صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الادب العربی / أبو لؤلؤ /

فهرس الموضوعات

أبو لؤلؤ

أبو لؤلؤ

تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/11 ۰۰:۲۹:۱۵ تاریخ تألیف المقالة

أَبولؤُلؤ (تـ 23هـ/ 644م)، قاتل عمر بن الخطاب. لیست هناک أیة معلومات عن حیاته، ویعود اشتهاره فقط إلی قتله عمر.ذکرته أکثر المصادر باسم فیروز (مثلاً ظ: حسان بن ثابت، 1/273؛ ابن حبیب، «أسماء...»، 155؛ ابن قتیبة،183). ولاتتفق المصادر إلا قلیلاً حول أصله و نسبه و معتقده، ولاتقدم لنا المصادر المتأخرة أیضاً معلومات ذات بال سوی اجترار أقوال المصادر السابقة. و استناداً إلی خبر شهیر، أنه کان من أهالي نهاوند وأُر علی ید المسلمین في الحرب، و أصبح غلاماً للمغیرة بن شعبة والي الکوفة (ابن سعد، 3/341، 347؛ أبوالعرب، 67، نقلاً عن ابن إسحاق). و اعترته المصادر الدکثر قدماً مجوسیاً (ابن حبیب، المحبر، 14؛ ابن شبة، 3/913؛ المسعودي، 2/329). و مع ذلک فقد اعتبره فریق آخر من المؤرخین مسیحیاً (ظ: الطبري،4/190؛ ابن عبدربه، 4/272). وقیل إنه أسر علی ید الروم، ثم أسره المسلمون، وذلک استناداً إلی روایة للطبري (4/136، نقلاً عن سیف بن عمر)، لایمکن الوثوق بها کثیراً.

وفیما یتعلق بدافعه إلی قتل عمر، لایوجد اتفاق قول بین المصادر التاریخیة. و استناداً إلی أقدم الروایات، فإن المغیرة بن شعبة بعث بکتاب من الکوفة إلی عمر في المدینة. واستأذنه في قدوم غلامه أبي لؤلؤ إلی المدینة لینتفع الناس بفنونه مثل الرسم و احدادة و النجارة، فوافق عمر رغم أنه کان قد منع دخول غیرالعرب إلی المدینة. و بعد فترة شکا أبو لؤلؤ مولاه المغیرة إلی عمر لأنه ألزمه خراجاً ثقیلاً، إلا أن الخلیفة لم یر شکواه في محلها، فغضب أبولؤلؤ لعدم اکثراتث الخلیفة به، و تفوّه بعبارات فیها و عید و تهدید. و بعد مضي زمن علی ذلک الحوار، کمن أبولؤلؤ في المسجد، وقتل عمر عند صلاة الفجر، وانتحر بعد أن جرح بضعة أفراد آخرین (ابن سعد، 3/345؛ ابن شبة، 3/896- 899؛ الطبري، 4/190- 191؛ لملاحظة الروایات الأخری، ظ: ابن أعثم 1/323).

ومن بین الآراء الأخری التي تحدثت عن دوافعه لقتل عمر، هو أن بعضاً من کبار الصحابة الذین کانوا متذمرین من عمر لتشدده، خططوا لقتل الخلیفة، ولم یکن أبولؤلؤ إلا وسیلة لتنفیذ المخطط (إیرانیکا، I/334). و هنک شواهد تشیر أن أشخاصاً کانوا قد حذروا الخلیفة بهذا الشأن (ظ: أحمد بن حنبل، 1/15؛ ابن شبة، 3/891). و مع ذلک فلا یمکن الرکون إلی الروایات التي خلطت حادث مقتل عمر بالدساطیر (مثلاً ظ: ابن أعثم، 1/325؛ الطبري،4/191؛ أبوالعرب،73؛ ابن عساکر، 13/169).

وعلی أیة حال، فبعد مقتل عمر ادّعی عبدالرحمان بن عوف (الزبیري، 355: عبدالرحمان بن أبي بکر) أن قضیة مقتل عمر کانت مؤامرة بین أبي لؤلؤ وشخصین آخرین یدعیان هرمزان و جُفینة، ولذلک قتل عبیدالله بن عمر هذین الشخصین و کذلک ابنة أبي لؤلؤ الصبیة انتقاماً لأبیه (ابن سعد، 3/350؛ ابن قتیبة، 187؛ الیعقوبي، 2/160- 161؛ الطبري، 4/240)، وبما أن مثل هذا الاتهام لم یکن قد ثبت، فإن موضوع عدم اکتراث عثمان الخلیفة الجدید إزاء قتلهم (ظ: البلاذري، 5/24؛ قا: أبوالعرب، 70) أدی فیما بعد إلی منازعات کلامیة (ظ: أبوالقاسم الکوفي، 68-69؛ الشریف المرتضی، 4/303- 304؛ ابن العربي، 62، 106- 108).

وجدیر بالذکر أن المصادر المتأخرة لیست هي الوحیدة التي أخبرت عن وجود قبرینسب إلی أبي لؤلؤ في کاشان (خوانأمیر، 1/489؛ الشوشتري،1/87)، بل إن صاحب مجمل التواریخ و القصص (تألیف ح 520/ 1126م) قد عدّأبا لؤلؤ من أهالي فین بکاشان نقلاً عن مصدر أقدم (ص 280).

 

المصادر

ابن أعثم الکوفي، أحمد، الفتوح، بیروت، 1406هـ/ 1986م؛ ابن حبیب، محمد، «أسماء المغتالین»، نوادر المخطوطات، تقـ: عبدالسلام محمد هارون، القاهرة، 1374هـ/ 1954م؛ م.ن، المحبر، تقـ: لیختن شتیتر، حیدرآبادالدکن، 1361هـ/ 1942م؛ ابن سعد،محمد، الطبقات الکبری، بیروت، دار صادر؛ ابن شبة، عمر، تاریخ المدینة المنورة، تقـ: فهیم محمد شلتوت، جدة، 1399هـ/ 1979م؛ ابن عبدربه، أحمد، العقد الفرید، تقـ: أحمد أمین و آخرون، القاهرة، 1982م؛ ابن العربي، محمد، العواصم من القواصم، تقـ: محب الدین الخطیب، القاهرة، 1371هـ؛ ابن عساکر، علي، تاریخ مدینة دمشق، مخطوطة مکتبة أحمد الثالث بإستانبول، رقم 2887؛ ابن قتیبة، عبدالله، المعارف، تقـ: ثروت عکاشة، القاهرة، 1960م؛ أبوالعرب، محمد، المحن، تقـ: یحیی الجبوريف بیروت، دار الغرب الإسلامي؛ أبوالقاسم الکوفي، علي، الاستغاثة، قم، دارالکتب العلمیة؛ أحمد بن حنبل، مسند، القاهرة، 1313هـغ البلاذري، أحمد، أنساب الأشراف، تقـ: غویتین، بیت المقدس، 1936م؛ حسان بن ثابت، دیوان، تقـ: ولید عرفات، لندن، 1971م؛ خوانأمیر، غیاث‌الدین، حبیب السیر، تقـ: محمد دبیر سیاقي، طهران، 1330ش؛ الزبیري،مصعب، نسب قریش، تقـ: لیفي بروفسنال، القاهرة، 1953م؛ الشریف المرتضی، علي، الشافي، تقـ: عبدالزهراء الحسیني، طهران، 1407هـ/ 1987م؛ الشوشتري، نورالله، مجالس المؤمنین، طهران، 1365ش؛ الطبري،تاریخ؛ مجمل التواریخ و القصص، تقـ: محمدتقي بهار، طهران، 1318ش؛ المسعودي، علي، مروج الذهب، تقـ: محمدمحیي‌الدین عبدالحمید، القاهرة، 1384هـ/ 1964م؛ الیعقوبي، أحمد، تاریخ، بیروت، دارصادر؛ وأیضاً:

Iranica.

حسن یوسفي إشکوري/ خ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: