صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الادیان و التصوف / أبوعلي الدقاق /

فهرس الموضوعات

أبوعلي الدقاق

أبوعلي الدقاق

المؤلف :
تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/7 ۱۴:۴۱:۰۱ تاریخ تألیف المقالة

أَبوعليٍّ الْدَّقّاق، الحسن بن علي بن محمد، فقیه و أصولي و أدیب و مفسر و صوفي شهیر من القرنین 4 و 5هـ/ 10 و 11م. کان أصله من نیسابور و تعلم فیها اللغة العربیة و علم الأصول، ثم ذهب إلی مرو حیث درس فیها الفقه لدی الخضري و القفّال. و سمع الحدیث بنیسابور من أبي عمرو ابن حمدان، و في مرو من أبي علي الشبّویي وأبي الهیثم الکشمیهني. و بعد أن أکمل دراسته العلوم، سلک طریق التصوف وصحب أبا القاسم النصرآبادي (الصریفیني، 268؛ الإسنوي، 1/523-524؛ السبکي، 4/329). وسلسلته في التصوف تصل عن طریق النصرآبادي و الشبلي و الجنید إلی أمیر المؤمنین علي (ع) (العطار، 2/187-188؛ الجامط، 292).

حضر أبوالقاسم القشیري یوماً بنیسابور مجلس أبي علي، وتأثر بسحر کلامه إلی الحد الذي تخلی فیه معه عن تعلم الحساب و العمل في وظیفة حکومیة، وأصبح في زمرة خواص مریدیه، فزوجه أبوعلي ابنته فاطمة (الخواجه عبدالله، 539؛ ابن خلکان، 3/206). کما أدرک أبوسعید بن أبي الخیر صحبته، وکان أبوبکر الصیرفي من تلامیذه (محمد ابن المنور، 58-59؛ العطار، 2/200). واستناداً لقول العطار، فإن أبا علي کان صاحب الهم و الغم و نائح الصوفیة في عصره (2/188)، ویقول الخواجه عبدالله الأنصاري بأنه کان «لسان وقته في نیسابور» (ص538). وکان یصر علی السماع في التصوف (ظ: محمد بن المنور، 277)، وفي نفس الوقت یستنکر الحرکات التي تصدر خلال الوجد عن المشایخ الکبار أمثال السلمي موافقة للفقراء في السماع، و یری أن السکون في السماع أفضل للمشایخ (الخطیب، 2/248؛ العبادي، 99؛ الکاشاني، 190-191). وکان أیضاً شأنه شأن کثیر من کبار الصوفیة یمتنع عن مصاحبة السلاطین، ویحذر الناس من ملازمتهم أیضاً، ویتحدث عن الضرر الروحي الذي تلحق به في شربة ماء کان قد شربها في الفلاة من ید جندي قبل 30 سنة (العطار، 2/192، 195-196؛ قلندر، 119). لکنه في نفس الوقت لم یکن یمتنع إذا استدعت الضرورة، عن نصیحة ووعظ أهل السلطة (نجم‌الدین، 77). وکان یؤکد دائماً علی ضرورة اتّباع الشیخ وأستاذ الطریقة، و مراعاة حرمته و حقوقه (السهروردي، 96؛ العطار، 2/188، 194). وقد قیل: إن أبا علي کان صاحب کرامات ویطلع علی مافي الضمائر (الهجویري، 204؛ العبادي، 90). واستناداً إلی محمد بن المنور، فإنه بنی خانقاه السراوي بمدینة نسا بأمر من النبي (ص) الذي کان قدر آه في المنام (ص 44).

إن مابقي من أبي علي الدقاق، مجموعة من الأقوال المتناثرة في أهم موضوعات التصوف کالفقر والغنی والتوکل و الفتوة مما جُمع أغلبه وروي بواسطة أبي القاسم القشیري (الخواجه عبدالله، 539)، کما نقل المیبدي عنه عبارات في تفسیر بعض آیات القرآن الکریم (5/129، 132). ویبدو أنه نظم أشعاراً بالعربیة أیضاً مما وردت نماذج منها في کتب التراجم (ظ: الخواجه عبدالله، 540-541؛ ابن کثیر، 12/14). نسب إلیه حاجي خلیفة کتاباً بعنوان الضحایا (2/1434)، لیست لدینا معلومات عنه، کما أن الشک یحوم بشکل کبیر حول صحة نسبته إلیه. تنتهي إلیه سلاسل نسب المشایخ البلیانیة في التصوف بکازرون (الجنید، 61-62).

ذکرت سنة وفاته باختلاف في ذي الحجة 405، 406، 412 (ابن قاضي شهبة، 1/169؛ ابن العماد، 3/180؛ ابن کثیر، ن.ص). یقع قبره إلی جنب قبر أبي القاسم القشیري و محمد بن یحیی بمدینة نیسابور القدیمة في قبلة کهن دیز (خلیفة النیسابوري، 152؛ الخواجه عبدالله، 539).

 

المصادر

ابن خلکان، وفیات؛ ابن العماد، عبدالحي، شذرات الذهب، القاهرة، 1350هـ؛ ابن قاضي شهبة، أبوبکر، طبقات الشافعیة، تقـ: عبدالعلیم خان، حیدرآبادالدکن، 1398هـ/ 1978م؛ ابن کثیر، البدایة؛ الإسنوي، عبدالرحیم، طبقات الشافعیة، تقـ: عبدالله الجبوري، بغداد، 1390هـ/1970م؛ الجامي، عبدالرحمان، نفحات الأنس، تقـ: مهدي توحیدي پور، طهران، 1336ش؛ جنید الشیرازي، أبوالقاسم، شد الإزار، تقـ: محمد قزویني و عباس إقبال، طهران، 1328ش؛ حاجي خلیفة، کشف؛ الخطیب البغدادي، أحمد، تاریخ بغداد، القاهرة، 1350هـ؛ خلیفة النیسابوري، أحمد، ترجمة و تلخیص تاریخ نیسابور للحاکم النیسابوري، تقـ: بهمن کریمي، طهران، 1339ش؛ الخواجه عبدالله الأنصاري، طبقات الصوفیة، تقـ: عبدالحي حبیبي، کابل، 1341ش؛ السبکي، عبدالوهاب، طبقات الشافعیة الکبری، القاهرة، 1385هـ/ 1965م؛ السهروردي، عمر، عوارف المعارف، بیروت، 1966م؛ الصریقیني، إبراهیم، تاریخ نیسابور (المنتخب من السیاق لعبد الغافر الفارسي)، تقـ: محمدکاظم المحمودي، قم، 1362ش؛ العبّادي المروزي، منصور، مناقب الصوفیة، تقـ: نجیب مایل هروي، 1362ش؛ العطار، فریدالدین، تذکرة الأولیاء، تقـ: نیکلسون، لیدن، 1907م؛ قلندر علوي، محمدکاظم، مقالات صوفیة، لکناو، 1893م؛ الکاشاني، محمود، مصباح الهدایة و مفتاح الکفایة، تقـ: جلال‌الدین همائي، طهران، 1323ش؛ محمد بن المنور، أسرار التوحید، تقـ: ذبیح الله صفا، طهران، 1361ش؛ المیبدي، أحمد، کشف الأسرار وعدة الأبرار، تقـ: علي أصغر حکمت، طهران، 1361ش؛ نجم الدین الرازي، عبدالله، مرموزات أسدي در مزمورات داودي، تقـ: محمدرضا شفیعي کدکني، طهران، 1352ش؛ الهجویري، علي، کشف المحجوب، تقـ: جوکوفسکي، طهران، 1358ش.

حسین لاشيء/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: