صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الادب العربی / أبوکبیر الهذلي /

فهرس الموضوعات

أبوکبیر الهذلي

أبوکبیر الهذلي

تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/11 ۰۰:۱۷:۴۸ تاریخ تألیف المقالة

أَبو کَبیرٍ الْهُذَليّ، عامر (عُوَیمر) بن الحُلَیس، شاعر من العصر الجاهلي و صدر الإسلام، من قبیلة بني هذیل، ذکر اسمه في بعض المصادر علی أنه عامر بن جمرة، کما کانت کنیته تصحف أحیاناً إلی أبيکثیر (ظ: البطلیوسي، 241؛ السیوطي، 226). والروایات التي وصلتنا حوله هي جزء من مجموعة «الأخبار» العدیدة التي نسجت حول الأشعار المنسوبة إلی العصر الجاهلي، وتشکل الأساطیر العجیبة لحمتها و سداها غالباً. ذکر الخطیب التبریزي (1/19) أشهر روایة عن أحواله، تفید بأن أباکبیر تزوج من أم تأبط شراً، الشاعر و«الصعلوک» شبه الأسطوري. ولأن الأخیر لم یکن راضیاً عن هذا الزواج، فقد عزم أبوکبیر بإشارة من زوجته علی قتله؛ إلا أن مخطط قتله کان یبوء بالفشل في کل مرة بسبب شجاعة وحذاقة تأبط شراً.

ومن جهة أخری، فقد ذکره الخطیب التبریزي (ن.ص) في زمرة أصحاب النبي (ص). وإذا کان حقاً تأبط شراً ذا وجود حقیقي، وأنه عاش قبل الإسلام بما یقرب من قرن، فکیف یستطیع أبوکبیر أن یتزوج من إمه؟ ولذلک لایستبعد أن یکون الرواة قد اختلقوا هذه القصة لتفسیر قصیدة أبي کبیر المعروفة التي جاءت في دیوان الحماسة (أبو تمام، 19-21)، خاصة وأن أبا کبیر و تأبط شراً قد تبادلا المواقع في بعض المصادر، وقیل إن تأبط شراً هو الذي تزوج من أم أبي کبیر (ظ: ابن قتیبة،2/562-563).

وفضلاً عن الخطیب التبریزي، فقد عده بعض المصادر الأخری من أصحاب النبي (ص) أیضاً (ظ: ابن الأثیر، 5/282؛ ابن حجر، 4/162)، إلا أننا لانمتلک عن إسلامه سوی روایة واحدة (ابن الأثیر، ابن حجر، ن.صص). کما لانلاحظ في مجموعةأشعاره أیة قرینة یمکن أن تعد انعکاساً لتعالیم الإسلام الجدیدة، ولذلک فکما أشار بلاشیر لایمکن أن نصدق أنه اعتنق الإسلام (II/280).

یعد أبوکبیر من أبرز شعراء قبیلة بني هذیل. واستناداً إلی أحد الدقوال فقد ظهر منهذه القبلة 130 شاعراً لم یبلغ أي منهم شأو أبي کبیر في الذبداع و النبوغ الشعري (ابن شاکر، 3/163). وقد نسبت إلیه ما مجموعه 4 قصائد و 19 قطعة قصیرة، ولاشک في أن أکثرها منحول. و کما لاحظ ابن قتیبة، تتشابه تقریباً الأبیات الأولی من القصائد الأربع (2/561؛ قا: أبوالعلاء، 343)، وقد نظمت جمیعها علی ببحر الکامل، کما و تتشابه بالطبع مضامینها کلها، و لذلک عدها بلاشیر (ن.ص) من نوع التمارین المدرسیة. والقصیدة الأولی هي لامیة في 48 بیتاً یتحسر الشاعر في بدایتها علی الشباب،و یصف هموم و مصاعب الشیخوخة، ثم یستعرض بطولاته السابقة في الحرب،و صموده و ثباته أمام الحوادث. ویشکل الثناء علی الصاحب الحلیف، الموضوع الرئیس في هذه القصیدة. و هناک ثلاث قصائد أخری أقصر من الأولی، و من الواضح أنها نظمت علی غرار القصیدة الأولی 0ص 88-115). وتخلو أشعاره – خلافاً لأشعار الجاهلیین – من المقدمة الغزلیة ووصف الناقة، وهي تتضمن في الغالب وصف غزواته وغاراته و استعراض مغامراته، وهو من خصائص شعر الصعالیک (ظ: خلیف، 180). ولهذا الوجه لتعجب بعض المعاصرین (بیراکتارویتش، EI2; 9) من عدم وصفه للناقة في أشعاره.

والمقطوعات المنسوبة إلیه قد نسبت إلی شعراء آخرین أیضاً، مثل ابن الطثریّة، وأسماء بن خارجة و تأبط شراً؛ ولایمکن نسبة بعضها له علی وجه الیقین سوی مقطوعتین (ظ: الحصري، 2/854؛ البصري، 2/204- 205؛ بیراکتارویتش، 9-10). وقد استشهد النحاة والمفسرون واللغویون کثیراً بأشعاره (سیبویه، 1/109، 359؛ الخلیل، 1/154-155، 317؛ أبوزید، 185؛ أبوعبیدة، 1/24، 407؛ القرطبي، 2/342، 10/110؛ أبوحیان، 1/24- 25)، وکانت أیضاً ملهمة لشعراء آخرین منهم أبوالعلاء المعري (ظ: أبویعقوب، 1/105). وبالإضافة إلی ذلک، فهي تحظی بالأهمیة الفائقة لأنها تقدم صورة عن حیاة العرب الجاهلیین.

 

المصادر

ابن الأثیر، علي، أسد الغابة، القاهرة، 1280هـ؛ ابن حجر العسقلاني، أحمد، الإصابة، القاهرة، 1327هـ؛ ابن شاکر الکتبي،محمد، فوات الوفیات، تقـ: إحسان عباس، بیروت، 1974م؛ ابن قتیبة، عبدالله، الشعر و الشعراء،تقـ: یوسف نجم و إحسان عباس، بیروت، 1964م؛ أبوتمام، حبیب،دیوان الحماسة، شرح الخطیب التبریزي، دمشق، 1331هـ: أبوحیان الغرناطي،محمد، البحر المحیط، بیروت، 1403هـ/ 1983م؛ أبوزید الأنصاري، سعید، النوادر في اللغة، تقـ: عاطف أفندي، بیروت، 1387هـ/ 1967م؛ أبوعبیدة، معمر، مجاز القرآن، تقـ: فؤاد سزگین، بیروت، 1401هـ/ 1981م؛ أبوالعلاء المعري، أحمد، رسالة الغفران، تقـ: عائشة بنت الشاطیء، القاهرة، 1397هـ/ 1977م؛ أبوکبیر الهذلي، عامر، «دیوان»، مع دیوان الهذلیین، القاهرة، 1385هـ/ 1965م؛ أبویعقوب الخوئي، یوسف، شرح التنویر علی سقط الزند، القاهرة، 1286هـ؛ البصري، علي، الحماسة البصریة، تقـ: مختارالدین أحمد، حیدرآبادالدکن، 1383هـ/ 1964م؛ البطلیوسي، عبدالله، الاقتضاب، بیروت، 1973م؛ الحصري، إبراهیم، زهرالآداب، تقـ: علي محمد البجاوي، القاهرة، 1372هـ/ 1953م؛ الخطیب التبریزي، شرح دیوان الحماسة لأبي تمام (همـ)؛ خلیف، یوسف، الشعراء الصعالیک في العصر الجاهلي، القاهرة، 1959م؛ خلیل بن أحمد الفراهیدي، کتاب العین، تقـ: مهدي المخزومي و إبراهیم السامرائي، قم، 1405هـ؛ سیبویه، عمرو، الکتاب، تقـ: عبدالسلام محمد هارون، بیروت، 1403هـ/ 1983م؛ السیوطي، شرح شواهد المغنيف تقـ: محمدمحمود الشنقیطي، دمشق، 1386هـ/ 1966م؛ القرطبي، محمد، الجامع لأحکام القرآن، بیروت، 1372هـ/ 1952م؛ وأیضاً:

Bajraktarevié, F., «Le Diwān d’Abū kabir al-Haliuԯ», Ja, 1927, vol. CCXI; Blachère, R., Histoire de la littérature arabe, Paris, 1952-1966; EI2.

عنایت‌الله فاتحي‌نژاد/ خ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: