صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الادیان و التصوف / أبوعلي الروذباري /

فهرس الموضوعات

أبوعلي الروذباري

أبوعلي الروذباري

تاریخ آخر التحدیث : 1443/1/7 ۱۶:۴۳:۵۶ تاریخ تألیف المقالة

أَبوعَليٍّ الْرّوْذَباريّ، محمد بن أحمد (أحمد بن محمد) بن قاسم (تـ 322هـ/ 934م)، صوفي و عارف. حدث اختلاف في اسمه: ذکر السلمي نقلاً عن ابن أخته أن اسمه هو أحمد (ص 362؛ أیضاً ظ: أبونعیم، 10/356؛ القشیري، 416؛ السبکي، 3/48)، إلا أن الخطیب البغدادي – استناداً إلی ماکتبه هو نفسه – اعتبر أن اسمه الصحیح هو محمد (1/329-330؛ أیضاً ظ: السمعاني، 6/188؛ ابن الأثیر، 2/41). وقد ورد في بعض المصادر أیضاً إن اسمه هو الحسن بن همام (ظ: ابن الزیّات، 236؛ السخاوي، 342)، الذي لایبدو صحیحاً، حیث أشارت المصادر المتقدمة إلی عدم صحته (الخطیب، 1/330؛ الخواجه عبدالله، 374؛ قا: الذهبي، 14/535). ولقبه الروذباري أیضاً لایعرف علی وجه الدقة إلی أي موضع یرجع: نسبه البعض کالسمعاني إلی روذبار التابعة إلی طوس (6/187)، وقال البعض الآخر إنه کان منسوباً إلی ذوذبار من توابع بغداد (ابن القیسراني، 195). کما ذکر أنه ینتسب إلی ذوذبار من بلاد الجبال (القزویني، 373). ومع أنه لایمکن الرکون إلی أي من هذه الحالات، إلا أن التصریح ببغدادیته في المصادر، یعزز احتمال کونه من روذبار بغداد (ظ: الخطیب، السلمي، ن.صص؛ یاقوت، 2/831). کما اعتُبر من سلالة کبار شخصیات ووزراء ذیران في العهد الساساني (الخطیب، ن.ص؛ الخواجه عبدالله، 373؛ الهجویري، 197)، وأوصل نسبه إلی کسری (الخطیب، السلمي، ن.صص).

انخرط أبوعلي في البدء في صفوف مریدي الجنید (الجامي، 200)، واستناداً إلی قوله، فقد تعلم أصول الطریقة علی الجنید، والفقه علی أبي العباس ابن سریج، و الأدب علی ثعلب، والحدیث علی إبراهیم الحَربي (السلمي، 369؛ القشیري، ن.ص). التقی ببغداد و الشام بکبار الصوفیة أمثال أبي القاسم الجنید و أبي الحسین النوري و أبي حمزة البغدادي وأبي عبدالله ابن الجلّاء و استفاد منهم (السلمي، 362)، ثم اتجه إلی مصر وآثر الإقامة فیها (م.ن، الخطیب، ن.صص). وفضلاً عن مقامه الصوفي، کان أبوعلي حافظاً للحدیث وفقیهاً وأدبیاً أیضاً (السلمي، ابن الأثیر، ن.صص)، کما أثني علیه لجمعه بین علم الشریعة و الحقیقة (الخطیب، 1/331؛ الخواجه عبدالله، 375). و من تلامیذه: ابن اخته أحمد بن عطاء، وأبوعلي الکاتب، ومحمد بن عبدالله الرازي، و أحمد بن علي الوجیهي، ومعروف الزنجاني، وابن خفیف (دولتشاه، 147؛ الذهبي، 14/536؛ الدیلمي، 60).

ومن بین الأقوال المنسوبة لأبي علي، لایصادفنا مایدل علی کونه ذاعقائد متمیزة؛ إلا أن ماقاله بشأن السماع مع مالدیه من نزعات للفقه والحدیث، یدل علی أنه کان یقبل الطریقة ضمن حدود الشریعة، کمااعتبر السماع مثل حدّ السیف و أن أي انحراف عنه یؤدي إلی السقوط في النار (ظ: السرّاج، 299؛ القشیري، 348؛ أیضاً ظ: السلمي، 364؛ أبونعیم، ن.ص). وقد نقل عنه قوله معرّفاً الصوفي: من لبس الصوف علی الصفا، وسلک طریق المصطفی، وأطعم الهوی ذوق الجفا، وکانت الدینا منه علی القفا (الخطیب، 1/331-332). ورغم أنه کان لأبي علي تصانیف حسنة في التصوف کما یقول الکلاباذي (ص 31) والخطیب البغدادي (1/329)، إلا أنه لم یبق له الیوم أثر، أو کتاب قائم بذاته، وقد أشار السراج فقط إلی رقعة بخطه بشأن الجنید (ص 181). وقد نقل عنه کتّاب التراجم عبارات متناثرة کثیرة وأقوال حکمیة و کذلک أشعاراً بالعربیة (ظ: أبونعیم، 10/357؛ السلمي، 364-368). کما نُسبت إلیه کرامات (النبهاني، 1/485).

توفي أبوعلي الروذباري بمصر (السلمي، 362؛ أبونعیم، 10/356) ودفن في القَرافة قرب قبر ذي النون المصري (ابن الزیات، 236؛ السخاوي، 342).

 

المصادر

ابن الأثیر، علي، اللباب، بیروت، دار صادر؛ ابن الزیات، محمد، الکواکب السیارة، القاهرة، 1325هـ/ 1907م؛ ابن القیسراني، محمد، الأنساب المتفقة، تقـ: دیونغ، لیدن، 1867م؛ أبونعیم الأصفهاني، أحمد، حلیة الأولیاء، القاهرة، 1357هـ/ 1938م؛ الجامي، عبدالرحمان، نفحات الأنس، تقـ: مهدي توحیدي‌پور، طهران، 1336ش؛ الخطیب البغدادي، أحمد،تاریخ بغداد، القاهرة، 1349هـ؛ الخواجه عبدالله الأنصاري، طبقات الصوفیة، تقـ: عبدالحي حبیبي، طهران، 1362ش؛ دولتشاه السمرقندي،تذکرة الشعراء، طهران، 1338ش؛ الدیلمي، أبوالحسن، سیرة ابن خفیف، ترجمها للفارسیة رکن الدین یحیی بن جنید الشیرازي، تقـ: أ. شیمل – طاري، طهران، 1363ش؛ الذهبي، محمد، سیر أعلام النبلاء، تقـ: شعیب الأرنؤوط و أکرم البوشي، بیروت، 1404هـ/ 1984م؛ السبکي، عبدالوهاب، طبقات الشافعیة الکبری، تقـ: محمود محمد الطناحي و عبدالفتاح الحلو، القاهرة، 1385هـ؛ السخاوي، علي، تحفظ الأحباب و بغیة الطلاب، تقـ: محمود ربیع وحسن قاسم، القاهرة، 1356هـ/ 1937م؛ السرّاج الطوسي، عبدالله، اللمع في التصوف، تقـ: نیکلسون، لیدن، 1914م؛ السلمي، محمد، طبقات الصوفیة، تقـ: پدرسن، لیدن، 1960م؛ السمعاني، عبدالکریم، الأنساب، تقـ: عبدالرحمان المعلمي، حیدرآبادالدکن، 1386هـ/1966م؛ القزویني، زکریا، آثار البلاد و أخبار العباد، بیروت، 1404هـ؛ القشیري، عبدالکریم، الرسالة القشیریة، تقـ: معروف زریق و علي عبدالحمید بلطه‌جي، بیروت، 1408هـ/ 1988م؛ الکلاباذي، محمد، التعرف لمذهب أهل التصوف، تقـ: عبدالحمید محمود و طه عبدالباقي سرور، القاهرة، 1380هـ/ 1960م؛ النبهاني، یوسف، جامع کرامات الأولیاء، تقـ: إبراهیم عطوة عوض، بیروت، 1409هـ/ 1989م؛ الهجویري، علي، کشف المحجوب، تقـ: جوکوفسکي، طهران، 1358ش؛ یاقوت، البلدان.

عباس مصلائي پور/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: