صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / العلوم / أبو الصلت /

فهرس الموضوعات

أبو الصلت

أبو الصلت

تاریخ آخر التحدیث : 1442/12/30 ۱۲:۴۷:۰۹ تاریخ تألیف المقالة

أَبوالْصَّلْت، أمیة بن عبدالعزیز بن أبي الصلت (460-529هـ/ 1068-1135م)، أدیب و شاعر و فلکي وریاضي و فیلسوف و موسیقي و طبیب و خبیر بالأدویة أندلسي اشتهر بالطبیب الفیلسوف. ولد في دانیة من مدن الأندلس، وأمضی طفولته و شبابه فیها و درس علی فریق من العلماء و منهم أبو الولید الوَقَّشي قاضي دانیة (یاقوت، 7/52-53؛ ابن خلکان، 1/220-223؛ ابن أبي أصیبعة، 2/52؛ ابن سعید، 1/256؛ الذهبي، 19/634-635).

وفي 489هـ/1096م ذهب إلی مصر وانضم إلی حاشیة الأفضل بن أمیر الجیوش، الوزیر القدیر للخلیفة الفاطمي الآمر. ورد في بعض المصادر أنه أمضی قبل ذهابه إلی مصر فترة في المهدیة عند الأمراء الصنهاجیین، وذهب إلی مصر رسولاً من قبل حاکم المهدیة (ابن سعید، 1/257؛ المقري، 2/312). أدرک تاج المعالي مختار – أحد المقربین من الأفضل – علم أبي الصلت وأحبه، و شرع بالاستفاده من معلوماته في مجالي الطب و الفلک. و أخیراً ورغم حسد و سوء خلق کاتب الأفضل الذي لم یکن یفسح المجال لأحد في مجلس الوزیر أن یمدح العلماء، فقد أثنی کثیراً علی أبي الصلت و علمه و نقل شهادة مجموعة من کبار العلماء بتفوقه علی بقیة کتّاب ذلک العصر. و یدو أنتاج المعالي کان له من الاحترام لدی الأفضل ممالم یکن لکاتبه معه أن یجرأ علی معارضته، فاضطر لکظم غیظه، إلا أنه حقد کثیراً علیه و علی أبي الصلت أیضاً. وعندما غضب الأفضل علی تاج المعالي و ألقی به في السجن، وجد الکاتب فرصة للانتقام و ألصق تهمة بأبي الصلت، فسجن هذا أیضاً، وأمضی في السجن ثلاث سنوات وشهراً (یاقوت، 7/53-57؛ ابن خلکان، ن.ص).

ورغم أن یاقوتاً أورد ترجمة حیاة أبي الصلت بشکل واف، إلا أنه لم یتحدث عن الاتهام الذي وجه إلیه، عدا الإشارات الغامضة التي تلاحظ في أشعاره أو حواراته مع الآخرین. واستناداً إلی الروایة التي نقلت عن أبي الصلت نفسه فإن ذمه من قبل أحد طلابه بحضور الأفضل، أثار غضب الوزیر علیه. وتدل بعض أشعار أبي الصلت علی أن علمه الواسع وتوحّیه الجاه أیام شبابه (البلفیقي، 60) و غیرة الناس منه، أدبا إلی الإلقاء به في السجن (یاقوت، 7/67-68؛ ابن خلکان، 1/220؛ المقري، 4/332)، إلا أن ابن أبي أصیبعة یری أن إخفاق أبي الصلت في استخراج سفینة محملة بالنحاس من قعر البحر، کان السبب في سجنه. فقد ادعی أبوالصلت معتمداً علی علمه بالمیکانیکا القدرة علی استخراج تلک السفینة التي کانت قد غرقت أمام ساحل الإسکندریة.وکانت حمولة السفینة تحظی بأهمیة فائقة خلال تلک السنوات التي شهدت الحروب الطاحنة بین المسلمین و الصلیبیین. ولذا بادر الأفضل الذي کان هو نفسه من المجاهدین الذائعي الصیت ضد الصلیبیین إلی إنفاق أموال طائلة لتزوید أبي الصلت بما یحتاجه من آلات و معدات أملاً في الحصول علی نتیجة. وقد تمکن أبوالصلت من رفع السفینة إلی قرب سطح الماء، إلا أن الحبال المستخدمة في رفعها تقطعت فجأة فغاصت السفینة مرة آخری في قعر البحر. عند ذلک غضب الأفضل و أمر بإلقاء أبي الصلت في السجن (2/53). وبطبیعة الحال فإنه لایمکن إلا بصعوبة التصدیق بأنه بسبب إخفاقه هذا، أمضی 3 سنوات في السجن.

وقد اختلفت الروایات في المکان الذي سجن فیه أبوالصلت، فقد ذکر یاقوت مرة أنه سجن في سجن المعونة بمصر، وفي مرة آخری فيدار کتب الحکیم أرسطوطالیس بالإسکندریة (7/57، 68). بینما ذکر ابن سعید أن سجنه کان في مکتبة القاهرة (ن.ص). الاحتمال الأقوی هو أن أباالصلت سجن أولاً في الإسکندریة و بعد فترة نقل إلی القاهرة. کما أن المقري یصرح أن أباالصلت کان مسجوناً في دارالکتب (2/312). واستناداً إلی کلام هذین الأخیرین فإن أبا الصلت عندما أطلق سراحه، کان متفوقاً علی أقرانه في جمیع العلوم القدیمة والجدیدة و خاصة الفلسفة و الطب والموسیقی (ابن سعید، المقري، ن.صص). وفي الحقیقة فإن سعة نطاق علمه و في نفس الوقت إدراکه العمیق الذي أثار إعجاب کثیر من المؤلفین (عمادالدین، 1/91؛ القفطي، 80؛ ابن الأبار، 1/203؛ المقري، 2/311)، دال علی شکل خاص من التعلم في وضع غیر طبیعي علی الإطلاق. وقد ذکر ابن سعید (ن.ص) و المقري (2/312) أن مدة سجنه کانت 20 سنة مما لاشک في عدم صحته.

انبری أبوالصلت قبل سجنه لتدریس علوم الأدب أیضاً، وکان له منذ تلک الفترة أصدقاء بین الأدباء. ویمکن أن یذکر بین تلامذته أیضاً سلیمان بن فیاض الإسکندراني، التاجر الشاعر (الزرکلي، 3/131).وفي الإسکندریة کان مکین الدولة أبوطالب أحمد بن عبدالمجید من ممدوحیه، کما نظم الشاعر ظافر الحداد من أصدقاء أبي الصلت، بعد إطلاق سراحه من السجن وإقامته في المهدیة، قصیدة طویلة یتشوق إلیه فیها و یذکّره فیها بالأیام التي کانا مترافقین فیها و یبالغ في مدحه (یاقوت، 7/69؛ ابن أبي أصیبعة، 2/54- 55؛ المقري، 3/59).

ویبدو أن أیام سجن أبي الصلت لم تکن مریرة کثیراً، ذلک أنه من الطبیعي أن لایشعر عالم مثله بالضجر و في متناول یده کمیة کبیرة من الکتب. إضافة إلی أن أصدقاءه و تلامذته کانوا یأتون للقائه و یتجاذبون معه أطراف الحدیث. وکان أبوعبدالله الشامي أحد هؤلاء التلامذة الذي شهد دعاء أبي الصلت علی ذلک التلمیذ الجاحد للنعمة – الذي مرّ ذکره – ثم قال أبوعبدالله: إنه لم تنقضِ سنة حتی استجیب دعاؤه (یاقوت، 7/68).

وکانت هوایة أبي الصلت المحببة الأخری في السجن، نظمه الشعر. و شعره بلغ درجة علایة من الرصانة و الفصاحة و یمکن أن یوضع في مصاف أفضل أشکال الشعر العربي. إضافة إلی أنه یظهره في ملامح رجل عاقل حنکته التجارب. وبطبیعة الحال فإنه في الشعر الذي نظمه في السجن کان یشکو أحیاناً من ألم السجن و خاصة مجالستهه لأشخاص لیسوا في مستواه – و ذلک علی حد قوله أسوأ من معاناته ألم السجن – وفي واحدة من تلک القصائد یشکو من شخص کان یدمل أن یکون عضداً له فخیب آماله (یاقوت، 7/68، 70؛ البلفیقي، ن.ص؛ ابن أبي أصیبعة، 2/60). والملفت للنظر أن أباالصلت في هذه الفترة یعتبر نفسه صغیر السن (البلفیقي، ن.ص)، بینما کان له من العمر استناداً إلی المصادر في بدایة هذه الفترة 30 عاماً علی الأقل. و مهما یکن، فإن یستفاد من کلامه هذا أن أدّعاء ابن أبي أصیبعة من أن أباالصلت قد ورد مصر حوالي 510هـ/(2/53)، غیرصحیح.

ولأبي الصلت قصائد جمیلة جداً في مدح الأفضل و حروبه مع الصلیبیین مما یحتمل کثیراً أن یکون قد نظمها في السجن (م.ن، 2/56-57). ویتحدث ابن أبي أصیبعة عن رسالة قال إن أبا الصلت کان قد بعث بها إلی علي بن سلیمان، المعروف بابن الصیرفي مرفقة بقصیدتین في مدح الأفضل. ویستفاد من جواب ابن الصیرفي علی رسالة أبي الصلت، الذي نقله ابن أبي أصیبعة أنه بناء علی طلب من العلام السجین التقی أحد کبار شخصیات مصر و طلب إلیه أن یتوسط في إطلاق سراح أبي الصلت من السجن، فوعده بتقدیم العون بهذا الشأن (2/53-54). وفي 505هـ تمّ إطلاق سراح أبي الصلت، فذهب أولاً إلی الإسکندریة، واتجه منها في 506 إلی المهدیة، وقد أکرمه یحیی بن تمیم بن بادیس أمیر المهدیة (حاکم إفریقیة) (ابن خلکان، 1/222-223).

وصف أبوالصلت في الرسالة المصریة التي کتبها بسم هذا الأمیر، حاله و شکی من دهره في مصر و امتدح کثیراً بحیی بن تمیم (ابن أبي أصیبعة، 2/62؛ یاقوت، 7/57-58؛ القفطي، 80-81). وفي الأشعار التي أوردها في هذه الرسالة، یوجد کلام في ذم المصریین (یاقوت، 7/68، 70؛ القفطي، 81). کما سخر من بعض أطباء مصر و عجزهم و جهلهم (أولمان، 276). وفي المهدیة اختبار أبوالصلت زوجة انجبت له ولداً. وقد أصبح هذا الولد المسمی عبدالعزیز، شاعراً ولاعب شطرنج ذائع الصیت (ابن خلکان، ن.ص). أمضی أبوالصلت 23 عاماً من أواخر عمره في هذه المدینة و في خدمة الأمراء الصنهاجیین لتلک المنطقة یحیی بن تمیم و علي بن یحیی والحسن بن علي، وقد توفي فیها. و خلال احتضاره نظم أبیاتاً مؤثرة جداً لتنقش علی شاهدة قبره (البلفیقي، 56؛ ابن أبي أصیبعة، 2/54).

أشار ابن البیطار إلیه وإلی آرائه بشأن بعض الأعشاب الطبیة (2/56، 82، 3/23، 36، 41، مخـ).

 

آثاره

أهم آثار أبي الصلت هي:

1. الأدویةالمفردة، یضم 20 باباً ذکرت فیها الأدویة المفردة و أثرها في أعضاء الجسم. عرفت من هذا الأثر الترجمتان اللاتینیة و العبریة حیث تمت الأولی في القرن 7هـ/13م علی ید آرنالدوس فیلانوفانوس، والثانیة في القرن 8 هـ /14م علی ید یهودا ناتان. کما عثر في العقود الأخیرة علی عدة مخطوطات لأصله العربي. توجد بعض هذه المخطوطات في دمشق (الظاهریة، 2/15- 17). وترکیا (فهرس...، 133)، ولندن (إسکند، 73-74؛ أیضاً ظ: EI2؛ أولمان، ن.ص).

2. الانتصار، في الحساب و الهندسة. کتب هذا الأثر رداً علی رد ابن رضوان الذي کتبه ضد حنین بن إسحاق، ودفاعاً عن آراء هذا الأخیر. وقد أورد ابن خلدون اسم هذا الأثر خطأً بعنوان الاقتصار (1/875، 879). توجد نسخة منه محفوظة في مکتبة آستان قدس رضوي، سری إلیها الخطأ الذي أشیر إلیه آنفاً (آستان، 10/12، 282).

3. رسالة العمل بالأسطرلاب، وتقع في 90 باباً. توجد بعض مخطوطات هذا الأثر محفوظة في المکتبة رقم 1 لمجلس الشوری الإسلامي (شوری، 19/410-411)، وفي مشهد (مدیر شانه‌چي، 2/538)، وبرلین (آلوارت، رقم 5798). ولأبي الصلت شعر أیضاً في وصف الأسطرلاب (ابن أبي أصیبعة، 2/60). وتدل بعض أشعاره علی أنه لم یکن یؤمن بالتنبؤ عن طریق التنجیم (فیدمان، 1050).

4. رسالة في الموسیقی، لم یصلنا الأصل العربي لهذا الأثر، إلا أن ترجمته العبریة موجودة في المکتبة الوطنیة بباریس (EI2؛ أیضاً ظ: سارتون، II/230). ویعتقد فارمر أن تأثیر أبي الصل علی موسیقی شمال أفریقیا یدعو للاهتمام (ص 221-222).

5. الرسالة المصریة، وصف أبوالصلت في هذا الأثر مشاهداته في مصر و عادات أهلها و تقالیدهم، و تحدث عن الأطباء و الفلکیین والشعراء الذین تعرف إلیهم في تلک الدیار وأشار إلی آثارهم. وتضم هذه الرسالة أیضاً أشعاراً للمؤلف یتجلی فیها عدم رضاه عن تصرفات أهل مصر و أخلاقهم. طبعت الرسالة المصریة في 1371هـ/1951م، بتحقیق عبدالسلام محمد هارون ضمن المجموعة الأولی من نوادر المخطوطات بالقاهرة.

6. تقویم الذهن، في المنطق. طبع هذا الأثر مع ترجمة إسبانیة في سنة 1915 م بمدرید بتحقیق جنثالث پالنثیا.

7. الحدیقة في مختار من أشعار المحدثین (یاقوت، 7/64). لایوجد لهذا الکتاب أثر.

 8. الملح العصریة، في تراجم شعراء الأندلس و أشعارهم (ابن أبي أصیبعة،2/62). لم یبق لهذا الکتاب أثر أیضاً.

 

المصادر

استان قدس، الفهرست؛ ابن الأبار، محمد، التکملة لکتاب الصلة، تقـ: عزت العطار الحسیني، القاهرة، 1375هـ/ 1955م؛ ابن أبي أصیبعة، أحمد، عیون الأنباء، القاهرة، 1299هـ/1882م؛ ابن البیطار، عبدالله، الجامع لمفردات الأدویة و الأغذیة، القاهرة، 1291هـ؛ ابن خلدون، العبر؛ ابن خلکان، وفیات؛ ابن سعید المغربي، علي، المغرب في حلی المغرب، القاهرة، 1953م؛ البلفیقي، إبراهیم، المقتضب من کتاب تحفة القادم لابن الأبار، تقـ: إبراهیم الأبیاري، بیروت، دار الکتاب اللبناني؛ حاجي خلیفة، کشف؛ الذهبي، محمد، سیر أعلام النبلاء، تقـ: شعیب الأرنؤوط، بیروت، 1405هـ/ 1984م؛ الزرکلي،الأعلام؛ شوری، المخطوطات؛ الظاهریة، الخیمي، المخطوطات (الطب والصیدلة)؛ عمادالدین الکاتب، محمد، خریدة القصر، قسم شعراء المغرب، تقـ: المرزوقي وآخرون، تونس، 1966م؛ فهرس مخطوطات الطب الإسلامي في مکتبات ترکیا، إستانبول، مرکز الأبحاث للتاریخ؛ القفطي، علي، تاریخ الحکماء، تقـ: یولیوس لیبرت، لایبزک، 1903م؛ مدیر شانه‌چي، کاظم و آخرون، فهرست نسخه‌هاي دو کتابخانۀ مشهد، طهران، 1351ش؛ المقري، أحمد، نفح الطیب، تقـ: محمد البقاعي، بیروت، 1406هـ/ 1986م؛ یاقوت، الأدباء؛ وأیضاً:

Ahlwardt; EI2; Farmer, H. G., A Hsitory of Arabian Music, London, 1967; Iskandar, A. Z., A Catalogue of Arabic Manuscripts on Medicine and Science, London, 1967; Sarton, G., Introduction to the History of Science, Baltimore, 1927; Ullmann, W., Die Medizin im Islam, Leiden, 1970; Wiedemann, E., Gesammelte Schriften zur arabisch-islamischen Wissenschaftsgeschichte, Frannurt, 1984.

محمدعلي مولوي/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: