صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / التاریخ / أبوسعید الخدري /

فهرس الموضوعات

أبوسعید الخدري

أبوسعید الخدري

تاریخ آخر التحدیث : 1442/12/29 ۲۲:۳۳:۳۷ تاریخ تألیف المقالة

أَبو سَعیدٍ الْخُذْريّ، سعد بن مالک بن سنان (10 قبل الهجرة – 74هـ/612-693م)، من أصحاب النبي (ص). ینتسب أبوسعید إلی جده خُدرة الأکبر الذي اشتهر بالأبجر (الطبري، 525)، وبنو خدرة رهط من بني عوف الأنصار، و کان أبوه من أصحاب النبي (ص)، وأمه أنیسة بنت أبي حارثة من قبیلة بني النجار (خلیفة، 1/216). کان أبوسعید في الثالثة عشرة من عمره، أثناء معرکة أحد حین قدّمه أبوه للمشارکة في القتال، ورغم إصرار أبیه لم یوافق النبي (ص) علی مشارکته في الحرب بسبب صغر سنه. إلا أنه شارک بعد معرکة أحد في شتی غزوات النبي (ص) (الطبري، 525-526؛ الحاکم، 3/563؛ ابن عبدالبر، 2/602). وخلال فترة حکم الإمام علي (ع) کان معه في معرکتي صفین و النهروان (ابن حبیب، 291؛ الخطیب، 1/180). ولم تکن لأبي سعید صلات ودیة ببني أمیة و کان ینتقدهم في الفرص التي کانت تسنح له، ومنها عندما قدّم مروان بن الحکم خطبة العبد علی الصلاة، فقوبل باعتراض أبي سعید (الصفدي، 15/148). کما ذهب إلی الشام خلال خلافة معاویة للاعتراض علی تصرفاته (ابن عساکر، 7/182-183؛ للاطلاع علی حکایة حول أقصی درجات معارضته لمعاویة‌، ظ: نصر بن مزاحم، 216). إلا أن ماقیل من أن أباسعید بایع عبدالملک بن مروان في رسالة بعث بها إلیه في 73هـ، وأن عبدالملک کان قد سمع منه الحدیث قبل خلافته أیضاً (ابن سعد، 5/229، 234)، یبدو مثیراً للشک من حیث الزمان و من حیث نوع العلاقة التي کانت لأبي سعید ببني أمیة. واستناداً إلی الإمامة و السیاسة (1/213) فإن أباسعید خلال وقعة الحرة عند هجوم جند الشام علی المدینة، ظل في البیت، إلا أن الجند أغاروا علی بیته وطالبوه بالمال، ولما لم یحصلوا علیه قاموا بتعذیبه. وفي روایة أخری (ظ: الذهبي، تاریخ ...، 3/220-221)، لجأ أبوسعید یوم الحرة إلی غار، و بعد أن عرفه أحد جنود الشام الذي کان قد قدم لقتله، طلب إلیه أن یستغفر له. وقد دوّن أغلب المؤرخین وفاته في 74هـ (خلیفته، ن.ص؛ ابن قتیبة، 268؛ الطبري، 526؛ الطبراني، 6/40؛ ابن عبدالبر، ن.ص؛ الخطیب، 1/181)، إلا أن البعض أیضاً قالوا إنها حدثت في 64هـ، وذلک بعد سنة من واقعة الحرة (ظ: البخاري، 2(2)/44؛ ابن حبان، 11؛ النووي، 1(2)/237)، وکان قبره في البقیع بالمدینة کما ورد في بعض المصادر (ظ: الحاکم، 3/564). لکن یجدر بالذکر أن في إستانبول أیضاً ضریحاً باسمه (ظ: إیشلي، 70-73).

اعتبره المؤرخون أحد کبار الأنصار (ابن عبدالبر، ن.ص؛ الخطیب، 1/180؛ ابن الأثیر، 2/289)، وأکدوا علی فقاهته (ابن سعد، 2/372؛ الخطیب، ن.ص؛ دبوإسحاق الشیراز، 51؛ النووي، ن.ص؛ الذهبي، سیر...، 3/170؛ ابن حجر، 2/35). أجلّه علماء رجال الشیعة أیضاً وأثنوا علیه کثیراً: عده البرقي (ص 2) بین أصحاب النبي (ص) بمنزلة سلمان و أبي ذر، واعتبره منبین أصحاب الإمام علي (ع) (ص 3) في زمرة أصفیاء أصحابه. وفي رجال الکشي نقل عن الإمام الصادق (ع) قوله إنه کان في دینه مستقیماً عارفاً بالحق. وروي عن الفضل بن شاذان أیضاً أن أبا سعید کان من السابقین الذین رجعوا إلی أمیرالمؤمنین (ع) (الکشي، 30، 38). وأبوسعید واحد من الذین رووا الکثیر من الأحادیث عن النبي (ص)، کما روی الحدیث أیضاً عن جمع من مشاهیر الصحابة. ومن بین الذین رووا عنه فریق من أصحاب النبي (ص9 و منهم عبدالله بن عباس و عبدالله بن عمر و جابر بن عبدالله و زید بن ثابت وأنس ابن مالک و حشد کبیر من التابعین مثل سعید بن المسیب و عطاء بن یسار و نافع (النووي، ابن الأثیر، ن.صص). وذکر أن الأحادیث التي رواها عن النبي (ص) بلغت 1,170 حدیثاً، أورد بعضها أصحاب الصحاح مثل مسلم والبخاري (ظ: النووي، ن.ص). وقد جمع بقيّ بن مخلد أیضاً الکثیر منها في کتابه المسند الکبیر (ظ: الذهبي، سیر، 3/171).

اشتهر أبوسعید بین الصحابة بالزهد و الورع، وقد انبری أبونعیم في حلیة الأولیاء (1/369-371) وابن الجوزي في صفة الصفوة (1/714-715) للحدیث عن شخصیته في هذا المضمار.

 

المصادر

ابن الأثیر، علي، أسد الغابة، بیروت، دار إحیاء التراث العربي؛ ابن الجوزي، عبدالرحمان، صفة الصفوة، تقـ: محمود الفاخوري و محمد رواس القلعجي، بیروت، 1406هـ/1986م؛ ابن حبان، محمد، مشاهیر علماء الأمصار، تقـ: فلایشهمر، القاهرة، 1379هـ/1959م؛ ابن حبیب، محمد، المحبَّر، حیدرآبادالدکن، 1361هـ/1942م؛ ابن حجر العسقلاني، أحمد، الإصابة، القاهرة، 1328هـ؛ ابن سعد، محمد، الطبقات الکبری، بیروت، دارصادر؛ ابن عبدالبر، یوسف، الاستیعاب، القاهرة، 1380هـ/1960م؛ ابن عساکر، علي، تاریخ مدینة دمشق، عمان، دار البشیر؛ ابن قتیبة، عبدالله، المعارف، تقـ: ثروت عکاشة، القاهرة، 1960م؛ أبوإسحاق الشیرازي، إبراهیم، طبقات الفقهاء، تقـ: إحسان عباس، بیروت، 1401هـ/1981م؛ أبونعیم الأصفهاني، أحمد، حلیة الأولیاء، القاهرة، 1351-1357هـ؛ الإمامة والسیاسة، المنسوب لابن قتیبة، القاهرة، 1388هـ/ 1969م؛ البخاري، محمد، التاریخ الکبیر، حیدرآبادالدکن، 1378هـ/1959م؛ البرقي، أحمد، الرجال، تقـ: جلال‌الدین محدث، طهران، 1342ش؛ الحاک النیسابوري، محمد، مستدرک الصحیحین، حیدرآبادالدکن، 1324 هـ؛ الخطیب البغدادي، أحمد، تاریخ بغداد، القاهرة، 1349هـ؛ خلیفة بن خیاظ، الطبقات، تقـ: سیهل زکار، دمشق، 1966م؛ الذهبي، محمد، تاریخ الإسم، القاهرة، 1368هـ؛ م.ن، سیر أعلام النبلاء، تقـ: شعیب الأرنؤوط وآخرون، بیروت، 1405هـ/1985م؛ الصفدي، خلیل، الوافي بالوفیات، تقـ: برند راتکه، فیسبادن، 1399هـ/1979م؛ الطبراني، سلیمان، المعجم الکبیر، تق: حمدي عبدالمجید السلفي، بغداد، 1399هـ/1979م؛ الطبري، «المنتخب من کتاب ذیل المذیل»، مع ج 11 من تاریخ الطبري؛ الکشي، محمد، رجال، اختیار الطوسي، تقـ: حسن المصطفوي، مشهد، 1348ش؛ نصر بن مزاحم المنقري، وقعة صفین، تقـ: عبدالسلام محمد هارون، القاهرة، 1382هـ؛ النووي، یحیی، تهذیب الأسماء واللغات، القاهرة، إدارة الطباعة المنیریة؛ وأیضاً:

İṣli, N., İstanbul’ da sahabe kabir ve makamları, Ankara, 1986.

حسین أنصاري (راد)/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: