صفحه اصلی / مقالات / الایجاز و الاطناب /

فهرس الموضوعات

الایجاز و الاطناب


المؤلف :
تاریخ آخر التحدیث : 1442/6/6 ۰۷:۲۲:۵۳ تاریخ تألیف المقالة

أَلْإيجازُ وَالْإطْناب،   والمساواة أيضاً، أشكال مختلفة لأداء المقصود وبيان المعاني الذهنية التي يستخدمها المتكلم البليغ حسب المقتضيات (السیوطي، 3 /  179؛ شمس قیس، 377). كانت المباحث المتعلقة بالإيجاز والإطناب تطرح كسائر فصول علم المعاني بشكل ضمني وغير مستقل حتى القرن 4ه‍ / 10م (مثلاً الجاحظ، البیان ... ، 1 / 94، الحیوان، 1 /  58؛ ابن قتیبة، 1 /  68- 69؛ ابن المعتز، 59 وما بعدها) وأخذت تستقل وتكتمل تدريجياً منذ القرن 5ه‍ فظهرت مؤلفات مثل جامع العلوم  للسكاكي، والمطول والمختصر للتفتازاني. وتفتقر المؤلفات الفارسية في القرنين 5و6ه‍ إلی مباحث الإيجاز والإطناب كما تقتصر في القرون التالية علی مباحث تحمل عناوین الحشو واعتراض الكلام والبسط والإطناب. وإنما وفي شبه القارة الهندية طرح العلماء الناطقون بالفارسية هذه المباحث منذ القرن 12ه‍ /  18م مثل فقیر الدهلوي في حدائق البلاغة ومحمد هادي المازندراني في أنوار البلاغة؛ ولكن یعود مبحث الإيجاز والإطناب تاریخیاً وبشكل مستقل ومفصل في إيران إلى منتصف القرن الأخير، حيث تناوله أشخاص مثل نصر الله تقوي في هنجارگفتار، وهمائي في معاني وبيان. 

الإيجاز،

 ويعني لغوياً الاختصار في الكلام، وفي الاصطلاح «ماكان فيه اللفظ قليلاً والمعنى كثيراً» (شمس قیس، ن.ص؛ السکاکي، 120؛ فخر الدین، 347؛ الکاشفي، 77). وإن الإيجاز الذي یخل بالمعنى ویسبب الإبهام والتعقيد، یسمی الإيجاز المخل أو المردود كما اصطلح عليه «التقصير» (ن.ص؛ همائي، 131؛ الطیبي، 114)، وأما الإيجاز الذي لايخل بالمعنى المقصود، فله قيمة بلاغیة ويسمى اصطلاحاً الإيجاز المقبول. وهذا النوع من الإيجاز على نوعين: إيجاز القصر وإيجاز الحذف. فإيجاز القصر هو الكلام القصير والبلیغ الذي لم يأت قصره نتيجة حذف الألفاظ والجمل (أبو هلال، کتاب ... ، 195؛ العلوي، 546، التفتازاني، المطول، 228؛ الخطیب، الإیضاح ... ، 174؛ البابرتي، 427- 428). 
وتحفل نصوص الأدب الفارسي حتى القرن 7ه‍ بإيجاز القصر حيث يعتبر كتاب گُلستان لسعدي، وخاصة الباب الثامن منه تجسيداً للنماذج الرائعة لهذا النوع من الإيجاز؛ وفي اللغة العربية، وخاصة القرآن الكريم تطالعنا أروع النماذج لهذا النوع من الإيجاز (مثلاً البقرة / 2 /  179). وأما إيجاز الحذف فإنه يتأتى من حذف قسم من الكلام، بشرط أن لايخل بالمعنى (المرزباني، 211؛ الخطیب، ن.م، 177، التلخیص، 216-220؛ التفتازاني، شرح ... ، 1 / 274- 279، لهذا النوع من الإیجاز في اللغة الفارسیة، مثلاً ظ: سعدي، 219، البیت 6؛ أیضاً تقوي، 130؛ في اللغة العربیة، مثلاً في القرآن الکریم، ظ: یوسف / 12 / 82). 

الإطناب،

 لغة یعني إطالة الکلام، وفي الاصطلاح ما کانت الألفاظ فیه أکثر من المعاني (السکاکي، ن.ص). وإذا كانت هذه الإطالة، مملة وبعيدة عن الاعتدال وأدت إلى «التطويل غير المستحسن» سميت الإطناب المردود والممل (شمس قیس، 377- 378؛ الطیبي ن.ص). والإطناب المقبول هو التطويل غير الممل الذي يتمتع بحد ذاته بقيمة أدبية وفنية (أبو هلال، الفروق ... ، 28). ولهذا النوع من الإطناب وجوه متعددة قد تبلغ 20 وجهاً (الخطیب، ن.م، 221-222؛ التفتازاني، ن.م، 1 / 180-290، المطول، 232 ومابعدها؛ التهانوي، مادة الإطناب)؛ وإذا كان الإطناب المقبول مناسباً لحال المتكلم كالحديث الطويل بين العاشق والمعشوق، يسمى الالتذاذ أو الاستلذاذ؛ وإذا أكد المتكلم كلامه، أو عمد إلى إكماله، أو قام بتبيينه وإيضاحه كي تعود فائدة الإطناب إلى المخاطب، يسمى الإطناب المناسب لحال المخاطب. وترتبط الوجوه المتعددة للإطناب المقبول بهذا المجال والغرض منه في الغالب التأكيد والتكميل والتبیین؛ ويشمل التأكيد بدوره «التكرير» و«التذييل» و«الإيغال» (مثلاً ظ: سنائي، 374، البیت 6؛ ناصرخسرو، 47، البیت 20؛ صائب، الغزل 102، البیت 17؛ أیضاً همائي، 133)؛ ویشمل التکمیل «التتميم»، و«الاحتراس» (مثلاً ظ: سعدي، 78، البیت 2؛ نظامي، 47، البیت 4)؛ فیما یشمل التبیین وجوه الإطناب الأخری مثل الإیضاح بعد الإبهام وذکر الخاص بعد العام وغیر ذلک (مثلاً ظ: حافظ، 3، البیت 13، أیضاً 79، البیت 9؛ سعدي، 185، البیت 17). 

المساواة،

 أي الكلام الذي يتساوى فيها اللفظ والمعنى (شمس قیس، 378؛ بدر الدین، 78؛ التفتازاني، ن.م، 239-240). وهذا المعنى المتمثل في أن تتوسط بین الإیجاز والإطناب ما یدعی المساواة، هو موضع نقاش واختلاف بین علماء البلاغة (السیوطي، السکاکي، الطیبي، ن.صص؛ أیضاً ظ: زرین کوب، 198؛ شمیسا، 162). 

المصادر

   ابن قتیبة، عبد الله، الشعر والشعراء، تق‍ : أحمد محمد شاکر، القاهرة، 1959م؛ ابـن المعتز، عبد الله، البدیـع، تق‍ : ا. کـراتشکـوفسکي، بغـداد، 1979م؛ أبو هلال العسکري، الحسن، الفروق اللغویة، قم، 1353ش؛ م.ن، کتاب الصناعتین، تق‍ : محمد مفید قمیحة، بیروت، 1984م؛ البابرتي، محمد، شرح التلخیص، تق‍ : محمد مصطفی رمضان صوفیة، طرابلس، 1983م؛ بدر الدین بن مالک، المصباح، تق‍ : حسن عبد الجلیل یوسف، القاهرة، 1989م؛ التفتازاني، مسعود، شرح المختصر، قم، مکتبة الکتبي النجفي؛ م.ن، المطول، ط حجریة، طهران؛ تقوي، نصر الله، هنجار گفتار، طهران، 1317ش؛ التهانوي، محمد أعلی، کشاف اصطلاحات الفنون، تق‍ : محمد وجیه وآخرون، کلکتا، 1862م؛ الجاحظ، عمرو، البیان والتبیین، القاهرة، 1932م؛ م.ن، الحیوان، تق‍ : یحیی الشامي، بیروت، 1986م؛ حافظ، دیوان، تق‍ : أبو القاسم أنجوي شیرازي، طهران، 1361ش؛ الخطیب القزویني، محمد، الإیضاح في علوم البلاغة، تق‍ : بهیج غزاوي، بیروت، 1988م؛ م.ن، التلخیص، تق‍ : عبد الرحمن البرقوقي، بیروت، 1904م؛ زرین کوب، عبد الحسین، شهر بي دروغ شعر بي نقاب، طهران، 1355ش؛ سعدي، کلیات، تق‍ : بهاء الدین خرمشاهي، طهران، 1375ش؛ السکاکي، یوسف، مفتاح العلوم، بیروت، 1983م؛ سنائي، دیوان، تق‍ : مظاهر مصفا، طهران، 1336ش؛ السیوطي، الإتقان في علوم القرآن، تق‍ : محمد أبو الفضل إبراهیم، قم، 1363ش؛ شمس قیس الرازي، محمد، المعجم، تق‍ : محمد قزویني ومدرس رضوي، طهران، 1327ش؛ شمیسا، سیروس، معاني، طهران، 1373ش؛ صائب التبریزي، دیوان، تق‍ : سیروس شمیسا، طهران، 1373ش؛ الطیبي، حسین، التبیان في البیان، تق‍ : توفیق الفیل وعبد اللطیف لطف الله، الکویت، 1986م؛ العلوي الیمني، یحیی، الطراز، تق‍ : محمد عبد السلام شاهین، بیروت، 1985م؛ فخر الدین الرازي، نهایة الإیجاز، تق‍ : بکري أمین، بیروت، 1985م؛ القرآن الکریم؛ الکاشفي، حسین، بدایع الأفکار في صنایع الأشعار، تق‍ : جلال الدین کزازي، طهران، 1369ش؛ المرزباني، محمد، الموشح، تق‍ : محب الدین الخطیب، القاهـرة، 1385ه‍ ؛ ناصرخسرو، دیوان، تق‍ : مجتبی مینوي ومهدي محقق، طهران، 1353ش؛ نظامي گنجوي، لیلي ومجنون، تق‍ : وحیـد دستجـردي، طهـران، 1333ش؛ همائـي، جـلال الـدیـن، معاني وبیـان، تق‍ : ماهـدخت بانو همائي، طهران، 1374ش.      

                         أصغر دادبه / خ.          
 

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: