صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الادب العربی / الأبیض /

فهرس الموضوعات

الأبیض

الأبیض

المؤلف :
تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/20 ۲۰:۱۶:۱۸ تاریخ تألیف المقالة

اَلأُبَیِّض، مدینة في غرب جمهوریة السودان، ومرکز محافظة کُردُفان الشمالیة. تقع هذه المدینة علی خط العرض الشمالي 13° و 11´، و خط الطول الشرقي 30° و 14´، و علی بعد 446 میلاً من فاشر، و 230، أو 292 میلالً إلی الجنوب الغربي من الخرطوم، و یبلغ ارتفاعها عن سطح البحر 1,869 قدماً (ح 570 متراً) (EI2, V/266؛ آمریکانا، XX/588؛ شقیر، 1/107؛ بریتانیکا، XII/98). ذکر في بعض المصادر أن اسمها «العبید»، ویبدو أنه مأخوذ من نقلها بحروف اللاتینیة، کما أن ضبطها بصورة «الأومبیض» من الممکن أن یکون أیضاً مأخوذاً من تلفظها المحلي (هالت، 6، 87؛ أیضاً ظ: تقویم ...، 323، 328).

 

طبیعتها الجغرافیة

تقع هذه المدینة في هضبة رملیة وسهل فسیح، وأحیطت بغابة واسعة تحول دون دخول العواصف الرملیة في المدینة. وتحیط بها مدن بارة علی 40 میلاً إلی الشمال، والطیارة علی 35 میلاً إلی الشرق، وأبو حراز علی 30 میلاً إلی الجنوب الغربي. و تمتد جبال «النوبة» التي رأی البعض أن عددها یصل إلی 99جبلاً في جنوب کردفان من النیل الأبیض في الشرق، وتمتد حتی دارفور في غرب کردفان، وتضم محافظة کردفان و مدینة الأبیض و کأنها سور طبیعي. و یعتبر جبل قدیر أقرب هذه الجبال إلی الأبیض و کأنها سور طبیعي. ویعتبر جبل قدیر أقرب هذه الجبال إلی الأبیض علی بعد 160 میلاً، وکذلک جبلا الدلن و الدایر اللذان یقعان علی التوالي علی مسافة 3 دیام ویومینمنها (شقیر، 1/107-108؛ بریتانیکا، ن.ص).

 

سکانها

إذا استثنینا السکان الأصلیین، تشکل أسر القبائل الجعلیة والدناقلة و بعض تجار الشام و مصر و الحجاز و الهند و أوروبا سکان هذه المدینة. و قد قدر عد سکانها حسب إحصائیة ماقبل ثورة السودان 50,000 نسمة (شقیر، 1/107)، حیث وصل في 1955-1956م إلی 52,372 (گونیلي، 2/68)، وفي 1964م إلی 60,000 نسمة (بروکهاوس، V/470). وقد ارتفع هذا العدد في السنوات التالیة إلی 70,000 و 95,000 نسمة (الموسوعة ...، 1/43)، فیما بلغ عدد سکان المدینة حسب إحصاء 1980م مایقرب من 150,000 نسمة (بریتانیکا، ن.ص).

 

ماضیها و أحداثها التاریخیة

لانمتلک معلومات دقیقة حول تاریخ الأبیض سوی ماذکر من أن هذه المدینة کانت عامرة في عهد حکم الفور (شقیر، ن.ص)، وفي 1161هـ/ 1748م أصبحت منطقة کردفان موضع نزاع بین سلطنتي الفونج والفور (ضرار، 20). وماقیل في بعض المصادر من أن المصریین أسسوا الأبیض في 1821م (بریتانیکا، ن.ص)، لیس صحیحاً، فکما ذکر فإن هذه المدینة کانت موجودة قبل فترة طویلة من هذا التاریخ، و یبدو أنها کانت في یوم ما مرکز حکم منطقة کردفان، و لکن یمکن القول إن المصریی کان لهم دور رئیس في إعمارها و توسیعها بعد فتحا في 1821م (شقیر، 1/107، 3/12-13؛ ضرار، 39-40؛ أیضاً ظ: شبیکة، تاریخ...، 330-331).

ویمکننا أن نذکر من بین الأحداث التاریخیة المهمة التي وقعت في هذه المدینة 3 أحداث:

 

1. فتح الأبیض علی ید محمد بک الدفتردار

کان الدفتردار قائد جیش محمدعلي باشا حاکم مصر و صهره في العهد العثماني، وقد توجه من القاهرة بجیش قوامه 4,000 من المشاة و الخیالة، وعشرة مدافع، ووصل إلی بارة بعد أن اجتاز منطقة الدبة في الصحراء، ودعا المقدوم مُسلّم حاکم کردفان إلی الاستسلام. فبعث إلیه المقدوم رسالة احتجاج، ثم خرج أخیراً مع قواته من الأبیض. وفي 16 نیسان 1821 اصطدم مع تمزق جیشه، و قتل المقدوم مسلم إثر ذلک، وسیطر الدفتر دار علی مدینة الأبیض، وکلف عدداً من جنوده بالمحافظة علیها، وتوجه هو نفسه إلی سنّار (ن.ص، أیضاً 346؛ شقیر، ن.ص؛ هالت، 61). ومنذ ذلک الحین أصبحت هذه المدینة ومنطقة کردفان و مناطق السودان الأخری تحت سیطرة المصریین، فحکموها لسنین عدیدة، حتی بدأت بعض التورات ضدهم.

 

2. ثورة محمد بن أحمد (المهدي)

تعد ثورة المهدي في شعبان 1298/ تموز1881 أهم مقاومة حدثت ضد حکم المصریین. ففي فترة قصیرة استطاع محمد بن أحمد الذي کان یدعی أنه المهدي المنتظر أن یکسب المؤیدین. وفي 12 أب 1881 النجم مع جیش رؤوف باشا حاکم السودان في منطقة أبا، وأنزل به هزیمة فادحة، وفي 12 رمضان 1299هـ / 28 تموز 1882م انطلق من الأبیض بهدف الهجومم، وفي 17 شوال من نفس السنة عسکر علی بعد 6 أمیال إلی الجنوب الغربي من الأبیض. علماً أن أغلبیة أهالي المدینة کانوا قد قبلوا دعوته، وقد کان إلیاس باشا امبریر الذي کان من التجار المعروفین في الأبیض وکان حاکم المدینة سابقاً إلا أنه عزل من هذا المنصب، قد شجع مع أهالي المدینة المهدي علی فتح المدینة. فکت المهدي رسالة إلی محمد سعید باشا إلی حاکم المدینة، ودعاه إلی الاستسلام، ولکن محمد سعید باشا رفض هذه الدعوة، ولم یکتف بعدم الإجابة علی رسالة المهدي، بل قتل مبعوثَیة. وبعد أن سمع المهدي بالخیر ازداد عزماً علی مهاجمة المدینة، وهجم علی الأبیض بجیش قیل إن قوامه 100,000 شخص في 24 شوال 1299هـ/ 8 أیلول 1882م، ولکنه واجه مقاومة شدیدة من قبل القوات المصریة داخل المدینة و تیران مدافعهم، وفقد مابین 10,000 و 12,000 من قواته و من بینهم إخوته، إلا أنه لم ینثن عن عزیمته وحاصر 4 أشهر مدینتي الأبیض وبارة بشکل متزامن. وقد أجبرت مدینة بارة أولاً علی التسلیم بسبب شحة المواد الغذائیة، وفي 19کانون الثاني 1883 سقطت بیده مدینة الأبیض. ودخل المهدي المدینة مع جیشه، وأدی صلاة الشکر في المسجد (شبیکة، السودان...، 259-260؛ ضرار، 117، 130-133؛ هالت، 97-100؛ شقیر، 1/107، 3/155-166؛ زیدان، 15(2)/531-533).

وقدکتب البعض أن المهدي دمر المدینة بعد السیطرة علیها، وبنی إلی جانبها مدینة باسم دیم (شقیر، 1/107؛ بریتانیکا، XII/98). ویمکننا أن نشک في صحة هذا الکلام، ذلک لأن المهدي أقام في هذه المدینة لفترة طویلة، ثم نقل مقر حکمه إلی أم درمان (الخانجي، 2/245). ومن الممکن أن تکون هذه المدینة قد فقدت ازدهارها إثر هذا الانتقال، ولکن هذه المدینة استعادت رونقها وتم تجدید بنائها، وتوسعت بعد واقعة أم درمان عندما زال حکم أنثار المهدي، وعودة الحکومة إلی مدینة الأبیض و خصوصاً في 1899م عندما تشکل الاتحاد الإنجلیزي المصري في السودان (بریتانیکا، ن.ص).

 

3. هجوم ولیام هکس علی الأبیض

کان هذا الضابط الإنجلیزي النشط قائد جیش مصر و قد بُعث إلی السودان لإخماد ثورة المهدي. وقد اقترب من الأبیض مع علاءالدین حاکم السودان في 5 تشرین الثاني 1883مع 8,600من المشاة و 1,400 من الخیالة، وتعرض لهجوم المهدي وجیشه الذي کان عدده یتجاوز50,000 جندي علی 30 میلاً منها في موضع یدعی شیکان.وقتل هکس وعلاءالدین، وتمزق شمل جیشهما، وعاد المهدي إلی الأبیض محملاً بالغنائم. ومنذ ذلک الحین کان السودانیون یسارعون إلی الأبیض ویبایعون المهدي (شبیکة، ن.م، 270، 276-278؛ ضرار، 138-141؛ شقیر، 3/180-183).

 

أوضاعها الاقتصادیة

کانت مدینة الأبیض تتمتع برکز اقتصادي مهم لکونها حلقة اتصال بین محافظة دارفور والخرطوم، ولأنها کانت من أشهر أسواق النخاسة في السودان (م.ن، 3/51؛ ضرار، 133). وکانت تقع منذ القدم علی طریق الفوافل التجاریة، ذلک لأن الطریق المباشر من کوبیة إلی سنار کان یمر من هذه المدینة. وعندما انعدم الأمن في هذا الطریق فیما بعد، واختارت القوافل للوصول إلی شندي طریقاً أقرب إلی الشمال، ظل الطریق یمر من هذه المدینة (هالت، 17). کانت هذه المدینة تمتلک أکبر سوق للنخاسة، فقد کان النخاسون یأتون بالرقیق من دارفور و جبال التوبة و بحر الغزال و حوالي خط الاستواء و الحبشة إلیها، ویصدرونهم من هناک إلی مدن أخری مثل الخرطوم و الحجاز و مصر (شقیر،ن.ص). کانت التجارة الرئیسیة في الأبیض تشتمل علی الحبوب الزیتیة و الصمغ العربي و العاج و الذرة والسمسم، وکان العمل الرئیس لأهالیها إنتاج الصمغ العربي و تربیة المواشي و الجمال. و کانت جمیع المنتجات السودانیة تشتری وتباع في سوق الأبیض (آمریکانا، XX/588؛ ضرار، ن.ص؛ الموسوعة، 1/43). وکان المبشرون المسیحیون یتخذون من هذه المدینة قاعدة لهم لإرسال المبشرین إلی جبال النوبة (ضرار، ن.ص). کانت هذه المدینة تشتمل منذ العصور السابقة علی جامع ومستشفی ومدرسة وثکنة عسکریة (شقیر، 1/107). وفیما عدا الطرق التي کانت تربط منذ القدم هذه المدینة بالمدن الأخری، امتدت إلیها في 1911م السکک الحدیدیة التي کانت تمتد من المیناء الجدید إلی جوار النیل الأزرق حتی الخرطوم، و من هناک إلی سنار في الغرب. و ربط خط التلغراف الذي تم مده في السودان بین سنة 1866 حتی 1875م، الخرطومَ بالغرب بعد مروره بهذه المدینة والارتباط بحدود دارفور (هالت، 89، 137؛ تقویم، 329). وتشتمل هذه المدینة علی مطار أیضاً (بریتانیکا، XII/98).

 

المصادر

تقویم البلدان الإسلامیة، الأمانة العامة لمؤتمر العالم الإسلامي، کراتشي، 1964م؛ الخانجي، محمدأمین، منجم العمران، 1325هـ/1907م؛ زیدان، جرجي، المؤلفات الکاملة، بیروت، دار الجیل؛ شبیکة، مکي، تاریخ شعوب وادي النیل، بیروت، 1400هـ/1980م؛ م.ن، السودان عبر القرون، بیروت، 1965م؛ شقیر، نعوم، تاریخ السودان القدیم والحدیث وجغرافیته، مصر، 1903م؛ ضرار، ضرار صالح، تاریخ السودان الحدیث، بیروت، 1968م؛ گونیلي، حسین، جغرافیاي ممالک إسلامي، قارة أفریقیا، السودان، طهران، 1343ش؛ الموسوعة العربیة المیسرة، تقـ: محمدشقیق غربال، القاهرة، 1965م؛ هالت، پ.م.و.م.و. دالي، تاریخ سودان بعد از إسلام، تجـ: محمدتقي أکبري، مشهد، 1366ش؛ وأیضاً:

Americann; Britannica, 1986; Brockhaus; EI2.

علي رفیعي/ خ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: