صفحه اصلی / المقالات / دائرة المعارف الإسلامیة الکبری / الجغرافیا / أبو زیدآباد /

فهرس الموضوعات

أبو زیدآباد

أبو زیدآباد

تاریخ آخر التحدیث : 1442/12/27 ۱۹:۲۲:۱۸ تاریخ تألیف المقالة

أَبوزَیْدْ آباد، من قری الناحیة المرکزیة لقضاء کاشان علی بعد 33 کم جنوب شرقي المدینة، تقع علی خط العرض 33° و 54´ شمالاً وخط الطول 51° و 45´ شرقاً، وترتفع عن مستوی سطح البحر 941 متراً (بهفروز، 3، 16). تسمی أبوزیدآباد التي سمیت نورآباد أیضاً (نائیني، 83) بوزآباد اختصاراً، إلا أنها معروفة في اللهجة المحلیة غالباً بـ «بیزوه» (إیرانیکا).

وأبوزیدآباد هي مرکز مجموعة مکونة من 11 قریة آهلة بالسکان هي: أبوزیدآباد، حسین‌آباد، شهریاري، فخره، قاسم‌آباد، کاغذي، محمدآباد، أمین آباد، یَزدَلان، ریجَن، علي آقاد، مع قریتین مهجورتین هما گز و محمدآباد العلیا (رشیدیان، 3).

وهذه المنطقة جزء من الأراضي الصحراویة القلیلة التضاریس والرملیة في قضاء کاشان. وأهم تضاریسها الکثبان الرملیة التي تشاهد في الغالب إلی الشرق من أبو زیدآباد (سایکس، 157). وأبوزید التي وصفت بکونها منطقة صحراویة سبخة و رملیة ذات مستنقعات، کانت في الماضي تشکل أقصی الحدود الشرقیة لمنطقة کاشان، و هي من المناطق الحارة و الملائمة للاصطیاف لتلک المحافظة، و في الحقیقة آخر قریة عامرة علی حافة الصحراء (ضرابي، 130؛ أصفهاني، 321). وهذه القریة ذات مناخ صحراوي حار جداً وجافُ صیفاً و معتدل شتاء. و معدل درجة الحرارة السنویة فیه حوالي 20° مئوبة، إلا أن الحراة تتجاوز أحیاناً 40° في الصیف. واختلاف معدل درجة الحرارة بین الصیف والشتاء ملحوظ و یبلغ 28°. ویتراوح معدل أمطارها السنویة بین 10-14 سنتیمتراً تهطل جمیعها في النصف البارد من السنة (70% في أشهر الشتاء الثلاثة). و هواؤها جاف تماماً في فصل الصیف (بهفروز، 4-5). وفي النصف الباردمن السنة تکون أغلب ریاحها شمالیة و شمالیة غربیة باردة و ممطرة في أغلب الأحیان، بینما تکون الریاح الصیفیة التي تهب غالباً من الشرق و الجنوب الشرقي حارة مصحوبة بالرمال والغبار. وتخلف هذه الریاح آثاراً سیئة و أضراراً جسیمة في الزراعة بأبوزید آباد (م.ن، 56-57).

لم یرد ذکر لأبوزید آباد في النصوص الجغرافیة القدیمة، إلا أن سکان المنطقة یرجعون تاریخ تأسیسها إلی ماقبل 900 سنة. ویؤید وجودُ القلاع قِدم هذه القریة التي جمیع سکانها من الشیعة الإمامیة، إلا أنه کان یسکنها في الماضي بعض الزرادشتیة أیضاً (م.ن، 6-7). والمعتقدات الدینیة راسخة بین أبناء هذه القریة (کرمي، 5).

وفي سنة 1296 هـ بلغ سکان أبوزیدآباد 806 نسمة مؤلفین من 225 رجلاً و 248 امرأة و 333 طفلاً (مدرسي، 299). وأعلن في سنة 1310ش أن عدد سکانها بلغ 2,000 نسمة (کیهان، 1/161)، إلا أنه و في أول إحصاء رسمي للسکان سنة 1335ش، کان یشکنها 1,543 نسمة. وأصبح هذا العدد بعد 20 سنة ثلاثة أضعاف تقریباً حیث بلغ 4,550 نسمة موزعین علی 650 أسرة سنة 1355ش (بهفروز، 10). وقد عاش سکان أبوزید آباد قروناً في عزلة وفي ظل ظروف مناخهم الصحراوي لاقاسي، ولم یختلطوا إلا قلیلاً بالأتراک و العرب من الأقوام المغیرة. و کانت نتیجة هذه لاعزلة بقاء لغتهم الفارسیة المعروفة بـ رایجي أو راجي، أو راژي التي یسمیها السکان أنفسهم: بوزد آبادي أو بیزوویه (م.ن، 6؛ لوکوک، 15).

وأبو زید آباد نموذج متکامل لقریة صحراویة تغیرت معالمها الخارجیة علی مدی القرون متأثرة بما تقتضیه الظروف الجغرافیة الخاصة، وظلت إلی الیوم علی حالها إلی حدّ ما. وقد تکونت وحداتها السکنیة من ساحات احتلت مساحتها غرف أنشئت لأغراض متنوعة، والجدران السمیکة المبنیة بالحجارة والطین؛ والسطوح المقببة هي من ممیزات بیوت أبي زیدآباد. و من الخصائص الأخری لوحداتها السکنیة وجود المداخل والدهالیز و فتحات التهویة في أعلی البیوت. ففي 1356ش کان 90% من البیوت ذات قباب و 80% منها ذات إیوان و 73% ذات مدخل و إیوان و 47% منها ذات فتحات للتهویة (بهفروز، 64-68). ومن خصائص البیوت الصحراویة في إیران احتواؤها علی السرادیب التي لم یتسع إنشاؤها في أبو زید آباد بسبب رخاوة التربة و ارتفاع کمیة المیاه الجوفیة. و کان 27% فحسب م نالمنازل فیها سرادیب في 1356ش (م.ن، 70). وفي السنة المذکورة کانت 75% من الوحدات السکنیة تحتوي علی إصطیلات، و هو مایدل علی أهمیة تربیة المواشي هناک. وتحفر في أکثر بیوت أبوزید آباد آبار قلیلة العمق للحصول علی میاه الشرب و سد احتیاجات العوائل من الماء. وفي نفس السنة کان 53% من المناطل یضم آباراً بعمق 8-12متراً (م.ن، 24، 27، 54، 55، 78). کما توجد فیها عدة مخازن للماء. و توجد فیها قلعة مساحتها 5,000م2 بنیت علی عهد حکومة نایب حسین کاشي في 1327هـ/ 1909م وسمیت باسم ابنه فعرفت بقلعة سردار. وفي ذلک الحین کان لکل عائلة من العوائل في أبوزید آباد مکان خاص في القلعة تستخدمه عند الحاجة، إلا أن هذه القلعة تستخدم الویم مخزناً للعلف و التبن. وقد شکلت القلاع النواة المرکزیة لقریة أبو زید آباد و أنشئت المنازل و المساکن بحیث تحیط جمیعها بالقلاع (م.ن، 13).

توجد في أبوزیدآباد ثلاث ساحات هي: ساحة قندي وساحة الله یار و ساحة جلوخان و فیها 7 مساجد أهمها مسجد الجمعة الذي بني قبل الرئیس و مسجد عبدالرحمان و مسجد صاحب الزمان و مسجد درب الزیارة و مسجد المحلة. وفیها مزار یبدو أنه مرقد عبدالله بن علي بن إبراهیم بن عبدالله بن أمیر المؤمنین(ع)، غطیت قبة مرقده بالکاشي في 1263هـ/1847م علی ید الحاج حسین أبوزید آبادي (نائیني، 83، 84). وفي 1356ش کان في قریة أبوزید آباد 630 وحدة سکنیة بمساحة کلیة تعادل 180 هکتاراً (بهفروز، 19). وسکان أبوزیدآباد الذین کانوا یؤمنون معیشتهم في الماضي بواسطة الزراعة وجمع الحطب (فرهنگ جغرافیائي...، 3/3)، یعیشون الیوم – شأنهم شأن بقیة قری هذه المنطقة – من الزراعة و البستنة و تربیة المواشي و حیاکة السجاد.

وتتم الزراعة هناک بالطرق التقلیدیة. و قد حالت قلة مصادر المیاه وملوحة التربة دون حصول تقدم کبیر في الأمور الزراعیة. و توجد في أبوزید آباد فضلاً عن الأراضي التي تسقی بواسطة القناة الرئیسة في القریة 4 مزارع: المزرعة الزهرائیة في الرکن الشرقي من القریة؛ مزرعة همّت آباد في الغرب؛ مزرعة سرأفرازي في الجنوب؛ مزرعة حاجي آباد في الجنوب الغربي (کرمي، 112).

ومصدر میاه أبو زید آباد قناة طولها 9 کم و لها 225 بئراً. و تعطي هذه القناة سنویاً مامعدله نصف ملیون م3 من المیاه (مهدوي، 17)، إلا أنه ورغم الکري السنوي یتناقص ماؤها علی الدوام. وقد حفرت في السنوات الأخیرة بالمزارع عدة آبار عمیقة و متوسطة العمق (فرهنگ اقتصادي ...، 223مکرر)، حفر بعضها دون تخطیط لازم بکلفة باهظة ولم یحقق العائدات المرجوة (مهدوي، 59). وفضلاً عن ذلک توجد في مزرعة سرأفرازي مجموعة قنوات أصبح الماء یستخرج منها بالمضخات بسبب قلة منسوب الماء وانخفاضه في الجزء الظاهر من القناة ویتم الحصول علی مامجموعه حوالي 3 ملیون م3 من الماء سنویاً عن طریق الآبار و القنوات و غیرها (م.ن، 40). والأراضي التي تسقی بالقنوات في القریة والتي کانت في الماضي من إقطاعات محمدتقي میرزا (ضرابي، 136) مقسمة إلی 1,465 سهماً، وأصغر حصة في طریقة السقي في أبوزیدآباد هي المَسْرَجة وتعادل کمیة الماء الناتجة عن جریانه لمدة 10 دقائق تقریباً في القناة. وأکبرها الطاق و تساوي 75 مسرجة، أو مایقارب 12 ساعة من جریان الماء في القناة. و تدار عملیة إسالة الماء بطریقة القرعة، المعروف بـ «سِیاه پشک» التي کان الإشراف علیها قیما مضی مهمة متعهد السقایه و هي الیوم بإشراف رئیس لجنة إدارة القریة (مهدوي، 50-53).

وخلال سنوات 1350-1360ش بذلت جهود حثیثة في مجال الحد من انجراف التربة في أطراف القریة، وأنشئت بعض الغابات الاصطناعیة احتلت جزءاً من الأراضي الزراعیة و بالنتیجة ظلت میاه الآبار دون استعمال بسبب قلة الأراضي (م.ن، 58-59).

ولأبو زیدآباد و المزارع العائدة لها مامجموعه 259 هکتاراً من الأراضي الصالحة للزراعة و تزرع بأکملها (کرمي، 113). وکانت محاصیلها الزراعیة الرئیسة طبقاً للمساحات المزروعة في 1356ش عبارة عن: الحنطة و الشعیر والبصل و القطن والبنجر و التبغ والبرسیم والذرة التي کانت معرضة بأسرها للآفات الحیوانیة و خاصة الجرذان والأرانب (م.ن، 126-127). ویزداد استخدام الآلات المیکانیکیة في الزراعة تدریجیاً في أبو زیدآباد، ففي 1360 ش کان ما مجموعه 7 تراکترات تستخدم في الزراعة هناک (فرهنگ اقتصادي، 223). وتعد أبوزیدآباد من المراکز المهمة للثروة الحیوانیة في المنطقة والتي ماتزال تتمتع بأهمیة خاصة رغم التناقص التدریجي لعدد رؤوس المواشي. وطبقاً للإحصاء الذي قامت به مؤسسة جهاد البناء، فقد کان في هذه القریة سنة 1360 ش مامجموعه 9,000 رأس ماعز مع صغارها و 5,000 خروف و حمل و 300 بقرة و عجل (ن.م، 223مکرر).

وأهم منتوجات الثروة الحیوانیة في أبوزید آباد هي: الحلیب و اللبن الرائب و الزبدة و الجبن و السمن و المَصل، إضافة إلی الصوف و الوبر بکمیات ملحوظة تدر علی أصحاب المواشي عائدات بعد سد احتیاجاتهم المحلیة منها

وقد اتسعت البستنة في أبوزیدآباد خلال العقود الأخیرة إلی الحد الذي ازدادت معه المساحات المزروعة بالکروم أکثر من 5/35% رغم وجود انخافض قدره 38/8% في الأراضي المزروعة بین 1348-1354ش. وکان في أبوزیدآباد سنة 1354ش مامجموعه 15/13هکتاراً من بساتین الرمان والتفاح والبرقوق وبشکل خاص الکروم. وبلغت عائدات الزراع في تلک السنة من بیع أنواع محاصیل البساتین 11,487,237 ریالاً (کرمي، 13، 130-133).

ولحیاکة السجاد في أبو زید آباد تاریخ عریق نسبیاً، فقلما أمکن العثور علی بیت هناک لم یخصص فیه مکان للحیاکة. وفي 1355ش کان في هذه القریة 724 نولاً للحیاکة انهمک للعمل بها 916 شخصاً من السکان (رشیدیان، 7). وأکثر مایحاک فیها، السجاجید الصغیرة و المخادّ، وتُوفّر موادها الأولیة ونقوشها من کاشان (م.ن، 13). وتسیر هذه القریة نحو الاتساع بسرعة بسبب وارداتها الکبیرة نسبیاً المتحققة لسکانها من البستنة وحیاکة السجاد. ففي 1360ش کان فیها 4 مدارس ابتدائیة، ومدرسة متوسطة واحدة، وثانویة واحدة، کما کان فیها فضلاً عن ذلک مکتب للبرید، و فیها الماء الصالح للشرب و الکهرباء و مرکز لتوزیع النفي ومستوصف وتعاونیة زراعیة (فرهنگ اجتماعي...، 223). وفي النصف الثاني من 1354ش افتتح مرکز دراسات المناطق الصحراویة التابع لجامعة طهران أول محطاته للبحوث الصحراویة في کاشان، و منذ ذلک الحین شرعت 8 فرق للبحوث بدراسة شتی الشؤون الجغرافیة والاجتماعیة لمجموعة أبو زید آباد، وأعدت تقایر قیمة بهذا الشأن.

 

المصادر

أصفهاني، محمد مهدي، نصف جهان في تعریف أصفهان، تقـ: منوچهر ستوده، طهران، 1340ش؛ بهفروز، فاطمة، «پژوهشي در مساکن روستایی، منطقۀ بیاباني شرق کاشان»، بیابان، طهران، 1356ش، عد 2؛ رشیدیان، خلیل، «پژوهشي دربارۀ قالي بافي ومسائل آن در روستاهاي منطقۀ بیاباني شرق کاشان»، بیابان، طهران، 1357ش، عد 8؛ ضرابي، عبدالرحیم (سهیل کاشاني)، تاریخ کاشان، تقـ: إیرج أفشار، طهران، 1356ش؛ فرهنگ اجتماعي دهات و مزارع، أستان أصفهان، جهاد سازندگي، طهران، 1363ش؛ فرهنگ اقتصادي دهات و مزارع، طهران، أستان أصفهان. جهاد سازندگي، طهران، 1363ش؛ فرهنگ جغرافیائي إیران، طهران، 1355ش؛ کرمي خواجه، ذبیح الله وپرویز کردواني، «بررسی مسائل اقتصاد روستایی منطقۀ بیاباني شرق کاشان»، بیابان، طهران، 1356ش، عد 7؛ کیهان، مسعود، جغرافیای مفصل إیران، طهران، 1310ش؛ مدرسي طباطبائي، حسین، قم‌نامه، قم، 1364ش؛ مهدوي، مسعود، «پژوهشي دربارۀ آب و آبیاري در روستاهاي منطقۀ بیاباني شرق کاشان»، بیابان، طهران، 1356ش، عد 5؛ نائیني، میرزا علي، سفرنامۀ صفاء السلطنة نائیني، طهران، 1366ش؛ نراقي، حسن، تاریخ اجتماعي کاشان، طهران، 1345ش؛ وأیضاً:

Iranica; Lecoq, Pierre, «Le dialecte d’AbuZeyd Ābād», Acta Iranica, Leiden, 1975, vol. V; Sykes, Percy, Ten Thousand miles in Persia, NewYork, 1902.

محمدحسن گنجي/ هـ.

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: