صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الجغرافیا / أرگري /

فهرس الموضوعات

أرگري

أرگري

تاریخ آخر التحدیث : 1443/3/29 ۱۷:۳۵:۵۱ تاریخ تألیف المقالة

أَرْگِري، و بالألبانیة گیروکاستر، اسم مدینة و قضاء في جنوبي ألبانیا. تقع هذه المدینة علی خط العرض 40° و 13´ شمالاً، و خط الطول 20° و 13´ شرقاً علی السفح الشرقي للجبل الساحلي مالي گي یره (بریتانیکا، EI2, II/ 708; I/ 419)، أو سوپوت (سامي، 2/ 836) المطل علی وادي نهر درین الفسیح أحد فروع نهر في یوسه (EI2، ن.ص). ویبلغ ارتفاعها 350 متراً عن مستوی سطح البحر (بریتانیکا، IV/ 561). وفي 1983م کان عدد سکانها 61,200 نسمة («تقویم...»، 539). وکان قضاء أرگري الذي مساحته 4,142 کم2 یضم 128,000 نسمة («دائرة‌المعارف إیطالیانا»، II/ 267).

یلفظ اسم هذه المدینة في لهجة گک – إحدی اللهجتین المهمتین في اللغة الألبانیة – بشکل گینوکاستر، وبالیونانیة آرگوروکاسترون (بریتانیکا، ن.ص)، وبالإیطالیة آرجیروکاسترو («دائرة المعارف إیطالیانا»، II/ 266)، وکانت تسمی آرگیرو کاستر وخلال الحکم البیزنطي في القرن 8 هـ («دائرة معارف الدیانة»، XI/ 298). وفي المصادر العثمانیة و منها السجلات المنسوبة لسنة 835هـ/ 1432م ورد اسمها بالأشکال التالیة: أریوري قصري، أریرو قصري، أریورو قصري، أرکري قصري، أرکرو قصرو (إینالجیق، صورة...، المقدمة، 13). و دونت في أغلب المواضع بشکل أرکري قصري، و نتیجة لکثرة الاستخدام کانت تکتب بشکل أرگري (ن.ص، ها 15(a)).

و قبل سقوطها بید العثمانیین کانت أرگري تحت سلطة البنادقة (GSE, VIV/ 416-417) و مقر إقامة الأسرة الزنبیسیة الشهیرة بحیث کانت تسمی الولایة الزنبیسیة (إینالجیق، ن.م، المقدمة، 14-15). وقد سمي آخر أفراد هذه الأسرة باسم حمزة بعد أن سلم نفسه للأتراک وأخذ ابنه رهینة في البلاط العثماني (أوزون چارشیلي، I/ 206-207). وقد وقف إلی جانب بایزید یلدرم في حربه التي خاضها ضد تیمور («دائرة معارف الدیانة»، ن.ص). وبطرده الأمراء المحیطین بأرگري، أخضع بایزید یلدرم هذه المنطقة بأسرها للحکم العثماني (إینالجیق، فاتح...، I/ 159).

واستناداً إلی ماورد في «دفتر سنجاق أروانید» فإن أرگري أصبحت في 835هـ جزءاً من قضاء (سنجق) أروانید – و هو الاسم الآخر لألبانیا (إینالجیق، صورة، المقدمة، 11) – و مرکزه («دائرة معارف الدیانة»، ن.ص). وفي 836هـ/ 1433م و علی عهد مراد الثاني (IA, I/ 585)، هاجم علي‌بک نجل أورنوس، ألبانیا (إینالجیق، ن.م، المقدمة، 14)، فحوصرت أرگري (IA، ن.ص)، لکن علي بک هزم في نهایة المطاف (إینالجیق، ن.ص).

ومع الأخذ بنظر الاعتبار مدونات «دفتر سنجاق أولونیه»، و خلال إعادة النظر في التقسیمات الإداریة سنة 912هـ/ 1506م، أصبحت أرگري جزءاً من ولایة أولونیه (إینالجیق، فاتح، I/ 162).

وفي القرن 15م کان المسیحیون یشکلون سکانها المدنیین. وإلی أواخر القرن 16م بلغ عدد سکانها 2,500 نسمة کان منهم 65 شخصاً فقط من المسلمین. و في القرن 17م و عندما اعتنق الألبان الإسلام، ظهرت أرگري أیضاً بشکل مدینة إسلامیة («دائرة معارف الدیانة»، XI/ 299) بحیث کان یعیش فیها أوائل القرن 19 م، ألفا عائلة مسلمة و 100 عائلة مسیحیة (ن.ص).

وفي التقسیمات الإداریة لسنة 1266هـ/ 1849م أصبحت أرگري جزءاًمن ولایة یانیه (کارال، VIII/ 338؛ إینالجیق، صورة، المقدمة، 11؛ سامي، ن.ص). و في بدایة القرن 20م، کان هناک 72,000 مسلم في منطقة أرگري من مجموع سکانها البالغ عددهم 140,000 نسمة (ن.ص). وخلال حروب البلقان (1912-1913م) و الحرب العالمیة الأولی (1914-1918م)،هوجمت منطقة أرگري و خاصة قراها التي یقطنها المسلمون («دائرة معارف الدیانة»، ن.ص). و في الفترة الواقعة بین الحربین العالمیتین تأثر سکان أرگري بثقافة الأوروبیین و بشکل خاص الإیطالیین. و عقب هزیمة الإیطالیین في الحرب العالمیة الثانیة، حیث وقعت دولة ألبانیا تحت احتلال القوات الروسیة و أصبحت السلطة بید الشیوعیین، انضمت أرگري هي الأخری إلی حرکة المقاومة بزعامة أنور خوجا (گلني، 208).

ومن الآثار التاریخیة لهذه المدینة لم‌یبق شيء کثیر سوی أطلال قلعة أرگري لاتي استخدمت في الحروب الصلیبیة أیضاً (مولر، 13) و تکیة سلیمان البکتاشي و مسجد چارشي، وقد دُمّر أغلبها خلال الثورة الثقافیة عام 1967م («دائرة معارف الدیانة»، ن.ص).

وقدتحدث أولیاچلبي السائح المعروف في القرن 11 هـ بشکل وافٍ عن مسجد بایزید الأول و قلعة و محلات أرگري و أبنیتها و تکایاها و مزاراتها ومدارسها، و أدبائها و شعرائها (8/ 674-680).

وکان أنورخوجا زعیم الحزب الشیوعي الألباني قد ولد في هذه المدینة سنة 1908م من أسرة مسلمة (بریتانیکا، ن.ص).

 

المصادر

أولیا چلبي، سیاحت‌نامه، إستانبول، 1328هـ؛ سامي، شمس‌الدین، قاموس الأعلام، إستانبول، 1889م؛ گلني، میشا، تجدید حیات تاریخ، تجـ: إسماعیل زند، طهران، 1371ش؛ مولر، فولفغانغ، القلاع أیام الحروب الصلیبیة، تجـ: محمدولید الجلاد، دمشق، 1404هـ؛ و أیضاً:

Britannica; Britannica Book of the Year (1983); EI2; Enciclopedia Italiana, Rome, 1950; GSE; IA; İnalcik, H., Fatih devri üzerinde tetkiller ve vesikalar, Ankara,1954; id, Sûret – I defter – sancak – i Arvanid, Ankara, 1987; Karal, E. Z., Osmanli tarihi, Ankara, 1983; Türkiyye diyanet vakft Islâm ansiklopedisi, Istanbul, 1995; Uzunçar – ṣılı, İ. H. Osmanli tarihi, Ankara, 1982.

أبوالحسین دیانت/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: