صفحه اصلی / المقالات / أبو یعلي، محمد /

فهرس الموضوعات

أبو یعلي، محمد

أبو یعلي، محمد

تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/18 ۲۰:۴۷:۱۶ تاریخ تألیف المقالة

أَبویَعلی، محمد بن الحسین بن محمد، المعروف بابن الفراء (380-458هـ/990-1066م)، فقیه و مفتي بغداد الحنبلي الکبیر في عهد خلافة القادر (381-422هـ) و خلافة القائم (422-467هـ). کان والده من أعیان الحنفیة و فقهائهم، واستناداً إلی طبقات الحنابلة کان من الشهود المعتمدین في عهد خلافة الطائع لله (363-381هـ) (ابن أبي یعلی، 2/194؛ الذهبي، 18/90).

بدأ أبو یعلی بتعلم الحدیث منذ 385هـ. وتوفي أبوه ولأبي یعلی 10 أعوام، وتولی تربیته رجل یدعی الحربي و کان وصي أبیه. وبعد ذلک قرأ لدی ابن مفرحة المقرئ عبارات من مختصر الخرقي، وبذلک مال إلی الفقه. ثم صحب ابن حامد لإکمال معلوماته، و هکذا دخل في حلقة تلامذة أبي عبدالله ابن حامد (تـ 403هـ/ 1012م) الذي کان من کبار الحنابلة، وأصبح بعد فترة من تلامذته الممتازین، حیث إنه قدم أبا یعلی عندما قصد الحج في 402هـ إلی تلامذته کخلیفة له (ابن أبي یعلي، 2/194-195؛ الذهبي، ن.ص). اتجه بعد وفاة أستاذه ابن حامد إلی التألیف والتدریس، فبقی حتی السنین الأخیرة من حیاته یملي الحدیث في جامع المنصور علی کرسي عبدالله بن أحمدبن حنبل. وکان ممن برز من تلامذته في نشر وإملاء تعالیمه ثلاثة أشخاص هم: أبومحمد ابن جابر و أبومنصور ابن الأنباري و أبوعلي البرداني (ابن أبي یعلی، 2/196، 200-201؛ ابن الجوزي، مناقب...، 521).

وفي 421، أو 422هـ افترح القاضي الشریف أبوعلي ابن أبي موسی الهاشمي (تـ 428هـ) علیه أن یقبل منصب «الشهادة» لدی قاضي القضاة أبي عبدالله ابن ماکولا (تـ 447هـ/ 1055م)، ولکن أبایعلی رفض قبوله حتی قبل أخیراً هذا المنصب کارهاً بعد موت القاضي أبي علي بوساطة أبي منصور ابن یوسف وأبي علي ابن جرادة اللذین کانا تجمعهما علاقة ودَ وعقیدة (ابن أبي یعلی، 2/196-197). وقد تولی أیضاً لمدة المنصب نفسه لدی قاضي القضاة أبي عبدالله الدامغاني (الخطیب، 2/256). وفي 432هـ حضر مع جماعة من العملاء و منهم الزاهد المعروف أبوالحسن القزویني (تـ 442هـ) في قصر الخلیفة القائم، وکان یُقرأ فیه کتاب القادریة خلال مراسم خاصة، وکان موضوع البحث في هذا المجلس هو رأي المعارضین حول کتابه إبطال التأویلات. وقد نَقل وقائع مجلس النقاش هذا، أحد أصحاب أبي یعلی وکان حاضراً في هذه الجلسة (ظ: ابن أبي یعلی، 2/197-198). واشترک مري أخری في 445هـ/1053م في جلسة کانت قد أقیمت تحت إشراف أبي القاسم علي ابن المسلمة – کان یتولی الوزارة للقائم منذ 437 حتی 450هـ - کي یعلن رأي البلاط في أصول العقائد‌الدینیة (م.ن، 2/198). ویحتمل أن یدل هذا الأمر و کما نوه لاوست علی أن أبا یعلی کان کالماوردي من حاشیة ابن المسلمة و من المحظیین بدعمه (ظ: EI2).

وفي 447هـ و بعد موت قاضي القاضة ابن ماکولا، حیث کان الخلیفة بصدد تولیة شخص لقضاء الحریم (القصر وحاشیته)، اقترح ابن المسلمة بوساطة أبي منصور ابن یوسف هذا المنصب علی أبي یعلی. وقد امتنع في البدء عن قبوله، ولکن قبله بشروط إثر الإلحاح علیه، و منها عدم الاشتراک في استقبال الأشخاص و عدم الحضور في قصر الخلیفة. وقد أوکل إلیه فیما بعد أیضاً قضاء حران و حلوان (ابن أبي یعلی، 2/198-199). وقد دافع أبویعلی کما هو واضح في أرجاء المعتمد عن الأفکار الحنبلیة إزاء سائر المذاهب في عصره، مثل المعتزلة والأشاعرة والکرامیة و الإمامیة و الباطنیة و السالمیة، وقام بالرد علی مواقفهم (أیضاً ظ: لاوست، 97).

ألف أبویعلی کتاباً بعنوان کتاب الصفات یشتمل علی أنواع المواضیع العجیبة، وقد رتب أبوابه بصورة کانت تدل علی التجسیم المحض، ولذلک فقد تعرض لهجوم جماعة من الأشاعرة واعتراضهم، وقد قال ابن التمیمي الحنبلي في هذا المجال إن أبا یعلی لوث الحنابلة بما لایمکن تطهیره بالماء (ابن الأثیر، 10/52). ومع کل ذلک، فقد کان لأبي یعلی مکانة خاصة عند القادر والقائم وأتباع أحمد بن حنبل، وکان فقهاء المذاهب المختلفة یحضرون مجلسه، ویتنتفعون من حدیثه (ابن أبي یعلي، 2/193).

سمع أبویعلی الحدیث علی کثیر من علماء زمانه مثل أبي الحسین السکري وأبي القاسم ابن حبابة وأبي القاسم عیسی بن علي الوزیر و علي ابن عمر الحربي (ظ، م.ن، 2/195-196؛ الخطیب، ن.ص). کما سمع الحدیث من علماء مکة و دمشق و حلب، واستفاد من علمهم (الذهبي، ن.ص). وقد سمع الحدیث منه جماعة من العلماء کالخطیب البغدادي وأبي الغنائم ابن النرسي وإسحاق بن عبدالوهاب ابن منده وأبي الوفاء ابن عقیل وأبي علي الأهوازي، وکذلک ابنه أبي الحسین محمد ابن أبي یعلی (ظ: الخطیب، ن.ص؛ ابن أبي یعلی، 2/204-205؛ السمعاني، 10/155؛ الذهبي، 18/89-90).

حضر مراسم دفنه جمع کثیر من الطبقات المختلفة منهم الوجهاء والعلماء مثل القاضي أبي عبدالله الدامغاني وأبي منصور ابن یوسف وأبي عبدالله ابن جردة (ابن الجوزي، المنتظم، 8/244)، ودفن جثمانه في باب حرب ببغداد في مقبرة أحمد بن حنبل (ابن أبي یعلی، 2/216؛ الخطیب، ن.ص).

کانت غالبیة أسرة أبي یعلی من أهل العلم و التحقیق: فقد کان أخوه أبوحازم محدثاً (السمعاني، ن.ص)؛ ومن أبنائه الثلاثة أبوالقاسم الذي قتل في 469هـ/ 1077م في شبابه خلال فتنة ابن القشیري الذي کان من أنصار الأشاعرة؛ والثاني و هو أشهرهم أبوالحسین صاحب کتاب طبقات الحنابلة، والثالث أبوحازم الذي کان فقیهاً (ابن کثیر، 12/95؛ لاوست، 98).

 

آثاره

ینسب إلی أبي یعلی حوالي 40 أثراً (ظ: ابن أبي یعلی، 205-206) وقد ضاع أکثرها، ونشیر هنا إلی الآثار المطبوعة، وبعض من الآثار المخطوطة الموجودة في مکتبات العالم:

 

ألف- المطبوعة

1. الأحکام السلطانیة. رغم أن هذا الأثر الذي هو في الحقیقة کتاب في القانون العام، یشبه کثیراً کتاب الماوردي (تـ 456هـ) المعاصر للمؤلف، إلا أنه یتمیز عن أثره من نواح مختلفة (ظ: لاوست، ن.ص). طبع هذا الکتاب في 1357هـ/1938م في القاهرة بتحقیق محمدحامد الفقي (ظ: ن.د، الأحکام السلطانیة)؛ 2. العدة في أصول الفقه، طبعه أحمد المبارکي في 1980م ببیروت في 3 مجلدات؛ 3. المعتمد في أصول‌الدین، ربما هو أشهر آثاره و من المصادر الحنبلیة الأولی في العقائد، ویبدو أنه قام بتألیفه قبل 428هـ/ 1037م (ظ: حداد، 13). وهو ملخص کتاب کبیر و ضخم للمؤلف بنفس العنوان. ویشتمل الباب الأول علی عدة فصول حول نظریة المعرفة، کتبت علی أسلوب کتب علم الکلام ویحظی بأهمیة کبیرة من هذه الناحیة. کما یتضمن قسم آخر منه، الردود التي کتبت حول المذاهب والمدارس الأخری التي ذکرت في هذه المقالة. طبع هذا الکتاب في 1974م في بیروت بتحقیق ودیع زیدان حداد.

 

ب- المخطوطة

1. الأمالي؛ 2. الإیمان؛ 3. الفوائد الصحاح العوالي والأفراد و الحکایات؛ 4. کتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنکر (الظاهریة، الحدیث، 218-219)؛ 5. التعلیقة الکبری في مسائل الخلاف علی مذهب أحمد بن حنبل، و توجد نسخة من جزئه الرابع في مکتبة فیض الله أفندي بترکیا (ششن، 305)؛ 6. تفضیل الفقر علی الغنی، رسالة في 16 ورقة محفوظة ضمن مجموعة برقم 955 في الظاهریة (الظاهریة، المجامیع، 1/207)؛ 7. التوکل، رسالة في 8 أوراق، موجودة في الظاهریة (ظ: ن.م، 2/256)؛ 8. الروایتین والوجهین، في الفقه الحنبلي، مخطوطة مکتبة أحمد الثالث (ظ: TS، رقم 4635؛ سید، 1/326)؛ 9. شرح مختصر الخرقي، شرح علی کتاب مختصر أبي القاسم عمر بن الحسین الخرقي (تـ334هـ) في الفقه الحنبلي (حاجي خلیفة، 2/1415-1416)، توجد نسخة منه في المکتبة الأزهریة (الأزهریة، 2/643)، وأخری في الظاهریة (GAS, I/513)؛ 10. الکفایة في الفقه، توجد مخطوطة القسم الرابع منه في دارالکتب المصریة (الخدیویة، 3/268)؛ 11. المفردات، منه نسخة في الظاهریة (ظ: GAL, S, I/686).

ومما یجدر ذکره أن ابن تیمیة استند أیضاً إلی کتابه إبطال التأویلات لأخبار الصفات (ظ: ابن تیمیة، 1/454-455).

 

المصادر

ابن أبي یعلی، محمد، طبقات الحنابلة، تقـ: محمد حامد الفقي، القاهرة، 1371هـ/1952م؛ ابن الأثیر، الکامل؛ ابن تیمیة، أحمد، مجموعة الرسائل الکبری، القاهرة، 1392هـ/ 1972م؛ ابن الجوزي، عبدالرحمان، مناقب الإمام أحمد بن حنبل، تقـ: محمدأمین الخانجي، القاهرة، 1349هـ؛ م.ن، المنتظم، حیدرآبادالدکن، 1359هـ؛ ابن کثیر، البدایة؛ أبویعلی، محمد، المعتمد في أصول‌الدین، تقـ: ودیع زیدان حداد، بیروت، 1976م؛ الأزهریة، الفهرست؛ حاجي خلیفة، کشف؛ حداد، ودیع زیدان، مقدمة المعتمد (ظ: همـ، أبویعلی)؛ الخدیویة، الفهرست؛ الخطیب البغدادي، أحمد، تاریخ بغداد، القاهرة، 1349هـ؛ الذهبي، محمد، سیر أعلام النبلاء، تقـ: شعیب الأرنؤوط و محمدنعیم العرقسوسي، بیروت، 1405هـ/1984م؛ السمعاني، عبدالکریم، الأنساب، حیدرآباد الدکن، 1399هـ/1979م؛ سید، فؤاد، فهرس المخطوطات المصورة، القاهرة، 1954م؛ ششن، رمضان، نوادر المخطوطات العربیة في مکتبات ترکیا، بیروت، 1400هـ/ 1980م؛ الظاهریة، المخطوطات؛ وأیضاً:

EI2; GAL, S; GAS; Laoust, H., «LeḤanbalisme sous le califat de Bagdad», Revue des études islamiques, 1959, vol. XXVII; TS.

أبوالحسن دیانت/ خ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: