"ذنب لایُغفر ـ انفصال البحرین عن إیران ـ استفتاء شعبي زائف" في الأسواق

1443/2/8 ۱۴:۵۵

أصدر قسم النشر بمرکز دائرة المعارف الإسلامیة الکبری (مرکز الدراسات الإیرانیة ـ الإسلامیة) کتاب "ذنب لایُغفر ـ انفصال البحرین عن إیران ـ استفتاء شعبي زائف" لمؤلفه أحمد اقتداري و ذلک بهمة أمیرحسین مرادخاني.

أصدر قسم النشر لمرکز دائرة المعارف الإسلامیة الکبری (مرکز الدراسات الإیرانیة ـ الإسلامیة) کتاب " ذنب لایُغفر ـ انفصال البحرین عن إیران ـ استفتاء شعبي زائف" لمؤلفه أحمد اقتداري و ذلک بهمة أمیرحسین مرادخاني.

إن الفقید الخالد الذکر/ أحمد اقتداري یُعدّ ـ بحقّ ـ أبا الدراسات الخاصة بالخلیج الفارسي في إیران. مع أن أساتذة کبارا من أمثال سدید السلطنة و عباس إقبال آشتیاني و صادق نشأت و محیط طباطبائي، کانوا قد ألّفوا آثارا قیّمة حول تأریخ و جغرافیا الخلیج الفارسي، إلا أن ما ألفه أحمد اقتداري حول الخلیج الفارسي لها خصوصیات تمیّزها عن مؤلفات غیره. و من أبرز هذه الممیزات حرصه علی المصالح الوطنیة ـ التأریخیة العائدة إلی إیران حقا في میاه الخلیج الفارسي. إذ أن أحمد اقتداري کان قد وُلد في زمن  أصبحت مصالح إیران التأریخیة في سواحل الخلیج الفارسي فریسة لأطماع الأجانب الطامعین فیها، و أخذوا یعملون علی لتحقیق أهدافهم في الخفاء و العلن. و بدافع تعلقه الروحي لأیران الذي لم یکن یتحمل هذه الاعتداءات الأجنبیة علی المصالح الوطنیة للإیرانیین، بادر إلی الرد علی تلک السیاسات بشکل لائق و ذلک من خلال تألیف کتب حول سوابق التواجد التأریخي للإیرانیین علی سواحل الخلیج الفارسي.

الکتاب الذي بین أیدینا، یعدّ نموذجا من مؤلفاته المشار إلیها. یتطرق المؤلف في مقدمة الکتاب إلی دراسة الوثائق الصادرة من قبل الأجهزة السیاسیة ـ الأمنیة البریطانیة، و الظروف السائدة إبان حکم رضاشاه، و المحادثات الدبلوماسیة الإیرانیة البریطانیة التي دارت آنذاک حول قضیة البحرین و کیفیة الخطط التمهیدیة البریطانیة لانتزاع البحرین من إیران رسمیا خلال فترة حکم محمد رضا شاه بهلوي، و إجراء الاستفتاء الشعبي الزائف من قبل مندوب الأمم المتحدة / فیتوریوکیتشیاردي حول موضوع استقلال هذه الجزیرة من إیران، و الذي سمّي بالاستفتاء الشعبي خطأ و زیفا. و استند المؤلف في هذا الکتاب إلی المصادر التأریخیة والوثائق الأثریة التي عثِر علیها و الوثائق السیاسیة التي تم نشرها، لإلقاء الضوء علی تأریخ البحرین منذ العصور القدیمة و تواجد الإیرانیین فیها منذ العهد الأخمیني حتی بزوغ فجر الإسلام، بالإضافة إلی تأریخ هذه الجزیرة من بدایة العهد الإسلامي حتی انفصالها رسمیا من إیران خلال عهد البهلوي الثاني. و في الختام، لابد من الإشارة إلی أن الأستاد الخالد الذکر/ أحمد اقتداري هو الذي اختار عنوان الکتاب.

و مما أورده الاستاذ الفقید/ أحمد اقتداري في مقدمة الکتاب:

البحرین، أرخبیل کانت تشکل مع السواحل الشمالیة لشبه الجزیرة العربیة (منطقة الإحساء) جزء من إقلیم إیران المائي و البري و ذلک لفترة زمنیة طویلة، أي منذ عهد ماقبل الأخمینیین، و طوال سیطرة الأشکانیین (أو البارثیین) علی الخلیج الفارسي و علی غربي إیران. کما أنها خلال العهد الساساني کانت مرتبطة ببلاط طیسفون ارتباطا مباشرا و تسمی وقته "میش ماهیک". و خلال القرون الأخیرة أي في أوائل العهد القاجاري، و بعد طرد البرتغالیین من جزیرة هرموز و شرق أفریقیا، و التنافس الذي دار بین حکومات هولندا و بریطانیا و فرنسا و ألمانیا من جراء دخول هؤلاء الأوروبیین إلی الخلیج الفارسي، وقع البحرین تحت السلطة البریطانیة دون منازع لها و ذلک خلافا لجمیع المبادئ و القوانین الدولیة. و قامت بریطانیا بعقد اتفاقیات مع الشیوخ العرب في السواحل الجنوبیة للخلیج الفارسي لغرض الحفاظ علی مصالحها و ممارسة سیاساتها الاستعماریة، ففصلت البحرین عن إیران رسمیا و عملیا و لیس قانونیا، و جعلته تحت سلطة الحاکم العربي في تلک المنطقة/ الشیخ عیسی آل خلیفة. امتنعت إیران عن الاعتراف بهذا التصرف اللامشروع. و جرت محادثات و مجادلات بین إیران و بین بریطانیا خاصة في عهد حکم کل من أحمدشاه القاجاري و رضا شاه بهلوي، فلم یعترف بهذا الانفصال الاستعماري اللامشروع أي منهما ـ لا أحمدشاه القاجاري و لا رضاشاه بهلوي. حیث ظل البحرین یعتبر جزء من الأرض الإیرانیة حتی عهد حکم محمدرضا شاه بهلوي. کما أن طوابع برید البحرین کانت مثل طوابع البرید الداخلي في إیران و لم یکن تردد الرعایا الإیرانیین من و إلی البحرین بحاجة إلی الحصول علی تأشیرة الدخول کما هو المعمول به. 

من جراء الانسحاب البریطاني من قناة السویس و الخلیج الفارسي (بشکل صوري و لیس حقیقيا بالطبع) و إقامة دولة الإمارات العربیة المتحدة، اقترحت منظمة الأمم المتحدة مشروعا لإجراء استفتاء شعبي في البحرین و ذلک تننفیذا لخطة بریطانیة ماکرة. و وافق شاه إیران علی ذلک. و حسب الظاهر، تم تکلیف رجل یدعی کیتشي باردي من قبل الأمم المتحدة لإجراء هذا الاستفتاء الشعبي. فهو ادعی بأنه قد أجری الاستفتاء و أن الشعب البحریني وافق علی الانفصال عن إیران. هذا الاستفتاء التآمري الزائف نال موافقة شاه إیران کما أقره مجلس الشوری الوطني وقته. فکان أن ارتکبوا هذا الذنب الذي لایغفر بفصلهم البحرین عن إیران.

 لقد ظل البحرین علی مر التأریخ جزء من أرض إیران. کما أن ثمانین بالمائة من سکانه هم من أتباع المذهب الشیعي و من أبناء اللغة الفارسیة و أصولهم تعود إلی مناطق لارستان و خوزستان و بلوشستان و بوشهر و دشتستان و هرموزکان الإیرانیة. إنهم لم یعترفوا یوما بهذا الاستفتاء المفتعل المزیف رافضین له.

دأبت الحکومة البحرینیة خلال السنوات الأخیرة علی تعریض الشیعة و المتکلمین بالفارسیة في البحرین للملاحقة و التعذیب و القتل، مما أرغم البعض منهم علی الهجرة إلی إیران أو إلی مختلف أرجاء أوروبا و أمریکا.

علما بأنه في نفس العام (1350هـ ش = 1971م) استولی الجیش الإیراني علی الجزر الثلاث ـ الطنب الکبری و الطنب الصغری و أبوموسی ـ و ذلک بموجب اتفاق بین شاه إیران و الحکومة البریطانیة. و ربما السبب الوحید الذي کان وراء ذلک الاتفاق و ذلک الذنب الکبیر، کان یکمن في امکانیة تسلیم الجزر الثلاث لإیران و انتشار القوات الإیرانیة فیها. کما أن شاه إیران نفسه کان خائفا من أن یسجل الشعب الإیراني هذه الخطوة علیه کخیانة و لیس خدمة. (ذکریات وزیر الشاه/ عَلَم ـ نقلا عن مجلة بُخارا).

و الیوم، تم تألیف هذا الکتاب لیتناول کل تلک القضایا. علی أمل أن یتلقی منها الإیرانیون المحبون لإیران ـ علی الأقل ـ دروسا و عبرا، و أن یهبّوا لمساعدة مواطنیهم البحرانیین.

قام قسم النشر لمرکز دائرة المعارف الإسلامیة الکبری بطبع کتاب "الذنب الذي لایُغفر ـ انفصال البحرین عن إیران ـ الاستفتاء الشعبي الزائف" لمؤلفه الأستاذ/ أحمد اقتداري باهتمام أمیرحسین مرادخاني في 160 صفحة من 500 نسخة و بسعر 185،000 تومان إیراني.

یمکن طلب هذا الکتاب ابتداء من تأریخ 21/3/1400هـ ش (11/6/2021م).  الراغبین في اقتنائه و الحصول علی مزید من العلومات یمکنهم الاتصال بمعرض منشورات مرکز دائرة المعارف الإسلامیة الکبری ، و ذلک عبر الأرقام التالیة: الهاتف: 02122297677  و الجوال: 09127362684

أکتب رأیك
تعليقات المستخدم

عزيزي المستخدم ، يرجى التسجيل لنشر التعليقات.

تقرير

الروابط

الأخبار المرتبطة

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: