صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الفقه و علوم القرآن و الحدیث / أبو نعیم /

فهرس الموضوعات

أبو نعیم

أبو نعیم

تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/15 ۲۱:۱۲:۲۷ تاریخ تألیف المقالة

أَبونُعَیْم، الْفضْل بْن دُکَین بْن حمّاد (130-219هـ/ 748-834م)، محدث وفقیه کوفي شهیر. وقد نقل عنه أن أباه کان اسمه عمراً، ولقبه دکین (ظ: الخطیب، تاریخ...، 12/346، 356؛ ابن منجویه، 2/131). اعتبر أبونعیم من موالي آل طلحة بن عبیدالله، أحد أصحاب النبي (ص)، ولذلک لقب بالتیمي و القرشي (ابن سعد، 6/279؛ خلیفة، طبقات، 1/403؛ البخاري، التاریخ...، 4(1)/118).

لم تشر المصادر إلی تفاصیل حیاته بشکل واف، وقصاری مانعرفه عنه أنه ولد في الکوفة علی الأرجح (ظ: ن.ص؛ ابن حبابن، الثقات، 7/319؛ الخطیب، ن.م، 12/346)، ونشد فیها، وأدرک حلقات شیوخها الکبار. وکان یبیع الملاءة ولذلک لقب بالمُلائي (ظ: یحیی بن معین، 2/473؛ الخطیب، ن.ص؛ الذهبي، سیر...، 10/142). وتعود المعلومات الأخری عن حیاته إلی أواخر عمره: فقد جاء اسمه في عداد الفقهاء والمحدثنی الذین بایعوا في الکوفة (202هـ/817م) أبا السرایا (ن.ع) ومحمدب ن إبراهیم طباطبا (أبوالفرج، مقاتل ...، 552؛ أبوطالب، 36؛ المحلي، 1/200)، ولکن المصادر الأخری لم تشر إلی ذلک. وقد وصلتنا معلومة عن رحلة له إلی بغداد تفید أنه بُعث إلی الخلیفة المأمون في 204هـ، عندما قدم الأخیر من خراسان إلی بغداد (ظ: الطبري، 8/574)، وذلک بسبب عدم امتثاله لأمر المأمون بترک الأمر بالمعروف والنهي عن المنکر. وقد نقل عنه أن المأمون أمر بإخلاء سبیله بعد أن طرح علیه مسائل فقهیة أجاب عنها إجابات وافیة (الخطیب، ن.م، 12/350). وفي 217هـ/ 832م عندما دخل مبعوث و الخلیفة الکوفة لسؤال فقهائها ومحدثیها حول مسألة خلق القرآن، امتنع أبونعیم عن القول بخلق القرآن (ظ: أبو العرب، 448-449؛ الخطیب، ن.م، 12/349؛ ابن الجوزي، مناقب...، 396).

توفي أبونعیم في الکوفة بعد مرض لم یدم طویلاً (ظ: ابن سعد، ن.ص؛ خلیفة، تاریخ،2/783)، وحمل جثمانه إلی جَبّانة الکوفة خلال مراسم – أقیمت بشکل سري عمداً بسبب مواقفه السیاسیة العقائدیة – صبیحة الیوم التالي، وصلی علیه محمد بن داود من آل جعفر بن أبي طالب، ولکن والي الکوفة آنذاک محمد بن عبدالرحمان الهاشمي حضر بنفسه في الجبانة بعد أن أحاط علماً بالمراسم، وصلی مرة أخری علی جثمانه مع الآخرین بعد أن أناح باللائمة علی ذوي أبي نعیم (ظ: ابن سعد، 6/280؛ الخطیب، ن.م، 12/356-357). ومن بین ذوي أبي نعیم، حفیده أحمد بن میثم بن أبي نعیم الذي اعتبر من إمامیة الکوفة، ونسبت إلیه بعض الکتب (ظ: النجاشي، 88؛ الشیخ الطوسي، 440).

وتعد المنزلة الرفیعة التي بلغها أبونعیم في عصره في روایة الحدیث، العامل الرئیس لشهرته. فقد کان یعد من أکبر علماء الحدیث في الکوفة، ویدل الفهرس الذي ذکر عن شیوخه ورواته (ظ: المزي، 15/91-96)، علی نشاطه الواسع وأهمیته الکبیرة في هذا المجال. ویؤید ذلک الشهادات العدیدة بوثاقته (ظ: ابن سعد، ن.ص؛ الخطیب، ن.م، 12/353؛ الذهبي، سیر، 10/146؛ ابن حجر، 8/273) ودقته في نقل الحدیث (ظ: ابن حبان، کتاب المجروحین، 1/33).

ومن أهم من روی الحدیث عنهم: سلیمان بن مهران الأعمش، وسفیان الثوري و مالک بن أنس. کما سمع الحدیث من آخرین، مثل مِسعَر بن کِدام وشعبة بن الحجاج وزکریا بن أبي زائدة (بان سعد، 6/279؛ مسلم، 187؛ الخطیب، تاریخ، 12/346) وأبي عبدالله الحسن ابن صالح ابن حي (الثقفي، 1/121؛ البلاذري، 2/338؛ الخطیب، ن.م، 12/351). کما سمع منه الحدیث شیوخ کبار، مثل عبدالله بن المبارک وأحمد بن حنبل وأبي بکر وعثمان – ابني أبي شیبة – وإسحاق ابن راهویه و أحمد بن أبي خیثمة ویحیی بن معین (أحمد بن حنبل، 2/77، 364، 3/352، مخت؛ ابن حبان، الثقات، 7/319؛ الخطیب، ن.م، 12/346-347). کما ذکر ابن منجویه أیضاً فهرساً عن شیوخه في الفقه والحدیث (2/132).

نقلت عن أبي نعیم روایات في مواضیع مختلفة: فقد جاءت روایاته الفقهیة علی نطاق واسع في آثار تلامذته، مثل البخاري (صحیح، 1/36، 47،58، 68، مخـ)، و أبي عبیدالقاسم بن سّلام (ص 53، 87، 445، 563)، وحمید بن زنجویه (1/100، 179، 2/494، 500، 3/1006، 1157، مخـ)، وابن أبي شیبة (1/40، 62، 67، 3/10، 4/117، 155، مخـ). وتلاحظ روایاته الأخری في الموضعات المختلفة في المجامیع الحدیثیة. وتدل آثار البخاري (الأدب...، 30،37، 43، مخـ، التاریخ، 1/8، 10، 19، مخـ، خلق...، 113، مخـ)، وابن سعد 03(1)/160، 4(1)/23، 5/66، 236، مخـ)، والبلاذري (2/94، 116، 125، 3/39، 4(1)/202، 236) إلی حدما علی تنوع الروایات المنقولة عنه.

وقیل إن أبا نعیم، شأنه شأنه بعض کبار أصحاب الحدیث في الکوفة، یری تقدم الإمام علي (ع) علی عثمان، وکذلک احترام صحابة النبي (ص) الآخرین، وذلک في ذات الوقت الذي کان یعتقد فیه بتفضیل الشیخین (ظ: جعفر بن حرب، 65)، وکان یؤمن بقدم القرآن کما رأینا (أیضاً ظ: عبدالله بن أحمد، 1/157)، ولکن قیل من جهة أخری إنه کان متهماً بـ «الرفض» في عصره، وإنه کان یخفي تشیعه (أبوالفرج، الأغاني، 14/11؛ أیضاً ظ: الخطیب، ن.م، 12/351)، ولذلک فقد أخذ أحمد بن حنبل علیه ذلک (ظ: أبوالعرب، 448). ومع کل هذا، فقد بُرئت ساحته من المعتقدات المغالیة (الذهبي،میزان...،3/350؛ عن رأیه في المغیرة بن سعید العجلي، ظ: الطبري،7/129). ومما یستحق الملاحظة في هذا المجال روایاته في المجامیع الحدیثیة عن مواضیع المناقب (مثلاً ظ: الحسکاني،1/126، 149، 2/50، مخـ؛ محمد بن سلیمان، 2/194، 298) وأحادیث الغدیر و المناشدة (ظ: م.ن، 2/374، 425) أو الفتن (ظ: ابن أبي شیبة، 15/46، 151، 197، 198، مخـ؛ ابن بابویه، 193؛ محمد بن سلیمان، 2/173؛ السیوطي، 85).

کما تفید المصادر بوجود علاقة بین أبي نعیم و الزیدیة، وقد ذکر أسمه کما رأینا، مع المحدثین و العلماء الذین بایعوا ابن طباطبا وأبا السرایا. وذکر الخوارزمي أیضاً فرقة زیدیة باسم «الدکینیة»، واعتبر أفرادها أتباعاً وأصحاباً لأبي نعیم الفضل بن دکین (ص 29؛ أیضاً ظ: ابن الأثیر، 6/445)، ولکن لم ترد إشارة في أي من المصادر الأخری إلی انساب هذه الفرقة إلیه. وبالإضافة إلی ذلک، فقد اعتبر أبونعیم من رجال الزیدیة في بعض کتب طبقات علمائها و محدثیها (ظ: ابن أبي الرجال، 4/218، نقلاً عن الحاکم الجُشَمي). ولاشک في أن میول أبي نعیم الشیعیة لم تکن بمعزل عن میول أهل الکوفة العامة إلی العلویین، وخاصة وأن علاقته بحرکة أبي السرایا لعبت دوراً في ارتباطه بالزیدیة. ومع کل ذلک، فإن روایاته وآراء في مصادر الزیدیة – سوی بعض الروایات المنقوله عنه في هذه المصادر (مثلاً ظ: أبوعبدالله، 96-98)- لاتتمتع بأهمیة و میزة خاصتین.

 

آثاره

نسب ابن الندیم إلی أبي نعیم کتابین بعنوان المناسک و المسائل في الفقه (ص 283). وأما مؤلفه الآخر فهو کتاب الصلاةالذي کان متداولاً خلال قرون عدیدة (ظ: السمعاني، 1/164، 456، 2/17؛ الکتاني، 46)، وتوجد مخطوطته في مکتبة سامي الدهان الخاصة في بیروت (ظ: GAS, I/101). کما ذکر السخاوي مؤلفاً لأبي نعیم بعنوان التاریخ و نقل عنه (ص 140). ومن المحتمل أن تکون الروایات المنقولة عن أبي نعیم في بعض المصادر، والتي تتضمن في الغالب معلومات مختصرة عن وفیات المحدثین و الفقهاء المعروفین، مأخوذة من مؤلفه هذا. ویمکن العثور علی أهم هذه الروایات في التاریخ لأبي زرعة الدمشقي (مثلاً ظ: 1/192، 232، 241، 258، 290، 293، مخـ). کما أن کتابي البوسي (1/128، 130، 137، 149، 155، مخـ) والذهبي (سیر، 1/124، 2/397، 3/232، 4/68، 8/44، مخـ) حافلان أیضاً بمثل هذه الروایات التاریخیة المنقولة عن أبي نعیم (أیضاً ظ: الخطیب، السابق...، 103؛ GAS، ن.ص). وربما کان للروایات المنقولة عن أبي نعیم حول جرح رجال الحدیث وتعدیلهم (مثلاً ظ: ابن الجوزي، الموضوعات، 2/10؛ الذهبي، ن.م، 8/39)، ذات علاقة بهذا الکتاب. کما وصلتنا عن أبي نعیم روایات في بعض الحوادث التاریخیة الأخری (ظ: الأزدي، 189؛ الطبري، 7/547، 553، 622). ونسب ابن الندیم أیضاً إلی أبي نعیم کتاباً في التفسیر (ص 37).

 

المصادر

ابن أبي الرجال، أحمد، مطلع البدور ومجمع البحور، النسخة المصورة الموجودة في مکتبة المرکز؛ ابن أبي شیبة، عبدالله، المصنف، بومباي، 1979م؛ ابن الأثیر، الکامل؛ ابن بابویه، محمد، الأمالي، النجف، 1389هـ/ 1970م؛ ابن الجوزي، عبدالرحمان، مناقب الإمام أحمد بن حنبل، القاهرة، 1349هـ؛ م.ن، الموضوعات، تقـ: عبدالرحمان محمد عثمان، القاهرة، 1386هـ/ 1966م؛ ابن حبان، محمد، الثقات، حیدرآبادالدکن، 1401هـ/ 1981م؛ م.ن، کتاب المجروحین، تقـ: محمود إبراهیم زاید، بیروت، 1396هـ؛ ابن حجر العسقلاني، أحمد، تهذیب التهذیب، حیدرآباد الدکن، 1325هـ؛ ابن سعد، محمد، کتاب الطبقات الکبیر، تقـ: زاخاور و آخرون، لیدن، 1904-1918م؛ ابن منجوبه، أحمد، رجال صحیح مسلم، تقـ: عبدالله اللیثي، بیروت، 1407هـ/ 1987م؛ ابن الندیم، الفهرست؛ أبوزرعة، عبدالرحمان، التاریخ، تقـ: شکرالله القوجاني، دمشق، 1400هـ/ 1980م؛ أبوطالب الهاروني، یحیی، الإفادة في تاریخ الأئمة السادة، مخطوطة مکتبة الفاتیکان، رقم 1159؛ أبوعبدالله العلوي، محمد، فضل الکوفة وفضل أهلها، تقـ: محمدسعید الطریحي، بیروت، 1401هـ/1981م؛ أبوعبیدالقاسم بن سلّام، الأموال، تقـ: عبدالأمیر علي مهنا، بیروت، 1988م؛ أبوالعرب، محمد، المحن، تقـ: یحیی وهیب الجبوري، بیروت، 1403هـ/1983م؛ أبوالفرج الأصفهاني، الأغاني، القاهرة، 1285هـ؛ م.ن، مقاتل الطالبیین، تقـ: أحمد صقر، القاهرة، 1949م؛ أحمد بن حنبل، العلل و معرفة الرجال، تقـ: وصي الله عباس، بیروت، 1408هـ/1988م؛ الأزدي، یزید، تاریخ الموصل، تقـ: علي حبیبة، القاهرة 1387هـ/ 1967م؛ البخاري، محمد، الأدب المفرد، تقـ: یوسف الحوت، بیروت، 1405هـ/ 1985م؛ م.ن، التاریخ الکبیر، حیدرآبادالدکن،1358هـ؛ م.ن، خلق أفعال العباد، بیروت، 1404هـ/ 1984م؛ م.ن، صحیح، بولاق، 1315هـ؛ البسوي، یعقوب، المعرفة والتاریخ، تقـ: أکرم ضیاء العمري، بغداد، 1974-1975م؛ البلاذري، أحمد، أنساب الأشراف، ج 2، تقـ: محمدباقر المحمودي، بیروت، 1974م، ج 3، تقـ: عبدالعزیز الدوري، بیروت، 1398هـ/ 1978م، ج 4(1)، تقـ: إحسان عباس، بیروت، 1400هـ/ 1979م؛ الثقفي، إبراهیم، الغارات، تقـ: جلال‌الدین المحدث الأرموي، طهران، 1395هـ؛ جعفر بن حرب، مسائل الإمامة، تقـ: فإن إس، بیروت، 1971م؛ الحسکاني، عبیدالله، شواهد التنزیل، تقـ: محمدباقر المحمودي، بیروت، 1393هـ/ 1974م؛ حمید بن زنجویه، الأموال، تقـ: شاکر ذیب فیاض، الریاض، 1406هـ/ 1986م؛ الخطیب البغدادي، أحمد، تاریخ بغداد، القاهرة، 1349هـ/1931م؛ م.ن، السابق و اللاحق، تقـ: محمد بن مطر الزهراني، الریاض، 1402هـ/ 1982م؛ خلیفة بن خیاط، تاریخ، تقـ: سهیل زکار، دمشق، 1967م؛ م.ن، طبقت، تقـ: سهیل زکار، دمشق، 1966م؛ الخوارزمي، محمد، مفاتیح العلوم، تقـ: فان فلوتن، لیدن، 1895م؛ الذهبي، محمد، سیر أعلام النبلاء، تقـ: شعیب الأرنؤوط وآخرون، بیروت، 1404هـ/ 1984م؛ م.ن، میزان الاعتدال، تقـ: علي محمد البجاوي، القاهرة، 1963م؛ السخاوي، محمد، الإعلان بالتوبیخ، تقـ: فرانز روزنثال، بغداد، 1382هـ/ 1963م؛ السمعاني، عبدالکریم، التحبیر، تقـ: منیرة ناجي سالم، بغداد، 1395هـ/ 1975م؛ السیوطي، «العرف الوردي»، معالحاوي للفتاوي، ج 2، القاهرة، 1352هـ؛ الشیخ الطوسي، محمد، رجال، النجف، 1381هـ/ 1961م؛ الطبري،تاریخ؛ عبدالله بن أحمدبن حنبل، السنة، تقـ: محمدسعید القحطاني، الریاض، 1406هـ/ 1986م؛ الکتاني، محمد، الرسالة المستطرفة، دمشق، 1383م؛ المحلي، حمیدالدین، الحدائق الوردیة، دمشق، 1405هـ/ 1985م؛ محمد بن سلیمان الکوفي، مناقب الإمام أمیر المؤمنین (ع)، تقـ: محمدباقر المحمودي، قم، 1412هـ؛ المزي، یوسف، تهذیب الکمال، مخطوطة مکتبة أحمد الثالث بإستانبول، رقم 2848؛ مسلم بن الحجاج، الکنی والأسماء، تقت مطاع الطرابیشي، دمشق، 1404هـ/ 1984م؛ النجاشي، أحمد، رجال، تقـ: موسی الشبیري الزنجاني، قم، 1407هـ؛ یحیی بن معین، تاریخ، تقـ: أحمد محمد نورسیف، مکة، 1399هـ/ 1979م؛ وأیضاً:

GAS.

علي بهرامیان/ خ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: