الصفحة الرئیسیة / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الجغرافیا / أسدآباد، مدینة افغانستان /

فهرس الموضوعات

أسدآباد، مدینة افغانستان

أسدآباد، مدینة افغانستان

المؤلف :
تاریخ آخر التحدیث : 1442/9/14 ۱۶:۵۶:۵۷ تاریخ تألیف المقالة

أَسَدُ آباد، مدينة و حاضرة محافظة كُنَر في أفغانستان‌. تقع‌ هذه‌ المدينة على‌ خط الطول‌ الشرقي 71° و 9´، و العرض‌ الشمالي34° و 52´ (دوپري،‌ 728). كانت‌ تسمى‌ سابقاً چغه‌ سراي وچغان‌‌سراي. تقع‌ أسدآباد في موقع‌ مناسب‌ عند موضع‌ التقاء طريقي نورستان‌ (كافرستان‌ سابقاً) و چترال‌، و على‌ امتداد نهر كنر، و فرعه‌ الرئيسي، أي نهر بيچ‌. تبلغ‌ مساحة أسدآباد 318كم2، و بلغ‌ عدد سكانها حسب‌ إحصائية 1358ش/1979م‌، 29 ألف‌ نسمة، فيما بلغ‌ عدد سكان‌ حاضرة أسدآباد ألفي نسمة ( إيرانيكا، II/698).

 تتميز منطقة أسدآباد بغابات‌ طبيعية تشتمل‌ على‌ أشجار البلوط و الصنوبر و اللوز و الجوز و السفرجل و غيرها. و توجد في هذه‌ المنطقة أنواع‌ الحيوانات‌ البرية مثل‌ الدببة و الفهود والقرود، حيث‌ ينتفع‌ الأهالي بجلودها (دائرةالمعارف‌...، 5/4117‌).

و تدل بقايا القرى، و قطع اللبن‌ الكبيرة، و رؤوس‌ الأعمدة، والأعمدة الرخامية المزينة و المنقشة على‌ أن‌ قرى‌ مهمة كانت‌ توجد في هذه‌ المنطقة في الماضي. و يعود تاريخ‌ بعض‌ شواهد القبور إلى‌ 600 سنة مضت‌ (كُهزاد، 283- 284). وصف بابُر چغان‌‌سراي بأنها قرية منعزلة و قليلة المساحة كانت‌ تقع‌ عند مدخل‌ كافرستان‌. و قد كتب‌ أن‌ أهالي چغان‌‌سراي مسلمون‌، إلا أنهم‌ اعتادوا أسلوب‌ حياة الكفّار لاختلاطهم‌ بهم‌ (ص‌ 212). ظلت هذه‌ المنطقة تغلب‌ عليها الحياة القروية حتى‌ القرن‌ 19م‌، وكانت‌ تقـع‌ علـى‌ حـدود منطـقـة المسلميـن‌ البشتــو ــ فـي مواجهـة كافرستان‌ آنذاك ــ و كانت‌ تتميز بقلعة لمواجهة هجمات‌ الكفار. و في 1314ه‍/1896م‌ و خلال‌ المعركة التي انتهت‌ بفتح‌ كافرستان‌، كانت‌ منطقة چغه‌‌سراي القاعدة الرئيسة لجيوش‌ الأفغان‌، وقد اختيرت‌ بـدلاً من‌ بَشَد، كمركز لإدارة القسم‌ الجنوبي مـن‌ هنـدوكوش‌ الشرقيـة ( إيرانيكا، ن‌.ص‌).

أصبحت‌ أسدآباد في 1973م‌ حاضرة محافظة كنر. تضم‌ أسدآباد مباني إدارية و حكومية، و مدارس‌، و مستشفى‌، و محطة لتوليد الكهرباء ذات‌ مولدات‌ ديزلية. وتتمتع‌ المدينة ببنية تحتية مناسبة. وقد تم‌ بناء سوقها في 1947م‌، و أعيد بناؤه‌ في 1971م‌. ولم‌‌يحقق‌ مشروع‌ التحديث‌ و العمران‌ الذي كان‌ قد بدأ في نفس‌ السنة حتى‌ 1974م‌ سوى‌ تقدم‌ ضئيل‌. و في 1966م تأسس‌ مصنع‌ لقطع‌ الخشب‌ و النجارة بمساعدة الفرنسيين‌ في هذه‌ المنطقة، ولكن‌ عمله‌ لم‌‌يستمر (باخ‌، 91؛ إيرانيكا، ن‌.ص‌).

تشكل‌ الأخشاب‌ الصناعية التي يتم‌ تصديرها من‌ هذه‌ المنطقة إلى‌ الداخل‌ و الخارج‌ من‌ خلال‌ الاستفادة من‌ جريان‌ الماء، المورد المهم‌ للأهالي. كما يعمل‌ الأهالي في تربية النحل‌، و صيد الحيوانات‌، و يؤمنون‌ أرزاقهم‌ من‌ المناطق‌ الأخرى‌ بسبب‌ قلة الأراضي الزراعية. و تبنى‌ البيوت‌ عادة من‌ الحجر و الخشب‌. و قد بنى‌ البعض‌ بيوتهم‌ في المرتفعات‌ و الجبال‌، و هم‌ يترددون‌ عليها من‌ خلال‌ استعمال‌ السلالم‌ الخشبية.

تقع‌ غالبية الأعمال‌ مثل‌ الزراعة، و حرث الأرض‌، و بذر البذور، وجلب‌ المياه‌ من‌ الينابيع‌، و الحطب‌ من‌ الغابات‌ على‌ عاتق‌ النساء (دائرةالمعارف‌، 5/4117- 4118). و مما يجدر ذكره‌ أن‌ القائلين‌ بكون‌ السيد جمال‌‌الدين‌ الأسدآبادي أفغانياً، يعتبرون‌ هذه‌ المدينة مسقط رأسه‌ (ظ: واثقي، 1).

 

المصادر

باخ‌، إروين‌ غروتس‌، جغرافياي‌ شهري‌ در أفغانستان‌، تج‍ : محسن‌ محسنيان‌، مشهد، 1368ش‌؛ دائرة المعارف‌ آريانا، كابل‌، 1348ش‌؛ كهزاد، أحمد علي، أفغانستان‌ درپرتو تاريخ‌، كابل‌ 1346ش‌؛ واثقي، صدر، سيد جمال‌ الدين‌ حسيني پايه‌گذار نهضتهاي‌ إسلامي، طهران‌، 1348ش‌؛ و أيضاً:

 

Bābur, .M., Bābur-Nāma, tr. A. S. Beveridge, London, 1922; Dupree, L., Afghanistan, Princeton, 1973; Iranica.

محمد آصف‌ فكرت‌/خ‌.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

عضویت در خبرنامه.

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: