمییز خطه عن خط المیرزا النیریزي؛ و منهم هذا الأستاذ الجلیل الذي کتب کلام الله و سائر کتب الأدعیة و غیرها، و قد مُحي اسمه و نسب أعماله إلی المیرزا النیریزي. و لم تقع هذه الدعوات بید بائع الکتب الذي یضیع حق أهل الخط لیزیل اسم أستاذ کهذا. حرره العبد الأقل أبوالفضل بن فضل‌الله الساوجي في سنة 1299» (بیاني، أحوال، 4/ 152؛ مذکرات کاتب المقالة). و تدل هذه الملاحظة التي کتبت بعد سنتین فقط من توثیقه عدة الداعي علی أنه صادف في هذه الفترة الزمنیة عدداً کبیراً من المخطوطات المحرّفة مما اضطره لکتابة ملاحظة کهذه. و من المعاصرین لنا شکک بیاني في أصالة بعض الآثار المنسوبة لأحمد. فهو یقول في وصفه القرآن [رقم 989 في نفس المکتبة] المکتوب سنة 1141 هـ: «إن نسبة کتابة هذه المخطوطة بأکملها إلی المیرزا أحمد، أمیر فیه نظر» (ظ: راهنماي....، 76). و یقول أیضاً عن القرآن المکتوب سنة 1094 هـ المنسوب إلیه و الذي لایذکر شیئاً عن المکان المحفوظ فیه: إن القسم الأخیر فقط من المخطوطة [أي التاریخ و التوقیع] «هو ما یبدو من خط النیریزي» (أحوال، 4/ 21). فإن قبلنا هذا الرأي فذلک، یعني أن أحمد نفسه أضاف توقیعه و التاریخ إلی المخطوطة، و إن نسبة تزویر کهذا لأحمد غیر مقبول، بل یمکن القول: إن المزوّر قلّد توقیع أحمد بمهارة صعب معها تمییزه عن خط أحمد حتی علی خبیر بالخط مثل بیاني.

و إن عدداً مثل هذه الآثار لیس قلیلاً بین المخطوطات المنسوبة لأحمد. و قد أمکن حصول ذلک بسبب ظهور عدد کبیر من الخطاطین المقتدرین المتبعین أسلوب أحمد حتی القرن 13 و النصف الأول من القرن 14 هـ ممن کان بإمکانهم الکتابة مثله تماماً. و قد أشار بیاني في معرض حدیثه عن آثار السید محمد الأصفهاني (بقا) (تـ 1331هـ) إلی مرقع في مدرسة سپهسالار العلیا توجد فیه لوحة بقلم النسخ الجلي الممتاز، و أن بقا في اللوحة المقابلة لها «قلّد نفس ما کتبه المیرزا أحمد النیریزي». و کتب بقا تحت ذلک بقلم الرقاع أنه کتب اللوحة بأمر من اعتضاد السلطنة في 1297هـ (بیاني، ن م، 4/ 133–134). و خلافاً لتلک المجموعة من المخطوطات – التي تصعب معرفة کون توقیع أحمد فیها مزوّراً کما یقول أبوالفضل الساوجي، فإن عدداً من هذه المخطوطات – التي یبدو من أسلوب علمها أنها أکثر تأخراً – کُتب بشکل أکثر بدائیة تسهل معه معرفتها من قبل الخبراء. و یمکن أن تذکر هذه المخطوطات نماذج علی ذلک:

1. قرآن، یحمل رقم 4902 في المکتبة المرکزیة لجامعة طهران مع توقیع و تاریخ: «... أحمد النیریزي ببلدة قزوین... شعبان سنة 11032». و لیس واضحاً ما إذا کان ما یقصده الکاتب 1132، أم 1032 [؟] (ظ: المرکزیة، 14/ 3980). و إن دراسة بسیطة لهذا الأثر تظهر أن کتابة هذه المخطوطة بقلم نسخي تفتقر إلی خصائص کتابة أحمد النیریزي، و الأمر الآخر أن الأسطر الثلاثة التي تتضمن عبارة «حسب الأمر أعلی» المکتوبة بماء الذهب و تحمل التوقیع و التاریخ و التي تکتب عادة بعد دعاء ختم القرآن، کتبت علی ورقة منفصلة بقلم الرقاع المتوسط و ألصقت بالصفحة الأخیرة من المخطوطة. و في ذیل الصفحة أیضاً أضیفت إلی نهایتا لوحة مذهبة غیر متناسقة من حیث الأسلوب و زمن تذهیب أعلی الصفحة في المخطوطة، فشکّلت قسماً ثالثاً. و هذا الترقیعٍ البعید عن الدقة یجعل اختلاق نسبة النسخة إلی أحمد أکثر وضوحاً (مذکرات کاتب المقالة).

2. في المتحف الوطني الإیراني (متحف الآثار الإیرانیة القدیمة) یوجد قرآن بالقطع الرحلي یحمل رقم 8688 مکتوب بقلم حسن علی ورق مذهب مُسحت بالماء الصفحة الأخیرة من النص القرآني من سورة الناس و ما بعدها، و أُزیل توقیع الکاتب و تاریخ الکتابة، إلا أنه ما یزال بالإمکان ملاحظة أثر الأسطر علی الأقسام الممسوحة و البقع المتناثرة علی أعلی الصفحة و بین کلمات الأسطر الموجودة. ثم أضیف توقیع أحمد بشکل: «حرره العبد أحمد النیریزي من شهور سنة 1129» إلی نهایة المخطوطة. و رغم کل الدقة التي بذلها مزوّر المخطوطة في تقلیده توقیع أحمد، لکنه لم‌یکن ناجحاً في ذلک (مذکرات کاتب المقالة).

3. النموذج الآخر من هذه المجموعة هو الصحیفة السجادیة المرقمة 4909 المحفوظة في المکتبة الوطنیة بطهران. کتب أسفل هذه المخطوطة في 6 أسطر مایلي: «قد تشرف باختتام کتابة صحیفة الکاملة السجادیة... في یوم اثنین و هو التاسع و العشرین من شهر ذي‌القعدة الحرام من شهور سنة إحدی و عشرین و مائة بعد ألف بنا به فرمایش... فتح علي خان... وزیر أعظم إتمام یافت [تمّ بأمر من الوزیر الأعظم فتح علی خان]، کتبه الداعي لأُبود الدولة القاهرة أحمد النیریزي». جدیر بالذکر أن الأسطر الثلاثة الأخیرة من المتن من کلمة «إحدی» و ما بعدها قد اقتطعت من الصفحة و ألصقت بدلاً منها ورقة کتب علیها تاریخ و توقیع أحمد النیریزي، و إن اختلاف الخط و التلوین بدلاً من التذهیب حول السطور یظهر بوضوح کون التاریخ و التوقیع مزوّرین. و فضلاً عن ذلک، فإن تذهیب النسخة و تجلیدها یعود إلی مدرسة شیراز (القرن 13هـ) (مذکرات کاتب المقالة؛ أیضاً ظ: ملي، 8/ 413).

ج- الآثار التي لا یشک في صحة نسبتها إلی أحمد النیریزي

نظراً لکثرة هذه الآثار، فإن مختارات منها سترد في نهایة المقالة.

 

 کثرة آثار أحمد و سبب ذلک

إن سبب اعتبار بعض کتّاب التراجم عدد نسخ القرآن المکتوبة بقلم أحمد یزید علی ماکتبه أي خطاط آخر (حبیب، 59)، متأثر بکتابات میرزا سنگلاخ و هو غیر صحیح، کما أن عدد نسخ القرآن المعروفي التي لا مجال للشک في صحة نسبتها إلی أحمد لایتجاوز عشر نسخ، بینما یوجد للخطاط المعاصر له محمد إبراهیم القمي قرآن مکتوب سنة 1087هـ هو القرآن الثامن و العشرون بخطه (گلچین، 241)، و ینبغي أن یکون قد کتب بعده و إلی نهایة حیاته نسخاً أخری أیضاً. غیر أنه یمکن اعتبار مجموعة الآثار المتبقیة المنسوبة لأحمد من حیث العدد أکثر من آثار أي خطاط آخر. و سبب هذه الوفرة – فضلاً عن الأمرین المذکورین آنفاً، أي وجود نسخ مزوّرة و آثار لخطاطین آخرین نُسبت إلیه - هو: 1. طول عمر أحمد الذي امتدت فترة کتابته – وفقاً للدلائل المتوفرة – من 1087–1151هـ، أي 64 سنة؛ 2. قلة سمک أغلب المخطوطات التي کتبها بحیث کتبت 32 مخطوطة من بین 83 مخطوطة المذکورة بما تراوح بین 12–52 صفحة؛ 3. تضمنت اثار أحمد بأسرها نسخاً من القرآن و کتب الأدعیة و المتون الدینیة. و علی هذا، فقد تمت المحافظة علیها بشکل أفضل من المخطوطات الأخری و قلما عُرضت للتلف؛ 4. کما یمکن اعتبار الدعمین المعنوي و المادي اللذین قدمهما الشاه سلطان حسین و الوجهاء و رجال بلاطه، عاملاً مؤثراً في زیادة عدد آثار أحمد.

 

مکانة أحمد في الخط بقلم بالنسخ

إن شهرة أحمد النیریزي في خط النسخ تضاهي شهرة میرعماد في قلم النستعلیق و درویش عبدالمجید الطالقاني في خط الشکسته. و یشیر جمیع کتّاب تراجم القرنین 13 و 14هـ إلی هذه الشهرة، بفارق أن البعض اعتبروه بلا مثیل و أنه لایعرفون أحداً بمستواه في خط النسخ (میرزا سنگلاخ، 2/ 394؛ فسائي، 2/ 1568)، بل تعدّوا ذلک أحیاناً و رأوا أن مراحل تکامل قلم النسخ قد ختمت بخطه (حبیب، ن ص؛ إیراني، 134–135).

وفي نفس الوقت الذي یشهد فیه البعض الآخر علی شهرته التي لامثیل لها، و یعتبر عدداً من أتباع أسلوبه في الکتابة بقلم النسخ بمستواه، بل و أفضل منه أحیاناً (هدایت، 10/ 134). و خط أحمد النیریزي في قلم النسخ هو قمة تکامل الأسلوب الذي ندعوه النسخ الإیراني. و هذا الأسلوب لیس متمیزاً عن النسخ في بقیة البلدان الإسلامیة فحسب، بل یختلف أیضاً مع أسلوب خط النسخ قبل ظهور هذه المدرسة في إیران. و إن دقة و وضوح الحروف و الکلمات، من خصائص الکتابة في هذا الأسلوب. و قد کان لقلم النستعلیق، أي الخط الذي أبدعه الإیرانیون، أثر فاعل في ظهوره. و علی مدی القرنین 11 و 12هـ ازدهر قلم النسخ علی أیدي أساتذة معروفین و مجهولین مثل محمد إبراهیم القمي (کان حیاً في 1115هـ)، و عبدالله بن محمد حسن الیزدي (کان حیاً في 1103هـ) و محمدحسین الکازروني (کان حیاً في 1110هـ) و آخرین، ثم بلغ به أحمد النیریزي قمة الکمال. و قد اتبعه عدد کبیر من الخطاطین بهذا القلم منذ عصره و حتی القرن 14هـ. ولا یخلو من مبالغة تفضیل هدایت (ن ص) خطاطاً مثل میرزا عبدالعلي الیزدي (کوکب) علی أحمد، أو تفضیل أمیرنظام گروسي لمحمد محسن الأصفهاني علیه. و ربما کان حکم فرصت عندما کتب عن محمد شفیع الأرسنجاني یقول: «لم یبلغ أحد مبلغه في الخط المذکور [النسخ] بعد المرحوم میرزا أحمد النیریزي» (ص 249)، هو الأقرب إلی الإنصاف؛ رغم أن محمد شفیع کان یقف و راءه رصید مایقرب من قرنین من تجارت خطاطین مشاهیر مثل محمد محسن الأصفهاني و عبدالله عاشور و عبدالعي الخراساني و أحمد شاملو و وصال الشیرازي و علي عسکر الأرسنجاني و العشرات من خطاطي مدرسة النسخ الإیراني (ظ: بیاني، «خط»، 771–772). و رغم أنا لانعرف أیاً من هؤلاء الخطاطین بوصفه تلمیذاً مباشراً لأحمد، إلا أنهم جمیعاً حاولوا أن یخطّوا بأسلوبه و ینتجوا کتابات کالتي انتجها. و مع کل هذا، فإن مکانته التي لاتُنال، خاصة في النسخ بالخط الجلي ظلت علی حالها دون أن تمس. و من بین کتّاب التراجم و کتّاب تاریخ الخط المتقدمین و المعاصرین فإن بیاني وحده هو الذي أورده في عداد خطاطي النستعلیق و الشکسته أیضاً حین قال: «کان یکتب النستعلیق و خاصة الشکسته بشکل حسن». ثم انبری للتعریف ببعض آثاره من هذا الفن (أحوال، 4/ 30، 241).

 

آثار مختارة من أعمال أحمد النیریزي

 

ألف- المخطوطات

1. صحیفۀ سجادیة [الصحیفة السجادیة]، بحجم جیبي بأبعاد 5×5/ 9 سنتیمترات)، في 216 صفحة، کل صفحة تحتوي علی 16 سطراً بقلم النسخ الغباري الحسن. في أعلی الصفحة الأولی واجهة مذهبة صغیرة، حواشي صفحتي الافتتاح مزینة بالزخارف النباتیة الملونة باللونین الأخضر و الأصفر، وفي الصفحات الأربع الأولی ذُهَب مابین الأسطر. و لجمیع الصفحات جداول و أحزمة ذهبیة و سود، مع توقیع و تاریخ «.... ابن سلطان محمد فخرالدین أحمد النیریزي... في سنة 187... [1087هـ]». و غلاف الکتاب من المقوی الصقیل و من عمل أبي القاسم الموسوي الحسیني 1252هـ، و المخطوطة محفوظة في مکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 1109 (ن م، 4/ 31؛ آتاباي، فهرست کتب، 701–702؛ مذکرات کاتب المقالة).

2. صحیفۀ سجادیة [الصحیفة السجادیة]، بالحجم الوزیري (بأبعاد 14×3/ 23 سنتیمتراً)، في 384 صفحة، کل صفحة تتضمن 8 أسطر من أصل الدعاء مع 8 أسطر من الترجمة الفارسیة، بقلم النسخ الممتاز و النستعلیق الحسن بالزَّنجَفر، مع واجهة مذهبة، و حواشي صفحتي الافتتاح مزینة بزخارف نباتیة مذهبة، کما ذُهّب مابین السطور. و جمیع الصفحات ذات جداول و أحزمة ذهبیة و ملونة مع توقیع و تاریخ «.. أقل عبادالله أحمد النیریزي في سنة 196 [1096هـ]». مجلد بجلد الحصان المدبوغ منقوش بطرر و طرر مثلثة مطلیة بالزیت ذات زهور و أوراق نافرة. و متن المخطوطة و حواشیها ذات نقوش ذهبیة، علی الأوراق المزعة، محفوظة في نفس المکتبة تحت رقم 1193 (بیاني، ن م، 4/ 21؛ آتاباي، ن م، 694–696؛ مذکرات کاتب المقالة).

3. دعاي کمیل [دعاء کمیل]، بالحجم السجادي المتوسط (بأبعاد 10×16 سنتیمتراً)، یقع في 50 صفحة، کل صفحة تضم 6 أسطر من أصل الدعاء مع 6 أسطر من الترجمة الفارسیة، بقلمي النسخ الممتاز و النستعلیق مع واجهة مذهبة صغیرة مرصعة في بدایتها، و صحفاته ذات جداول و أحزمة مذهبة و ملونة مع توقیع و تاریخ «... کتبه .... أحمد النیریزي السلطاني بأصفهان.....، 1107 من الهجرة»، غلافه من جلد الماعز المدبوغ ذي اللون العنابي، و حاشیة ذات سلسلة ذهبیة، محفوظ في نفسه المکتبة تحت رقم 2092 (بیاني ن ص؛ آتاباي، ن م، 463–464؛ مذکرات کاتب المقالة).

4. سورۀ یس و تعقیبات نماز [سورة یس و تعقیبات الصلاة]، بالحجم نصف الربعي (بأبعاد 11×9/ 17 سنتیمتراً)، في 102 صفحة، کل صفحة تضم 9 أسطر بقلم النسخ الممتاز. في أعلی الصفحة الأولی واجهة صغیرة مذهبة، و قد ذُهّب مابین الأسطر في صفحتي الافتتاح. و من الصفحة 69 و ما بعدها کُتب دعاء الجوشن الصغیر بنفس خصائص القسم الأول. التوقیع و التاریخ بقلم الرقاع الممتاز «کتبه... أحمد النیریزي في بلدة أصفهان... سنة عشر و مائة بعد الألف.. [1110هـ]»، مغلف بغلاف صقیل علی أرضیة عادیة منقوشة بالطرر و الطرر المثلثة، وفي الزاویة الیمنی العلیا من الصفحة 69 علامة ختم مربع ذي قبعة و هذا مافیه:

«بسم‌الله بندۀ شاه ولایت طهماسب 1137» [بسم‌الله، عبدملک الولایة طهماسب 1137هـ]، مما یدل علی أن المخطوطة کانت بحوزة طهماسب الثاني، محفوظة في نفس المکتبة تحت رقم 1156 (آتاباي، ن م، 652–664؛ مذکرات کاتب المقالة).

5. مجموعۀ أدعیة [مجموعة أدعیة]، بالقطع الوزیري (بأبعاد 13×20 سنتیمتراً)، في 28 صفحة، کل صفحة تتضمن 7 أسطر، کل المخطوطة من متن و حاشیة مکتوبة بقلم النسخ الممتاز بالإسفیداج علی ورق بني اللون، زینت حواشي الصفحتین الأولیین بزهور و شتلات ذهبیة، مع توقیع و تاریخ «کتبه أحمد النیریزي 1116» مجلد بقماش من الصوف و حواف من الجلد و حاشیة ذهبیة. وفي ظهر الصفحة الأولی مذکرة تقول: «این دعوات فرخنده آیات أز جملۀ خطوط بسیار خوب قبلة الکتّاب أستادي میرزا أحمد نیریزي است (هذه الدعوات ذات الآیات المبارکة من بین الخطوط الممتازة لقبلة الکتّاب أستاذي المیرزا أحمد النیریزي) [غُطي قسم من المذکرة بالألوان] و قیمت إین جوهر گرانمایه را جواهرشناس می‌داند [ولایعرف قیمة هذا الجوهر الثمین إلا الجوهري]، راقمه أحمد شاملو». وفي ظهر الصفحة الأخیرة کتب محمد شفیع التبریزي (تـ 1260هـ): «قلما شاهدت خطاً بهذا الحسن لحضرة أستاذي المیرزا أحمد النیریزي». المخطوطة محفوظة في مکتبة مدرسه سپهسالار العلیا (الشهید مطهري) تحت رقم 1118. ویبدو أن میرزا سنگلاخ هو الذي استقی لقب «قبلة الکتّاب» من مذکرة أحمد شاملو هذه التي کتبها بعد سنوات من وفاة أحمد النیریزي تکریماً له [کما هو الحال في تلقیبه بالأستاذ] و اتخذ منه لقباً لأحمد في عصره (ابن یوسف، 1/ 62–63؛ مذکرات کاتب المقالة).

6. قرآن، بالقطع الرحلي الصغیر (بأبعاد 25×40 سنتیمتراً)، في 796 صفحة، کل صفحة 12 سطراً، بقلم النسخ الجلي الممتاز. قسمت جمیع الصفحات إلی متن و حواش. تضم الصفحات الست الأخیرة من المخطوطة دعائي ختم التلاوة بقلمي النسخ و الرقاع الممتازین، مع توقیع و تاریخ شعبان 1117، مکتوب لمجمد إبراهیم بک یوزباشي. وفي الصفحتین الأولیین و الصفحتین الأخیرتین من متن القرآن تمّ تذهیب و ترصیع الحواشي و ماحول السور. کما ذُهبت عناویت السور و العلامات، مع جداول ذهبیة. کتبت أسماء السور و العلامات بقلم الرقاع المذهب المحرر، و ذُهب مابین الأسطر في المتن بأسره. تم تذهیب النسخة و تجلیدها علی عهد فتح علي شاه القاجاري سنة 1218هـ. مجلد بغلاف صقیل ممتاز منقوش بالزهور و الشتلات، محفوظ في مکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 648 (بیاني، راهنماي، 72–73، اللوحة 35، فهرست نمونه، 16، 73؛ آتاباي، فهرست قرآنها، 13–15). طبعت مدیریة الأوقاف هذا القرآن طبعة تصویریة بطهران سنة 1344ش، وهي الصحیفة 3 من فهرست فرهاد میرزا (بحرالعلومي، 627).

7. قرآن، بالقطع الوزیري الکبیر (بأبعاد 5/ 21×5/ 32 سنتیمتراً)، في 394 ورقة، کل صفحة 12 سطراً؛ بقلم النسخ الجلي الممتاز. ذُهبت الصفحتان الأولیان من المتن و رصعتا، و ذهب مابین الأسطر، و کتب التوقیع و التاریخ بقلم الرقاع الممتاز «.. أحمد النیریزي في 1122 من الهجرة»، تضم الصفحتان الأولیان و قفیة بقلم الرقاع الممتاز القائلة إن القرآن قد وقفه محمدتقي خان أمیر أمراء یزد للإمام المهدي (ع) و قد کتبت في الصفحتین التالیتین بقلم النستعلیق و بتاریخ 1245هـ، و قفیة ابنه عبدالرضا خان. وفي نهایة المخطوطة کتب دعاء ختم التلاوة بقلم نسخ محمد هاشم و بتاریخ 1200 هـ. و المخطوطة مجلدة بجلد مدبوغ غیر منقوش و ظهره من جلد الحصان المدبوغ الأسود تزینه نقوش طرر و زهور و شتلات مذهبة، تحیط به کتابة بخط أحمد. محفوظة في المکتبة رقم (1) لمجلس الشوری الإسلامي تحت رقم 1970 (شوری، 2/ 1–2؛ مذکرات کاتب المقالة).

8. قرآن، بالقطع الرحلي الصغیر (بأبعاد 5/ 24×37 سنتیمتراً). یقع في 846 صفحة، کل صفحة 11 سطراً، کتب بقلم النسخ الجلي الممتاز و التوقیع و تاریخ الکتابة بقلم الرقاع الممتاز: «...أحمد النیریزي مولداً و الأصفهاني مسکناً... به إتمام رسید [تمّ] في سنة 1124 به محروسة [في المحورسة] أصفهان...». کتبت هذه النسخة من القرآن بأمر الشاه سلطان حسین الصفوي. سقطت من بدایتها ورقة، أو أوراق و تلاحظ في أول صفحة موجودة تتمة دعاء ماقبل التلاوة المکتوب في الصفحة التي قبلها. و الصفحات 2–5 مذهبة مرصعة بجداول و أحزمة ذهبیة و ملونة، و قد ذُهب مابین السطور. و کتبت عناوین السور بالزنجفر بقلم الثلث علی أرضیة ذهبیة، بینما کتبت فضائل السور في الحواشي بقلم النستعلیق الشکسته الحسن. رسمت علامات الأجزاء بشکل طرز مذهبة تقابلها في الصفحات المقابلة لها طرر مشابهة تضم اسم فتح علي شاه بقلم الثلث المذهب علی أرضیة لازوردیة. و واضح أنه أضیفت إلی تزیینات المخطوطة علی عهده. و المخطوطة بلاغلاف، محفوظة في مکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 1056. و قد ذکر فرهاد میرزا هذا القرآن ضمن فهرست آثار أحمد (بیاني، أحوال، 4/ 20؛ آتاباي، ن م، 269–275؛ فرهاد میرزا، 49).

9. قرآن بالقطع الوزیري الکبیر (بأبعاد 20×8/ 32 سنتیمتراً)، یقع في 435 صفحة، تتضمن کل صفحة 12 سطراً، بقلم النسخ الجلي الممتاز، مع توقیع و تاریخ «أحمد النیریزي صفر 1125هـ»، تضم الصفحات الأربع من أول المخطوطة فهرست السور؛ و عناوین السور و العلامات و بدایات السور ذُهبت و رصعت بشکل ممتاز. کما ذُهب مابین الأسطر، و المذهَّب هو عبدالله بن مطلب مستوفي الشیرازي، جُلد بجلد الماعز المدبوغ المزین بنقوش ذهبیة، محفوظ في مکتبة تشستربیتي تحت رقم 1561 (أربري، 54، اللوحتان 57 و 58؛ جیمز، 86).

10. أدعیة، بالقطع الوزیري الصغیر (بأبعاد 5/ 12×20 سنتیمتراً)، تقع المخطوطة في 23 صفحة، تتضمن کل واحدة منها 12 سطراً، بقلم النسخ الممتاز مع ترجمة کتبت بالزنجفر بقلم النستعلیق. و المخطوطة بأسرها قسمت إلی متن و حواش و جداول، مع توقیع و تاریخ: «حرره العبد الأقل الداعي لأبود الدولة القاهرة الباهرة أحمد النیریزي عفي عنه، في سنة 1130 من الهجرة في دارالسلطنة أصفهان». مجلد بغلاف صقیل یحمل نقوشاً تشعیریة، محفوظة في مکتبة مدرسة سپهسالار تحت رقم 981 (ابن یوسف، 1/ 54؛ مذکرات کاتب المقالة).

11. قرآن، بالقطع الرحلي (بأبعاد 22×35 سنتیمتراً)، یقع في 498 صفحة، تتضمن کل صفحة 17 سطراً، بقلم النسخ الجلي الممتاز. تضم الصفحتان الأولیان «شمستین» مذهبتین تحیطان بأسماء المعصومین الأربعة عشر (ع)، و بینهما کتب دعاء بقلم الرقاع الممتاز المذهب. تحتوي الصفحتان الأولیان من المتن عنوانین مذهبین مرصعین، و قد ذهّب مابین الأسطر لسورة الفاتحة و بدایة سورة البقرة. بینما کتبت عناوین السور و الأجزاء و الأحزاب بقلم الرقاع و بماء الذهب. و تضم جمیع الصفحات جداول مذهبة و ملونة. و التاریخ و التوقیع بقلم الرقاع الممتاز 11 رمضان 1131 مکتوب بأمر الوزیر الأعظم محمد قلي خان بیگدلي شاملو بتوقیع «...بید العبد الأقل.. أحمد النیریزي»، غلف بجلد مدبوغ منقوش مذهب و مزخرف، و داخل العُقد زهور و شتلات بارزة. و داخله مظلل مع نقوش بالطرر و الطرر المثلثة. ذُهب و جلد في نفس وقت الکتابة، و هو محفوظ في المتحف الوطني الإیراني تحت رقم 8381 (مذکرات کاتب المقالة).

12. قرآن، بالقطع الوزیري (بأبعاد 4/ 14×5/ 23 سنتیمتراً)، یقع في 469 صفحة، کل صفحة تتضمن 12 سطراً، بقلم النسخ، بتوقیع أحمد النیریزي و تاریخ 1138هـ، صفحاته الأولی مذهبة بشکل ممتاز، و قد زین مابین جمیع الأسطر بورود و أوراق ذهبیة. مجلد بجلد صقیل من عمل عبدالوهاب مذهّب باشي سنة 1292هـ. أهدیت هذه المخطوطة النفیسة المسجلة برقم 3943 و التي کانت خاصة بمکتبة مجلس الشوری الوطني إلی ابن سعود ملک المملکة العربیة السعودیة سنة 1332 ش (شوری، 2/ 1 و مذکرات مدیر المکتبة في حاشیة نفس الصفحة).

13. دعاي کمیل بالقطع البیاضي (بأبعاد 10×22 سنتیمتراً)، في 44 صفحة (6 أوراق منه غیر مکتوبة)، کل صفحة تتضمن 9 أسطر، بقلم النسخ الممتاز مع ترجمة إلی الفارسیة بالزنجفر بخط النستعلیق الحسن.

و مابین الأسطر مذهب و مفضض. و قد خططت صفحاته بجداول مع عناوین مذهبة صغیرة، مع توقیع و تاریخ: «حرره العبد الأقل الداعي لأبود السلطنة البهیة السلطانیة أحمد النیریزي عفي عنه في سنة تسع و ثلثین و مائة و ألف من هجرة... بدار السلطنة أصفهان... حفت بالأمن و الأمان... [1139هـ]»، بقلم الشکسته النستعلیق الحسن. محفوظ بمکتبة مدرسة سپهسالار تحت رقم 995 (ابن یوسف، 1/ 27–28؛ مذکرات کاتب المقالة).

14. دوازده إمام (ع) [الأئمة الاثنا عشر (ع)]، للخواجه نصیرالدین الطوسي، و دعاي أربع عشر [مخطوطتان في مجلد واحد]، بالقطع الرحلي (بأبعاد5/ 22×5/ 34 سنتیمتراً)، في 408 صفحة، تتضمن کل صفحة 9 أسطر من الدعاء و 9 أسطر من الترجمة.

کتبت المخطوطة الأولی (دوازده إمام)، بقلم النسخ الجلي الممتاز و الترجمة بقلم النستعلیق، مع عناوین مذهبة مرصعة و حواش مشعّرة و مذهبة بشکل ممتاز في جمیع الصفحات. وفي الصفحتین 53–54 کتب الخطاط بقلم الرقاع الممتاز یقول: إنه «خلال أیام ظلم الأفغان وجورهم...و عندما کانت أوضاع سکان دارالسلطنة أصفهان مغعمة بالاضطراب و... اختبأ کلٌّ في زاویة، أو خربة»، فإنه لجأ إلی بیت الحاج محمد الصراف و کان مختبئاً هناک عدة أیام، حیث قام هو و ذووه بإکرامه. و أضاف: «إن هذا الداعي [کتب النص من هنا و ما بعده بقلم الشکسته النستعلیق] و محاولة منه لرد الجمیل وُفّق إلی تحریر دوازده إمام.. 1142 أصفهان». و واضح أن هذه المخطوطة کتبت عرفاناً بجمیل الحاج محمد الصراف، بعد سنوات من فترة حصار أصفهان [سنة 1134هـ] و لیس کما قال آتاباي من أنه کتبها في تلک الفترة و «بشکل سري» (ظ: آتاباي، فهرست کتب، 531).

أما المخطوطة الثانیة (دعاي أربع عشر)، فقد کتبت بقلم النسخ الجلي الممتاز مع ترجمة إلی الفارسیة بقلم النستعلیق، و عناوین مذهبة مرصعة، بینما کتبت الصفحة الأخیرة بقلم الرقاع الجلي الممتاز، مع توقیع و تاریخ «أحمد النیریزي 1132 أصفهان»، محفوظة في مکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 1082 (بیاني، أحوال، 4/ 23؛ آتاباي، ن م، 531–533؛ مذکرات کاتب المقالة).

15. دعاي احتجاب بالقطع الوزیري (بأبعاد 14×22 سنتیمتراً)، في 12 صفحة، تتضمن کل صفحة 9 أسطر، کتب بماء الذهب بقلم النسخ الجلي الممتاز علی ورق بني. قسمت أوراق المخطوطة بأکملها إلی متن و حاشیة. ذات عناوین مذهبة. و حواشي الصفحتین الأولیین شُعِّرت من جدید علی ورق أزرق. الصفحات ذات جداول مکتوبة بماء الذهب و الزنجفر، مع توقیع و تاریخ «أحمد النیریزي 1143» بقلم الرقاع الممتاز. جُلد بجلد الماعز الجدید، محفوظ في مکتبة مدرسة سپهسالار تحت رقم 1113 (ابن یوسف، 1/ 54؛ مذکرات کاتب المقالة).

16. دعاي أیام هفته بالقطع السجادي المتوسط (بأبعاد 10×5/ 16 سنتیمتراً)، في 12 صفحة، تتضمن کل صفحة 7 أسطر، بقلم النسخ الممتاز بالإسفیداج علی ورق بني مزین بأوراق ذهبیة و قد قسمت صفحات المخطوطة إلی متن و حاشیة مع جداول و أحزمة ذهبیة، زینت حواشي الصحفتین الأولیین بأغصان و أوراق العنب الذهبیة علی أرضیة خضراء فاتحة مع رقم و تاریخ «نقلت من خط أستاذي علاء‌الدین التبریزي... و أنا العبد الأقل... أحمد النیریزي.... في سنة 1144 من الهجرة المحترمة بمحروسة أصفهان حفت بالأمن و الأمان». جلد بجلد الماعز مع غلاف من القماش الحلیبي اللون و حاشیة من جلد الماعز الأسود، محفوظ في نفس المکتبة تحت رقم 1143 (آتاباي، ن م، 362–363؛ مذکرات کاتب المقالة).

17. سورۀ یس و أدعیة، بالقطع الوزیري (بأبعاد 15×5/ 24 سنتیمتراً). في 150 صفحة، کل صفحة تتضمن 11 سطراً.

القسم الأول (سورة یس)، في صفحته الأولی عنوان صغیر مذهب مرصع، قسمت صفحات المخطوطة بأسرها إلی متن و حاشیة مع جداول و أحزمة مذهبة و ملونة، الصفحتان الأولیان زین ما بین أسطرها بورود و أوراق صغیرة مذهبة. کتب المتن بقلم النسخ الخفي الحسن بماء الذهب علی أرضیة خضراء مع توقیع و تاریخ «کتبه العبد الأقل الداعي لأبود الدولة.... تراب أقدام المؤمنین أحمد النیریزي غفرالله له و لوالدیه في 1146 بمحروسة أصفهان حفت بالأمان و الأمان».

القسم الثاني من الصفحة 15–48 و یضم دعاء للحفظ من المکاره، مکتوباً علی ورق ملوّن بقلم النسخ بالإسفیداج و الزنجفر و اللازورد.... و أصباغ، کل سطربلون. من الصفحة 49 کتب دعاء «برکۀ سباع» بقلم النسخ علی ورق مذهب، و القسم الأخیر تضمن أدعیة الأیام علی ورق أبیض. و علی الصفحة الأخیرة طُمس اسم من أوصی بکتابة المخطوطة الذي دعي «معتمد العظام و کبیر الأعیان، النجل العظیم لإیران و قَرمم الزمان، أعني الخان ابن الخان المدعو بعالي الجاه المقرَّب لدی السلطان»، مع توقیع و تاریخ «العبد... لأبود السلطنة البهیة أحمد النیریزي غفرالله.... في سنة 1146 من الهجرة»، محفوظة في نفس المکتبة تحت رقم 34 (بیاني، ن ص؛ آتاباي، فهرست کتب، 643–644؛ مذکرات کاتب المقالة).

18. أعیة، بالقطع الوزیري الصغیر (بأبعاد 13×5/ 20 سنتیمتراً)، یقع في 118 صفحة، تضم کل صفحة 9 أسطر، بقلم النسخ الخفي المتوسط. یتضمن مجموعة من الأدعیة المکتوبة بطلب من شاه‌وردي بیک، مع عنوان مذهب مرصع، و قد ذُهب مابین الأسطر في الصفحتین الأولیین . و ضمت جمیع صفحاته جداول و أحزمة مذهبة و ملونة، مع توقیع و تاریخ «العبد الأقل أحمد النیریزي في سنة 1149 من الهجرة المقدسة» مجلد بغلاف صقیل، محفوظة في نفس المکتبة تحت رقم 52 (بیاني، ن ص؛ آتاباي، ن م، 521–522).

19. دعاي صباح و....، بالقطع الوزیري (بأبعاد 5/ 15×25 سنتیمتراً)، یقع في 46 صفحة، تضم کل صفحة 12 سطراً، کتب بقلم النسخ الحسن. في الصفحتین الأولیین عنوانان مذهبان مرصعان ممتازان. قسمت صفحات المخطوطة بأسرها إلی متن و حاشیة، ذُهب مابین السطور، و الصفحات ذوات جداول و أحزمة ذهبیة و ملونة. ثم یأتي بعدها «تعقیبات الصلاة» مع عنوان صغیر مرصع و مذهب، و یحمل توقیعاً و تاریخاً بقلم الرقاع: «تراب أقدام المؤمنین أحمد النیریزي.... في شهر شوال المعظم 1151»، کتب للمیرزا صدرالدین محمد....، مجلد بجلد الحصان زین إطاره باللون الذهبي، محفوظ في نفس المکتبة تحت رقم 1090 (بیاني، ن م، 4/ 22؛ آتاباي، ن م، 434–435؛ مذکرات کاتب المقالة).

20. سور و أدعیة، بالقطع الوزیري (بأبعاد 5/ 14×23 سنتیمتراً)، في 90 ورقة، تتضمن کل صفحة 9 أسطر. کتبت الصفحة الأولی التي تحتوي علی 5 أسطر بقلم النسخ الخفي المتوسط. و یضم مجموعة من السور من بینها سورة یس، و کذلک أدعیة، و فیه عنوان مذهب و قسمت جمیع صفحاته إلی متن و حاشیة، و فیها جداول ذهبیة. و قد ذُهب مابین السطور في الصفحتین الأولیین. یحمل توقیع و تاریخ «تراب أقدام المؤمنین أحمد النیریزي 1151»، مجلد بغلاف صقیل منقوش بزهور و شتلات، محفوظة في المکتبة الوطنیة بطهران تحت رقم 985 ف (بیاني، ن م، 4/ 29؛ ملي، 2/ 540؛ مذکرات کاتب المقالة).

 

ب- المرقعات و اللوحات

1. مرقع من 24 رقعة، کتب بخط النسخ الممتاز و یحتوي علی لوحات متفرقة بدأت منذ 1115هـ بتوقیع أحمد النیریزي السلطاني، و انتهت بلوحة و توقیع «حرره العبد الأقل الداعي... 1134 في دارالسلطنة أصفهان حفت بالأمن و الأمان»، محفوظ في نفس المکتبة تحت رقم 1528 (بیاني ن م، 4/ 26؛ آتاباي، فهرست مرقعات...، 25–26)؛ 2. مرقع من 32 رقعة، بقلم النسخ الممتاز، یتضمن قصیدة میمیة للشریف المرتضی، کتب بأصفهان بتوقیع و تاریخ: «العبد الداعي.... أحمد النیریزي 1121 من الهجرة بمحروسة أصفهان»، محفوظ في نفس المکتبة تحت رقم 1562 (بیاني، ن ص؛ قا: آتاباي، ن م، 142–143)؛ 3. مرقع في رقعة، کتبت 44 لوحة منه بقلم النسخ الممتاز بتوقیع أحمد النیریزي و تاریخي 1122 و 1130هـ. و هو قسم من سورتي آل‌عمران و الأعراف مع ذکر نسب الرسول (ص)، محفوظ في نفس المکتبة تحت رقم 1561 (بیاني، ن ص؛ آتاباي، ن م، 243–244)؛ 4. کما بقي له عدد کبیر نسبیاً من اللوحات المکتوبة بین 1108–1148هـ، محفوظة في مکتبات إیران و بقیة بلدان العالم و المتاحف و المکتبات الخاصة.

 

ج- آثاره الأخری

1. وقفیة أوقاف الشاه سلطان حسین الصفوي بقلم الرقاع بدانقین الممتاز بتوقیع و تاریخ «حرره العبد الأقل الداعي... أحمد النیریزي 1129»، محفوظة بمکتبة الروضة الرضویة المقدسة تحت رقم 5832 (بیاني، ن م، 4/ 28)؛ 2. لوحات کتبت علیها آیة‌الکرسي بقلم النسخ الممتاز مع جداوال مذهبة، علی طرفي إیوان المرایا في قصر چهل‌ستون بأصفهان مع توقیع و تاریخ أحمد النیریزي 1127هـ (جابري، 334؛ مهرآبادي، 2/ 350).

و من آثار أحمد الأخری لوحات کتبت علی أغلفة بعض المخطوطات، أو علی المقلمات التي کتبها هو، أو غیره من الخطاطین .

و یمکن أن نورد بعض هذه الآثار کمایلي: 1. لوحة مکتوبة علی حواشي ورقتي غلاف صقیل لمخطوطة من سورة یس بخطه تحمل نقش طائر و زهرة بقلم النسخ مع توقیع و تاریخ 1118 هـ محفوظة في المکتبة الوطنیة بإیران تحت رقم 985ف (مذکرات کاتب المقالة)؛ 2. لوحة بالإسفیداج بقلم النسخ الجلي الحسن في وصف الإمام علي (ع) تحمل تاریخ 1120 هـ مکتوبة علی حواشي و رقتي غلاف صقیل لمخطوطة نثر اللآلي بخطه، محفوظة في مکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 2126 (آتاباي، فهرست کتب، 1064)؛ 3. بقلم النسخ بماء الذهب لحدیث نبوي شریف علی حواشي و رقتي غلاف صقیل لمخطوطة مناجات للخواجه عبدالله الأنصاري بخط میرعماد سیفي الحسني مع توقیع و تاریخ 1127هـ، محفوظة في نفس المکتبة تحت رقم 1901 (ن ص)؛ 4. لوحة بالإسفیداج بقلم النسخ علی حاشیة غلاف صقیل لمخطوطة من کتاب دعا، بتوقیع و تاریخ 1132هـ (نصیري، 3/ 2016)؛ 5. لوحة علی مقلمة بقلم الرقاع الممتاز، ملونة بالأحمر و الأخضر و الأبیض تحمل تاریخ 1144هـ (کریم‌زاده، 1/ 61)؛ 6. لوحة بالإسفیداج بقلم النسخ الحسن علی حواشي و رقتي غلاف صقیل لمخطوطة یس و أدعیة، مع توقیع و تاریخ 1146، محفوظة في مکتبة قصر – متحف گلستان تحت رقم 34 (آتاباي، ن م، 644).

 

المصادر

آتاباي، بدري، فهرست قرآنهاي خطي کتابخانۀ سلطنتي، طهران، 1351ش؛ م ن، فهرست کتب دیني و مذهبي خطي کتابخانۀ سلطنتي، طهران، 1352ش؛ م ن، فهرست مرقعات کتابخانۀ سلطنتي، طهران، 1353ش؛ آستان قدس، فهرست؛ ابن یوسف الشیرازي، فهرست کتابخانۀ مدرسۀ عالي سپهسالار، طهران، 1313–1315ش؛ إیراني، عبدالمحمد، پیدایش خط و خطاطان، مصر، 1345هـ؛ بحرالعلومي، حسین، کارنامۀ أنجمن آثار ملي، طهران، 1355ش؛ بیاني، مهدي، أحوال و آثار خوشنویسان، طهران، 1358ش؛ م ن، «خط»، إیرانشهر، طهران، 1342ش، ج 1؛ م ن، راهنماي گنجینۀ قرآن در موزۀ إیران باستان، طهران، 1328ش؛ م ن، فهرست نمونۀ خطوط خوش کتابخانۀ شاهنشاهي إیران، طهران، 1329ش؛ م ن، کارنامۀ بزرگان، طهران، 1340ش؛ جابري الأنصاري، حسن، تاریخ أصفهان و ري، أصفهان 1321ش؛ جواهر کلام، عبدالعزیز، فهرست کتابخانۀ عمومي معارف، طهران، 1313 ش؛ حبیب أصفهاني، خط و خطاطان، القسطنطینیة، 1305هـ؛ حزین، محمد علي، تاریخ، أصفهان، 1332ش؛ سپهر، هدایت‌الله، تذکرۀ خوشنویسان، طهران، یساولي؛ شوری، المخطوطات؛ فرصت، محمد نصیر، آثار العجم، طهران، 1353ش؛ فرهاد میرزا القاجاري، زنبیل، طهران، 1318هـ؛ فسائي، حسن، فارسنامۀ ناصري، طهران، 1367ش؛ کریم‌زاده، محمدعلي، أحوال و آثار نقاشان قدیم إیران، لندن، 1363ش؛ گلچین معاني، أحمد، راهنماي گنجینۀ قرآن، مشهد، 1347ش؛ مدرس، محمدعلي، ریحانة الأدب، طهران، 1369ش؛ المرکزیة، المخطوطات؛ ملي، المخطوطات؛ مهرآبادي، أبوالقاسم، آتشکدۀ أردستان، طهران، 1334ش؛ میرزا سنگلاخ، تذکرة الخطاطین، إستانبول، 1295هـ؛ نصیري أمیني، فخرالدین، گنیجنۀ خطوط، طهران، 1367ش/ 1409هـ؛ هدایت، رضاقلي، روضة الصفا، قم، 1339ش؛ مذکرات کاتب المقالة؛ و أیضاً:

Arberry, A. J., The Koran Illuminated, Dublin, 1967; James, D., Qurʾans and Bindings from the Chester Beatty Library, London, 1980.

محمد حسن سمسار/ هـ.

الصفحة 1 من2

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: