صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الجغرافیا / أرکش /

فهرس الموضوعات

أرکش

أرکش

تاریخ آخر التحدیث : 1443/3/29 ۱۷:۴۲:۳۱ تاریخ تألیف المقالة

أَرْکُش، أو أرکس، اسم لأماکن عدیدة في إسبانیا الحالیة و أهمها آرکس دي لافرونتیرا (أرکس الحدودیة) التي دعیت أرکش في العصر الإسلامي و دعاها الرومان باسم کولونیا أرکنسیوم (EUE؛ بریتانیکا).

و أرکش في الوقت الراهن هو اسم مدینة و منطقة تقع في محافظة قادس في الجنوب الغربي من إسبانیا (آمریکانا؛ WNGD). و تقع المدینة الحالیة علی خط الطول 5° و 48´ غرباً، و خط العرض 3°6 و 45´ شمالاً فوق مرتفعات صخریة علی بعد 50 کم إلی الشمال الشرقي من مرکز محافظة قادس، یحیط بها من ثلاثة جوانب نهر غوادالته و تتمتع بموقع مهم من الناحیتین الجغرافیة والعسکریة (بریتانیکا؛ البستاني؛ EI2).

وقد أدی هذا الموقع المتمیز إلی أن تکون هذه المنطقة و لقرون متعاقبة تتداولها الدول المسیحیة والإسلامیة و البربریة و أن‌یطلق علیها اسم أکس الحدودیة (ن.ص). وفي الماضي کانت قلعتها القدیمة قد دمرت مرات و أعید بناؤها (الإدریسي، 536؛ أبوالفداء، 166؛ ابن عبدالمنعم، 28). و إن وجود آثار تاریخیة عدیدة فیها من فترات ماقبل التاریخ و بقایا الشوارع الصخریة من العهد الروماني، دال علی قدمها. وفي العصر الإسلامي تم و لأول مرة استخدام أرکش کقاعدة من قبل عبدالرحمان الأول في مواجهة یوسف الفهري. و بعد ذلک نُهبت أرکش علی ید شقیا بن عبدالواحد المکناسي زعیم أهم ثورة بربریة ضد الأمیر الأموي. وفي نهایة القرن 3هـ/ 9م وعقب النزاع بین العرب و المولَّدین، هاجم الأمیر الأموي في إشبیلیة، قلاع أرکش و شریش و شذونة (ظ: EI2؛ البستاني).

وبعد سنة 402هـ/ 1011م تمکن أبوعبدالله محمد بن خزرون بن عبدون الخزري زعیم بني خزرون من بربر قبیلة یرنیان الذي لقب فیما بعد بعمادالدولة، من الاستیلاء علی قلعة أرکش و التي کانت تعد آنذاک من أکبر قلاع الأندلس، و أقام دولته هناک (ابن عذاري، 3/ 294؛ عنان، دول ...، 153). واستمر حکم عمادالدولة في أرکش حتی 420هـ/ 1029م، وعقب وفاته تولی الحکم ابنه عبدون بن خزرون فبایعه أیضاً أهالي المدن المجاورة مثل قلشانة و شریش. وقد حکم أرکش مدة 25 سنة إلی أن وقع في الفخ الذي نصبه حاکم إشبیلیة المعتضد بن عباد، له ولاثنین من الأمراء البربر، فقُتل (عنان، ن.م، 45؛ ابن‌الخطیب، 239). کما أن المعتضد بن عباد بنی قرب أرکش التي کانت آنذاک ماتزال تحت هیمنة محمد بن خزرون قلعة، فکان جنوده من وقت لآخر یهاجمون درکش ویوقعون الأذی بساکنیها. و في أثناء ذلک توجه بنو برنیان (بنوأرنیان) الذین کانوا یقیمون في أرکش، إلی الأمیر بادیس في غرناطة و اتفقوا معه علی تسلیمه المدینة علی أن یضع تحت تصرفهم مکاناً آخر. ثم خرجوا بأجمعهم مع أموالهم من أرکش و سلموا المدینة إلی جنود بادیس، لکن جند ابن‌عباد أغلقوا في وجوههم الطریق، ودارت بینهم و بین جند ابن‌عباد رحی معرکة قُتل فیها البربر و زعیمهم محمد بن خزرون، وبذلک استطاع ابن‌عباد في أواخر 458هـ/ 1066م الاستیلاء علی أرکش وشذونة وبقیة هذه المنطقة و ضمها إلی إشبیلیة (ابن‌عذاري، 3/ 272، 273؛ ابن الخطیب، 239-240؛ ظ: عنان، ن.م، 45، 46).

کان الأمراء العبادیون یهیمنون علی الحکم حتی مجيء المرابطین (آیتي، 125). فمع ظهور نشاط المرابطین أصبحت أرکش موضعاً لمرور قوات یوسف بن تاشفین وهي في طریقها إلی الزَّلّاقة (EI2؛ البستاني). وفي عصر هیمنة المرابطین و عقب الثورات التي اندلعت ضدهم (ح 540هـ) أعلن ابن عزون – بوصفه زعیماً للثوار – دولة مستقلة في شریش و واصل فتوحاته حتی بلغ أرکش (عنان، عصر...، 1/ 321)، و في السنة التالیة و بوصفه حاکماً لشریش و أرکش و رندة، أرسل من قبله مبعوثین إلی عبدالمؤمن الموحدي (ن.م، 1/ 325).

و مع بدء حکم الموحدین (541-668هـ/ 1146-1270م) في الأندلس، ذهب أبویعقوب یوسف في 580هـ/ 1184م إلی إشبیلیة عن طریق أرکش و شریش و توجه نحو شنترین (ابن أبي زرع، 214؛ ظ: عنان، ن.م، 2/ 116)، لکنه لم‌یلبث أن توفي عقب الإخفاق الذي مني به في الاستیلاء علی تلک البلاد (آیتي، 170). و في 586هـ/ 1190م دخل أبویوسف المنصور إلی أرکش، و بعد أن التقی المبعوثین الموفدین إلیه، توجه إلی قرطبة (عنان، ن.م، 2/ 175). و أخیراً و في 647هـ/ 1249م تمکن فردیناند الثالث عقب احتلاله إشبیلیة، من الاستیلاء علی أرکش والمدن الواقعة إلی الجنوب من الوادي الکبیر أمثال شذونه و شلوقة وقادس. و بذلک سیطر المسیحیون علی المناطق المذکورة (ن.م، 2/ 598-599). وفي 659هـ/ 1261م ثار المسلمون الذین کانوا هناک لکن ألفونس العاشر استطاع إخضاعهم في 662هـ (EUE; EI2).

وفي 739هـ/ 1339م دارت معرکة أیضاً بین قوات بني مرین والمسیحیین في هذه المنطقة انتهت بهزیمة المسلمین. وبعد قرن علی هذا التاریخ کانت قوات دولة غرناطة تهاجم أرجاء هذه المدینة. کانت هذه المدینة طوال قرنین من الزمان الحد الفاصل بین المناطق الواقعة تحت السیادة المسیحیة و تلک التي بأیدي المسلمین، وکان المسیحیون یستخدمونها کقاعدة لهم خلال الحملات العسکریة (EI2).

 

المصادر

آیتي، محمدإبراهیم، أندلس، طهران، 1340ش؛ ابن أبي زرع، علي، أنیس المطرب، الرباط، 1972م؛ ابن الخطیب، محمد، أعمال الأعلام، تقـ: لیفي پروفنسال، بیروت، 1956م؛ ابن عبدالمنعم الحمیري، محمد، الروض المعطار، تقـ: إحسان عباس، بیروت، 1984م؛ ابن عذاري، أحمد، البیان المغرب، تقـ: ج. کولن و ولیفي پروفنسال، بیروت، دارالثقافة؛ أبوالفداء، تقویم البلدان، تقـ: دوسلان، باریس، 1840م؛ الإدریسي، محمد، نزهة المشتاق، بیروت، 1409هـ/ 1989م؛ البستاني؛ عنان، محمد عبدالله، دول الطوائف، القاهرة،1380هـ/ 1960م؛ م.ن، عصر المرابطین والموحدین في المغرب والأندلس، القاهرة، 1383هـ/ 1964م؛ وأیضاً:

Americana; Britannica; EI2; EUE; WNGD.

مژگان نظامي/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: