صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الفن و العمارة / أبوزید الکاشاني /

فهرس الموضوعات

أبوزید الکاشاني

أبوزید الکاشاني

تاریخ آخر التحدیث : 1442/12/27 ۲۰:۱۴:۳۰ تاریخ تألیف المقالة

أَبوزَیْدٍ الْکاشانيّ، شمس‌الدین بن محمد بن أبي زید الحسني الکاشاني، فنان و فَخّاري و رسام و خطاطا و شاعر إیراني من أواخر القرن 6 و أوائل القرن 7 هـ. کان من أشهر الفنانین في صناعة الفخار قبل العصر المغولي، أنتج علی مدی فترة طویلة امتدت من 582 إلی 616هـ/1186 إلی 1219م أروع القطع الفخاریة المطعمة بالمیناء و المذهبة وتعد آثاره من أکثر النماذج المؤرخة قدماً، مما یحظی بأهمیة کبیرة في تاریخ الفخار الإیراني. وعلی آثاره یمکن مشاهدة أشعاره التي هي من نوع الدوبیت في الغالب بخط جمیل نسبیاً بأسلوب النسخ الشبیه بالتعلیق بحروف «شکسته» [منکسرة] وکلمات متصلة ببعضها ملتفة، مع کلمة: «لکاتبِهِ».

وأبوزید هو الفنان الوحید الذي کان علی معرفة تامة بطریقتي صناعة الفخار المینائي والمذهب، وکان یستخدم طریقة واحدة منهما حیناً، ویمزج بین الطریقتین حیناً آخر. وفضلاً عن ذلک فقد کان ماهراً في التذهیب بنوعیه الرازي و الکاشاني (واطسن، «الفخار المذهب...»، 84، «الفخار المنقوش...»، 9-10).

ویمکن اعتبار أبي زید من الفنانین الذین ابتکروا أسلوب التذهیب الکاشاني الذي کان له دور و تأثیر في تبلور الأسلوب التقلیدي لصناعة هذا النوع من الفخار بأوساط الفنانین في مصانع کاشان. وکان أسلوبه الفني یعد لفترة طویلة الأسلوب الغالب (پوپ، «فن الفخار...»، 1578؛ بهرامي، «فخاري ماهر ...»، 35). کما کانت له مهارة کبیرة في التخطیط والرسم، ونال بوصفه رساماً إحدی الخصائص الممیزة للفن الإیراني، أي الذوق في التزیین. ولم یبسّط من التزیین رغم الصعوبات التي تواجه أسلوب هذه الصناعة (ن.م، 39). وإضافة إلی العناصر والأسالیب العامة المعروفة في الأسلوب الکاشاني (ظ: إتینغهاوزن، «أدلة...»، 44)، عرفت عناصر التزیین في رسوم أبي زید بکونها ذات ممیزات خاصة: فالوجوه المستدیرة المنتفخة مع العیون اللوزیة والشعور المسدلة علی الأکتاف، والملابس و المزرکشة ذات الأشکال الإسلیمیة المتداخلة والخطوط الملتوبة، والحرکة القویة المحسوسة للحیوانات، والأشکال المنحنیة لأوراق الکروم وصور الأغصان بسیقان طویلة ودقیقة، والطیور ذوات المناقیر الطویلة وهي جالسة علی أشجار السرو علی هیئة زهور شقائق النعمان، والنوارس الصغیرة المکتنزة ذات الأجنحة المشرعة ونخیلات رسمت بمهارة حول الزهور، تشکل جمیعها العوامل الأساسیة لمعرفة آثار هذا الفنان (بهرامي، ن.ص، صنایع إیران، 73؛ پوپ، ن.ص).

تعاون أبوزید مع معاصره الفنان الشهیر محمد بن أبي طاهر (ظ: ن.د، أبوطاهر، دسرة ) علی تزیین ضریح الإمام الرضا (ع) بمشهد و ضریح السیدة معصومة (ع) بقم بالقاشاني. و یعد القسم الأوسط من المحراب المعروف لحضرة الإمام الرضا (ع) الذي کان من عمله، أثراً فنیاً نفیساً وأبرز آثاره (بهرامي، «فخاري ماهر»، 37، صنایع إیران، 86).

کان أبوزید یوقّع عادة بعبارة: «کتبه أبوزید بخطه» (فیت، 5)، إلا أنه کتب علی صحن مذهب رسمت علیه صورة خسرو وشیرین، اسمه و نسبه وکنیته بشکل: «صنعة السید شمس‌الدین الحسني أبي زید ...» (قوچاني، 30، 33)، وعلی قصعتین مینائیتین بشکل: «أبوزید الکاشاني» (پوپ، ن.م، 1627). ونجد اسم أبیه و جده فیما کتبه علی المحراب المذهب المعروف لحضرة الإمام الرضا (ع)، حیث سمی نفسه النقاش في العبارة التالیة: «اللهم اغفرلمن استغفر لأبي زید بن محمد بن أبي زید النقاش» (صنیع الدولة، 2/61)، وفي توقیعه: «کتبه أبوزید بخطه بعدما عمله و صنعه» (ألبوم...، الصورة C38؛ فیت، ن.ص)، دلیل علی أنه کان ینجز بنفسه جمیع مراحل الصناعة والتزیین.وقد أدت عدة عوامل إلی أن یقع الباحثون في أخطاء في معرفة آثاره، فمنجهة وفي الحالات التي کتب فیها کلمة: «بخطِهِ» متصلة بـ «أبوزید»، قرأها پوپ «أبو رُفاظة» (ن.م، 1576؛ «دراسة الفن...»، اللوحة 722e)، بینما قرأ بهرامي («فخاري ماهر»، 35) اسمه: أبوزید بظ». ومن جهة أخری أدت توقیعاته المتنوعة إلی أن تنسب بعض آثاره إلی فنان آخر ومنها الصحن الذي کتب علیه اسمه و نسبه،  وبسبب عدم التکن من قراءة کنیته «أبي زید» التي وردت في نهایة التوقیع، فقد نُسب إلی شمس الدین الحسني (پوپ، ن.م، 1585) الذي لم یکن سوی أبي زید نفسه. وتوقیع أبي زید بشکل: «أبوزید الکاشاني» علی قصعتین مینائیتین شککت باحثاً مثل پوپ في صحة نسبتها إلی أبي زید (م.ن، «مذکرة...»، 120). ویری بهرامي («فخار جرجان»، 64) أنهما من صنع أبي زید آخر کان یقیم في ساوه و یعمل وفق أسلوب آخر. وأخیراً ذکر واطسن کلا المسمیین بأبي زید دون ذکر لدلیل (إیرانیکا، I/400). ومع الأخذ بنظر الاعتبار اشتراک عناصر التزیین في هاتین القصعتین مع أغلب آثار أبي زید مثل تشابه الوجوه و برک الماء ذات الأسماک و تجعد الأرض المجاورة لها في أسفل المنظر والرسوم الإسلیمیة المنقوشة علی الملابس و کذلک تشابه أغصان زهورالسوسن علی أرضیة إحدی القصعتین مع نقوش صحن خسرو و شیرین الذي هو من عمل أبي زید («دراسة الفن»، اللوحة 708)، وما یذکره بهرامي (ن.م، 93) بعنوان تأثیر فن أبي زید في أسلوب أساتذة جرجان، یمکن أن نستنتج أن هذین الأثرین لم یکونا من صنع فنان غیر أبي زید.

خلّف أبوزید علی مدی 34 عاماً آثاراً عدیدة ومتنوعة تضم أواني و قطعاً من القاشاني؛ وآثاره المعروفة التي تحمل توقیعاً و تاریخاً هي:

1. قصعة مینائیة، رسم بداخلها اثنان من أبناء الوجهاء وإلی جانبهما أربع ندیمات و أمامهم شخص بین أغصان الزهور و الطیور، إلی جانب برکة ماء. والکتابة الموجودة تحت الحافة الخارجیة تحمل توقیع: «کتبه أبوزید کاشـ [اني]. وتاریخ: 4 محرم 582 (کاتالوغ...، 53، الصورة 135).

 

2. قصعة مینائیة، مع صورة فارس و مرافقیه بین أغصان ورد السوسن، وبرکة ماء فیها سمکتان، و کتابة تحت الحافة الخارجیة بتوقیع: «... الکاشاني»، وتاریخ: أول محرم 583. والقطعتان محفوظتان في متحف متروپولیتن الفني بنیویورک (ن.م، 52، الصورة 134؛ پوپ، «فن الفخار»، 1627-1628؛ «دراسة الفن»، اللوحة 686؛ إیرانیکا، ن.ص).

3. جزء من جرة مذهبة، مزینة ببراعم زهور وطائرین في طرفیها داخل أشکال معینیة تکونت من التفات النقوش الإسلیمیة، مع شریطین من الکتابة في أعلی الصورة وأسفلها، انتهت الکتابة بتوقیع وتاریخ العمل 587هـ (واطسن، «الفخار المنقوش»، 9؛ قا: بهرامي، «فخار جرجان»، 124، الصورة 9).

4. جزء من صحن مذهب، مع صورة لشیخین ذوي لحی بیض یتحاربان، مع کتابة في حواف الرسم المرکزي و توقیع و تاریخ رجب 598، محفوظ في مجموعة خاصة بطهران (بهرامي، «فخاري ماهر»، 35، اللوحة 16a، «نماذج مؤرخة...»، 111، الصورة 1).

5. قطعة من القاشاني علی شکل نجمة مذهبة، فیها صورة 4 شبان جالسین في بستان (إتینغها وزن، «أدلة»، 45، الصورة 3). وتضم حاشیة هذه القطعة شعراً بالعربیة و «دوبیت» بالفارسیة نظمهن جمیعاً أبوزید نفسه (بهرامي، «مشکلة...»، 182)؛ وکتب في أسفلها توقیع و تاریخ الصناعة بشکل: «لکاتبه أبي زید بعدما عمله وصنعه في لیلة أربعة من أواخر صفر سنة ستمائة هجریة عربیة». و هي محفوظة في المتحف العربي بالقاهرة (م.ن، «فخاري ماهر»، 35-36).

6. لوحتان من القاشاني في إزار حائط مرقد السیدة معصومة (ع) بخط الثلث البارز باللون اللازوردي علی أرضیة منقوشة مذهبة، حفر في أسفلهما توقیع أبي زید، وسجل علی اللوحة العلیا تاریخ العمل بشکل: رجب 602 (ستوده، 37-38؛ مدرسي، 1/49، الصور 6، 7، 9).

7. صحن مذهب، مزین بصورة فارس بین الأوراق و الطیور مع شریط یحیط به، فیه توقیع و تاریخ 604هـ، محفوظ في متحف أشمولین، أکسفورد (واطسن، «مسجد...»، 74، ها 67، «الفخار المذهب»، 198، رقم 14؛ إتینغهاوزن، «الفخار المؤرخ»1674). وقد ذکر إتینغهاوزن هذا التاریخ خطأً: 654هـ.

8. صحن مذهب فیه صورة خسرو وشیرین و توقیع و تاریخ 8 جمادی الآخرة 607. وکما ذکرنا فقد حفر أبوزید علی حافة الصحن اسمه و کنیته و لقبه بالعربیة. و هو محفوظ في معرض فنون فریر بواشنطن («دراسة الفن»، اللوحة 708؛ أتیل، 68, 69).

9. قطعة قاشاني علی شکل نجمة مذهبة و فیها صورة لشابین جالسین بین الأغصان و الطیور؛ تضم الکتابة التي علی حاشیتها ثلاثة مقاطع من الدوبیت لأبي زید، وتاریخها هو 607هـ والتوقیع أیضاً بکلمة: «لکاتبه» في آخر الأبیات. وهي محفوظة بمتحف الفنون الجمیلة في بوسطن (بهرامي، «مشکلة»، 183، «فخاري ماهر»، الصورة 16b).

10. قطعة من القاشاني علی شکل نجمة مذهبة فیها صورة فارس بین الأغصان و الطیور أمام شجرة سرو و کلبي الصید في الأسفل، وقد أحاطت بالرسم حاشیة بأشعار فارسیة، ورد في أسفلها توقیع و تاریخ: ربیع الآخر 608 (م.ن، «دراسات...»، 54، الصورة 19). وهي محفوظة بمتحف الفنون الجمیلة في بوسطن (واطسن، «الفخار المذهب»، 190، رقم 6).

11. قطعة من القاشاني علی شکل نجمة مذهبة تحمل صورة امرأة جلست بنی الأشجار و قد امتلأت الأرضیة بالأغصان والأوراق والطیور، و تضم الحاشیة المحیطة بها شعراً بالفارسیة و توقیعاً و تاریخاً هو ذوالقعدة 609؛ محفوظة في المتحف العربي بالقاهرة (ألبوم، الصورة C38؛ فیت، 5).

12. قصعة مینائیة و مذهبة، صُوِّر فیها 4 أشخاص جلسوا في بستان إلی جانب برکة ماء یتسامرون، لها حافتان واسعة وضیقة، ضمت الحافة الضیقة شعراً لأبي زید مع توقیع وتاریخ شوال 609. کانت ملکیة هذه القصعة متعلقة بالمجموعة الخاصة لبهرامي (فخاري ماهر»، 36-37، اللوحة 17b, 18a).

13. القسم الأوسط للمحراب الکبیر المذهب لحضرة الإمام الرضا (ع) الذي بناه أبوزید نفسه وزینه بالتعاون مع الفنان المعاصر له محمد ابن أبي طاهر. زُینت واجهة الطاق العلیا للمحراب بالکتابة البارزة بالخظ الکوفي المزیَّن و الثلث ذي اللونین اللازوردي و الأبیض علی أرضیة من الزهور و الأوراق المذهبة مع خطوط إسلیمیة نصف بارزة، بینما زینت واجهة الطاق المقعر الصغیر الأسفل من الطاق الأعلی بالنقوش ذات الأشکال القنادیلیة علی أرضیة من الأغصان و الأوراق المتشابکة. و هو یحمل توقیع أبي زید واسم أبیه وجده علی واجهة الطاق، بینما یلاحظ أسفل المحراب تاریخ بنائه (ریع الآخر 612). و هو محفوظ في متحف آستان قدس رضوي بمشهد (صنیع‌الدولة، ن.ص؛ دونالدسون،126).

14. خمس قطع من القاشاني المذهب کل واحدة منهن ذات ثمان زوایا و قطعة قاشاني علی شکل نجمة نقشت بالزهور والأوراق مع کتابات في حافاتها تضم أحادیث و مواعظ للإمام علي (ع) والإمام الرضا (ع). وهي جمیعها تحمل توقیع أبي زید. وثلاث قطع من القاشاني تحمل تاریخ 612هـ، وُضعت في إزار حائط ضریح الإمام الرضا (ع) بمشهد (بهرامي، ن.م، 38-39، الصورة 18b, 19a, 19b, 19c).

15. قصعة مینائیة و مذهبة، صُوِّرت فیها شجرة سرو جلس حوالیها 4 أشخاص بشکل یقابل فیه کل اثنین منتهما الاثنین الآخرین، إضافة إلی شخصین آخرین واقفین بشکل یقابل کل منهما الآخر، إلی جانب برکة ماء، بینما غطت أرضیة الصورة أوراق الأشجار والطیور المذهبة، مع توقیع أبي زید و تاریخ 616هـ. وهي محفوظة بمتحف في لاهاي («دراسة الفن»، اللوحة 707a, b).

16. قطعة قاشاني بشکل صلیب مذهبة، زینت بنصف نخلة متشابکة السعف و بالطیور. وقد کتب علی حافتها اسم أبي زید و هي من غیر تاریخ، محفوظة بمتحف في لاهاي (واطسن، «الفخار المذهب»، 180).

17. جزء من حافة قصعة مذهبة، مزینة بأغصان منحنیة منقّطة، مع حاشیتین کتبت إحداهما بالخط الکوفي علی الحافة من الداخل، والأخری علی الحافة من الخارج و فیها اسم أبي زید و هي بدون تاریخ، محفوظة في المعهد البریطاني للدراسات الإیرانیة، طهران (م.ن، «الفخار المنقوش»، اللوحة 12a, b).

وقد ذکر پوپ أخاً لأبي زید یدعی «علي بن محمد بن زید» اشترک مع أبي زید في تزیین قاشاني مرقد الإمام الرضا (ع)، ثم أشار إلی قطعة قاشاني تحمل توقیعه («فن الفخار»، 1570)، إلا أنه لم یعرض صورة لهذه القطعة. ویمکن أن تکون هذه القطعة هي نفسها قطعة القاشاني التي ذکرها صنیع الدولة (2/59) بتوقیع «علي بن محمد بن معد»، فقرأ پوپ کلمة «معد» علی أنها «زید» بسبب تعقید الخط فیما یحتمل.

 

المصادر

بهرامي، مهدي، صنایع إیران، ظروف سفالین، طهران، 1327ش؛ ستوده، منوچهر، «کتیبه‌هاي آستانۀ مقدسۀ قم»، معارف إسلامي، المجموعة الجدیدة، طهران، 1353ش، عد 2؛ صنیع الدولة، محمدحسن خان، مطلع الشمس، طهران، 1302هـ؛ قوچاني، عبدالله، «سفالینه‌هاي زرین فام و نقاشي شدة زیر لعاب»، باستان‌شناسي وتاریخ، 1366ش، س 1، عد 2؛ مدرسي طباطبائي، حسن، تربت پاکان، قم، 1353ش؛ وأیضاً:

Album de l’exposition d’art person, Cairo, 1935; Atil, Esin, «Ceramics from the World of Islam», Freer Gallery of Art Fiftieth Anniversary Exhibition, Washington, 1973; Bahrami, M., «Further Dated Examples of Persian Ceramic Wares», Bulletin of the Iranian Institute, 1946, vol. VI, nos. 1-4, vol. VII, no. 1; id, Gurgan Faiences, Cairo, 1949; id, «A Master Potter of Kashan», Oriental Ceramic Society, London, 1944-1945; id, «Le problème des ateliers d’étoiles de faïence lustrée», Revue des arts asiatiques, Paris, 1937, vol. X; id, Recherches sur les carreaux de revêtement lusrtré dans la céramique persane du XIIIe au XVe siècle. Paris, 1937; Catalogue of Luristan Bronzes, Persian Bronze Age, Early and Late Islamic Pottery, Sotheby & Co, 1964; Donsldson, Dwight M., «Significant Mihrabs in the Haram at Mashhad», Ars Islamica, NewYork, 1935, vol. II; Ettinghausen, Richard, «Dated Faience», A Survey of Persian Art, Tokyo etc., 1967, vol. IV; id, «Evidence for the Identification of Kashan Pottery», Ars Islamica, NewYork, 1936, vol. III; Irnica; Pope, A. U., «The Ceramic Art in Islamic Times», A Survey of Persian Art, Tokyo etc., 1967, vol. IV; id, «A Note on Abu Zayd», Bulletin of the Iranian Institute, NewYork, 1946, vols. VI-VII; A Survery of Persian Art. Ed. A. U. Pope, Tokyo etc., 1967, vol. XIII; id, Persina Lustre Ware, London, 1985; id, «Persian Lustre Painted Pottery, the Rayy and Kashan Siyles», Transactions of Oriental Cermic Society, 1973-1975, vol. XL; Wiet, Gaston, L’épigraphie arabe de l’exposition d’art person du Caire, Cairo, 1935.

فاطمة کریمي/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: