صفحه اصلی / مقالات / ایران /

فهرس الموضوعات

الف‌‌ ـ أتابکة آذربایجان:  سلالة من الأمراء الأتراک واشتهرت بإیلدگزیان أیضا. ظهرت حوالی سنة 541ه‍ / 1146م عندما کان نجم دولة السلاجقة آخذاً بالأفول واستولت علی أران وآذربایجان حتی 622ه‍ / 1225م. کان ایلدگز مملوکاً من ممالیک السلطان محمود السلجوقي أو وزیره کمال السمیرمي الذي وقعت أران فیما بعد ضمن إقطاعاته حتی أصبح أتابکاً لابن طغرل الثاني وقام بتوسیع ممتلکاته بالتدریج (ابن الأثیر، 11 / 267-268، 388؛ ظهیر الدین، 75؛ الراوندي، 285؛ حسیني، 246).
کان مظفر الدین الأزبکي آخر حکام هذه السلالة. ورغم الجهود التي بُذلت بعده لإحیاء حکم هذه الأسرة إلا أنه وفي نهایة المطاف سیطر جلال الدین خوارزمشاه علی رقعة حکم الأتابکة (النسوي، 140-141، 149؛ حمد الله، 471؛ أیضاً ظ: ن.د، أتابکة آذربایجان).
ب ـ أتابکة فارس ویُعرفون بالسلغریین: لقد ظهرت هذه السلالة في الفترة نفسها وبسطت سیطرتها منذ 543 إلی 685ه‍ /  1148 إلی 1286م أي مایقارب قرن ونصف علی فارس وبعض مناطقها المجاورة (خواندمیر، غیاث الدین، 2 / 560) وترکت تأثیراً کبیراً علی تطورات المنطقة. کان مؤسسها بوزابه حفید سلغر من أتابکة السلاجقة والذي ولّاه ملکشاه علی فارس، حیث أعلن العصیان ضد الحکومة المرکزیة إلا أنه انهزم ولقي مصرعه. وأما المؤسس الحقیقي لدولة أتابکة فارس فهو سنقر بن مودود ابن أخي بوزابه الذي أسس دولة شبه مستقلة (الآقسرائي، 24؛ أحمد زرکوب، 71-72؛ إقبال، 379-380) لکنها خاضعة للسلاجقة والخوارزمیة والمغول ولذلک استطاع حکامها صیانة فارس من تهدیدات الدول القویة المجاورة وتحویلها إلی مرکز علمي أدبي. یعتبر مظفر الدین سعد بن زنگي وابنه أبو بکر بن سعد من أشهر حکام هذه السلالة ومن ممدوحي الشاعر الإیراني الکبیر سعدي الشیرازي وإنهما عُرفا بالعدل والتدین وصدق العمل. اضمحلت دولة أتابکة فارس في عهد أبش خاتون أو ابنتها کردوچین (ظ: ن.د، أتابکة فارس).
ج ـ أتابکة لرستـان:  بسطت هـذه السلالة منذ أواخر أیام السلاجقة لفترة تناهز 4 قرون هیمنتها علی مناطق شاسعة من خوزستان ولرستان وتنقسم إلی فرعین: 1. سلالة أتابکة لرستان الکبري وهي من أصل کردي. عُرفت ببني فضلویه (البدلیسي، 43؛ منجم باشي، 90) نسبة إلی أبي الحسن فضلویه کما اشتهرت أیضاً بهزار أسبیان نسبة إلی ثاني حکامها نصرت الدین هزار أسب (حمد الله، 540). استمرت هذه الدولة منذ 550 حتی 827ه‍ / 1155 حتی 1424م وأخیراً انقرضت علی ید شاهرخ التیموري (غفاري، 172؛ البدلیسي، 56-57). 2. سلالة أتابکة لر الصغري وهي عرفت أیضاً ببني خورشید نسبة إلی مؤسسها شجاع الدین خورشید. امتدت فترة حکمها منذ 580 إلی 1006ه‍ / 1184 إلی 1597م وأخیراً قضي علیها الشاه عباس الصفوي (إسکندربیک، 537-541؛ البدلیسي، 82-83؛ أیضاً ظ: ن.د، أتابکة لرستان). علی الرغم من الغز والمغولي وهجمات السلالات المنافسة مثل آل مظفر ومن بعدهم التیموریین إلا أن سلالة أتابکة لرستان ظلت قائمة مستمرة حتی عدة قرون ومثلث دوراً ملحوظاً في تاریخ المنطقة (علی سبیل المثال ظ: حمد الله، 557-558؛ وصاف، 349).
لقد خرجـت من بطن الدولة السلجوقیة الکبری ــ فضلاً عن الأتابکة ــ حکومات وفروع متعددة حکمت مناطق من إیران وآسیة الصغری والشام وبالرغم من أنها کانت في الأغلب خاضعة للحکومة المرکزیة أو منقادة لأحد السلاطین المنافسین إلا أنها ظلت تحکم في رقعة حکمها حکومة شبه مستقلة في کثیر من الأحیان. کما ظهرت في إیران سلالة متشعبة من دولة السلاجقة عرفت بآل قاورد في حین کانت السلاجقة في ذروة اقتدارها وبسطت سلطانها ــ ورغم أنف الدولـة المرکزیة ــ علی کرمان وسیستان وبلوچستان ولفترة علی فارس وعمان. کان مؤسس هذه السلالة التي عرفت أیضاً بسلاجقة کرمان، قاورد أکبر أولاد چغري بک والذي تولی حکومة کرمان بعد 442ه‍ / 1050م علی أغلب الظن وبعد أن قضی علی حاکمها بهرام بن لشکرستان من أمراء البویهیین؛ ثم انتزع فارس في 455ه‍ / 1063م من فضل بن حسن المعروف بفضلویه؛ ومن ثم وبعد فترة طویلة أعلن العصیان ضد أخیه ألب أرسلان إلا أن الأمور عادت إلی مجاریها بعد المصالحة بینهما (محمد بن إبراهیم، 13). مع ذلک لم یلبث قاورد حتی شق عصا الطاعة فی عهد ملکشاه إلا أنه لم ینجح في مطامحه ولقي مصرعه (الکرماني، 13؛ الراوندي، 127). جاء بعده 11 شخصاً من أولاده وأحفاده لیحکموا کرمان وأحیاناً فارس وعمان وکان آخرهم محمد بن بهرام شاه الذي تولی الحکم في کرمان إلا أنه کان خاضعاً للغز ومنقاداً لهم وأطاح به الملک دینار الغز في 583ه‍ / 1187م (الکرماني، 100 ومابعدها). اتسم أکثر حکام هذه السلالة بالعدل وأعمال الخیر والاهتمام بالشؤون العمرانیة، بحیث أنشأوا کثیراً من الأبنیة والأماکن في أرجاء دولتهم (ظ: ن.د، آل قاورد).
إن النمط الذي انتهجه السلاجقة في إظهار الطاعة من نظام الخلافة في حین اعتبار أنفسهم أنداداً للخلفاء فأصبح متبعاً عند الخوارزمیة الذین کانوا یرون أنفسهم من الناحیة السیاسیة في مرتبة متساویة مع الخلفاء ولذلک أصبحوا لایکفون عن تهدید الخلیفة أحیاناً أو عن العصیان ضده، کمـا أضطر محمد خوارزمشاه ــ وللحد من تحرشات الخلیفة الذي کان یثیر الغوریة والإسماعیلیة ضد سلطان الخوارزم ــ إلی إعلان الحرب ضده. فقام بعزله الخلیفة الناصر ورشح أحد العلویین باسم علاء الملک الترمذي لیتولی الخلافة. ثم زحف نحو بغداد بجیوشه لیخلع الناصر ویُحل محله الترمذي، إلا أنه عدل عن رأیه بسبب البرد القارس وبعد أن طرق سمعه خبر هجوم المغول فعاد أدراجه سنة 614ه‍ / 1217م (إقبال، 401-402).
تتمثل الحرکة التمردیة الأخیرة التي قامت في إیران في عهد السلاجقة ضد الخلیفة في ثورة الإسماعیلیة النزاریة بزعامة حسن بن الصباح والتي استمرت حتی ظهور المغول وبالرغم من أنها لم تکن واسعة النطاق إلا أنها ألقت الرعب في قلب الخلیفة وظلت تثیر الخوف والقلق في جمیع أنحاء بلدان الخلافة لفترة بعیدة. وفي نهایة المطاف وفي حین کان الخلیفة وأمراؤه عاجزین عن الصمود في وجهها (ظ: ن.د، ألموت)، قضی هلاکوخان المغولي علیها وعلی تهدیداتها في 654ه‍ / 1256م (مثلاً ظ: حمد الله، 589). ولم یلبث حتی اضمحلت في 656ه‍ الخلافة العباسیة التي ظلت آخذه بالتدهور منذ عهد المستعصم بعد أن فقدت شرعیتها ومصداقیتها في السیاسة (رشید الدین، 2 / 1008-1020).
وبعد سقوط بغداد ومقتل المستعصم وعلی الرغم من أن سلالة من أعقاب العباسیین تولت مقالید الأمور في مصر لفترة ما (حتی، 2 / 855) إلا أن إیران تخلصت من نیر الخلافة العباسیة وأسس هلاکوخان فیها دولة سمیت بالدولة الإیلخانیة التي أحلت «یاسا» الچنگیزیة محل الأحکام الإسلامیة وخلال هذه الفترة کان الیهود والنصاری في أغلب الأحیان موضع ثقة أکثر بالقیاس مع المسلمین. وأخیراً عادت إیران إلی اتخاذ الموقف الإسلامي من جدید بعد انتماء حکام المغول الثالث والسابع والثامن (أحمد تکودار ومحمد غازان وأولجایتو محمد) إلی الإسلام. ولقد ظهرت بعد سقوط الدولة الإیلخانیة (736ه‍ / 1336م) وبل منذ السنوات الأخیرة من حکم الإیلخانیین، سلالات جدیدة في مختلف ولایات إیران تطالب بالاستقلال، بحیث في فترة لاتتجاوز قرنین (منذ 716ه‍ / 1316ه‍ ، بعد مقتل أولجایتو حتی 907ه‍ / 1501م حین ظهور الدولة الصفویة) ظهرت في کل ولایة من ولایات إیران سلالة مستقلة وأنشأت کل منها دولة صغیرة ضیقة النطاق علی غرار دویلات ملوک الطوائف ونذکر أهمها فیما یلي:
ألف ـ آل کرت: أسسها شمس الدین محمد بن أبي بکر في 643ه‍ / 1245م وحکم أمرائها حتی 783ه‍ / 1381م في مناطق من شرقي إیران حتی سواحل سند. ینحدر آل کرت من تاج الدین عثمان المرغني علی مایبدو وکان تاج الدین من أقارب غیاث الدین الغوري. وکان ابنه رکن الدین صاحب قلعة خیسار خاضعاً للمغول ویساندهم في شن هجماتهم. وبذلک فتح ابنه أوحفیده الطریق لتاسیس حکومة آل کرت (السیفي، 144-145، 150-151؛ الإسفزاري 1 / 404). حکم 6 أشخاص من هذه السلالة علی منطقة نفوذهم وأخیراً قضی علیهم تیمور الگورکاني (ظ: ن.د، آل کرت).
ب‌‌ ـ آل مظفر:  أسسها الأمیر مبارز الدین محمد في یزد سنة 718ه‍ / 1318م وتعتبر هذه السلالة من أهم سلالات هذا العصر سیاسیاً وثقافیاً. کان مبارز الدین من أمراء أولجایتو وأبي سعید وأصحابهما المقربین حتی تولی حکومة یزد. لقد قام هو وأولاده بتوسیع رقعة حکمهم وضموا إلیها أصفهان وکرمان وفارس وبسطوا نطاق نفوذهم حتی آذربایجان. حکم 7 أشخاص من هذه السلالة مایناهز 80 سنة وأخیراً قضی علیها التیموریون في أیام شاه منصور (معلم، 1 / 48-49، 53- 58؛ میرخواند، 4 / 451-452، 589-593؛ الکتبي، 7-9، 122-127) لقد مدح الشاعر الإیراني الکبیر حافظ الشیرازي عدداً من أمراء هذه السلالة.
ج‌ ـ الجلایریة: أسسها الشیخ حسن الکبیر من أمراء العصر الإیلخاني بعد عزل شاه جهان تیمور حفید گیخاتو في 740ه‍ / 1339م أو قبله بقلیل وبسط أعقابه سلطانهم علی مناطق من عراق العجم وعراق العرب لفترة تناهز نصف قرن (إقبال، 552).
مما أعاد إلی الإذهان في هذا العصر کارثة هجوم چنگیز وهلاکو هو هجمات تیمور (771-807ه‍ / 1369-1404م) وغاراته الدمویة التي أثارت الخوف في أنحاء إیران، لاوبل في الهند وآسیة الصغری والشام ومناطق ماوراء القفقاز ممتدة إلی روسیا (ابن عربشاه، 16 ومابعدها). وبعد وفاة تیمور سرعان ما واجهت سلالة تیمور الصراعات الداخلیة وحرکات التمرد وسلطویة الأعداء الأجانب (علی سبیل المثال، ظ: حافظ أبرو، 1 / 10، 38، مخ‍(. ومن بین أخلافه فإنما ابنه شاهرخ حکم لفترة طویلة وإنه بذل جهوده في تعدیل وإصلاح ما ورثه من والده من الدمار والخراب (م.ن، 1 / 337، 390، 578 ومابعدها). وکان آخر أخلافه السلطان حسین بایقرا الذي لم یبق في حیازته من متصرفات تیمور الواسعة والمترامیة الأطراف ماعدا هراة والمناطق المجاورة لها. یتمثل أعداء هذه السلالة الأجانب في اتحاد طوائف قراقوینلو (782-873ه‍ / 1380- 1468م) وآق قوینلو (780- 908ه‍ / 1378-1502م)، حیث کانت آذربایجان والنواحي المتجاورة لها في الأغلب مسرحاً للمعارک التي نشبت بینهم (للحروب التي نشبت بین هاتین الطائفتین من الترکمان وسلطة قرا عثمان، ظ: هینتس، 166؛ روملو، 226؛ غیاث، 375؛ غفاري، 251، 257؛ العزاوي، 3 / 303، 308). وفي نهایة المطاف تأسست الدولة الصفویة علی أنقاض حکمهم في آذربایجان وقضت علی نظام ملوک الطوائف الذي امتد بعد الإیلخانیین لفترة تناهز 200 سنة.
ظهرت الدولة الصفویة (907-1135ه‍ / 1501-1723م) بعد مرور 900 سنة من اضمحلال الدولة الساسانیة وحولت حکومة إیران الإسلامیة إلی دولة وطنیة سامیة علی حد تعبیر الباحثین (ظ: هینتس، السادسة، الثامنة، 1) وأسست أول دولة کبیرة موحدة في إیران بعد الإسلام، حیث کانت لاتقل سعة وسمواً عن الدولة الساسانیة (ظ: هورن، 81) وبعبارة أحری أنقذت إیران من خطر الاضمحلال الذي کانت تخطو نحوه بخیبة الأمل وفي الحقیقة أنقذتها من الخطر المتمثل في تهدیدات الأوزبک والعثمانیین الثنائیة. لقد تأهبت هذه السلالة باعتبارها دولة شیعیة للوقوف في وجه الدول المجاورة التي کانت تنتمي إلی مذهب السنة وتطمح إلی تجزئة إیران وتقسیمها بینها ولذلک تمسک الصفویون في تحقیق آمالهم بالتشیع واتخاذه مذهباً رسمیاً في البلاد. وعلی الرغم من أن إیران بدخولها مرحلة الدولة الوطنیة واتخاذها مذهب التشیع مذهباً رسمیاً جعلها عرضة للعزلة وللتهدیدات الموجهة إلیها من قبل الدول المنتمیة إلی مذهب التسنن إلا أن الدولة الصفویة اتخذت سیاسة بناء الثقة وعقد التحالف بین إیران والدول الأوروبیة وبذلک نجحت في ترسیخ مواقفها حیال الدولة العثمانیة لفترة ما ومن جهة أخری قضت علی تهدیدات الأوزبک.
من منظور إسلامي وعلی الرغم من أن الشاه إسماعیل الأول مؤسس هذه السلالة هو الذي أعلن عن رسمیة مذهب الشیعة في جمیع أرجاء إیران (فلسفي، 1 / ط ـ یاء) غیر أن نشر التشیع ورواجه الحقیقي تحقق في عهد نجله الشاه طهماسب الأول الذي استدعی علماء الشیعة من البحرین ولبنان وکربلاء والنجف إلی إیران (خواندمیر، امیر محمود، 126). ثم ألزم أمراء البلاط والحکام ورجال الدولة بإظهار الطاعة في جمیع الشؤون للمجتهد الشهیر في عصره الشیخ علی بن حسین العاملي المعروف بالمحقق الکرکي (المحقق الثاني) واعتبره نائباً للإمام ودعا نفسه من عماله علی حد تعبیر صاحب روضات الجنات وفرض علی نفسه اتّباع أوامره ونواهیه (خوانساري، 4 / 360-363). وکان المحقق الکرکي یصاحب الشاه طهماسب في أکثر الأحیان (غفاري، 285) وکان لهذا الأمر نتائج سلبیة، بحیث خطر بالأذهان أن علماء الشیعة هم الذین یثیرون الخلاف بین الشیعة وأهل السنة کما کان من ردود فعل هذه السیاسة کراهیة علماء أهل السنة ونفورهم الشدید من التشیع ومن هذا المنطق اعتبر فضل الله بن روزبهان الخنجي المعروف بملا الأصفهاني (لمعتقداته وآرائه السیاسیة، ظ: الطباطبائي، 213-234) الذي التجأ إلی بلاط الأوزبک محاربة «مرتدي قزلباش»، واجباً عینیاً لأهل السنة وشجع السلطان سلیم العثماني إلی شن الهجوم علی إیران في منظومة أرسلها إلیه (براون، 4 / 63). وکانت هذه نماذج من الإجراءات الجدیة خلف الستار لکي تجمع سلاطین أهل السنة تحت رایة واحدة لمعارضة أهل التشیع أو طردهم ومن هذا المنطلق بادر شیبک شاهان الأوزبکي إلی شن الهجوم علی خراسان، حیث کانت تعاني آنذاک من أنواع الاضطرابات وتشتت الآراء (فلسفي، 4 / 120-121).
مما وقع موضع الشک هو نسبة الموسوي التي دعي بها الصفویون وهي مشیرة إلی أنهم من السادات العلویین المنحدرین إلی الإمام موسی الکاظم (ع) ویبدو أن عامة الناس منذ ظهور هذه السلالة کانوا یرتابون في صحة هذه النسبة (کسروي، شیخ صفي ... ، 23-24، 29، 33، مخ‍ ؛ طوغان، 354-357؛ قا: الحسیني، 17 ومابعدها؛ زرین کوب، دنباله ... ، 59-60).
في الحقیقة ومع الأخذ بعین الاعتبار التاریخ السیاسي والاجتماعي والعسکري في هذا العصر فیجدر القول بأن التمسک بمذهب التشیع وطموحات سلاطین الصفویة الأوائل لنشره ورواجه في إیران کان کل ذلک بمثابة سدّ حیال سیاسة الحکام العثمانیین التوسعیة وهجمات الأوزبک وأما مایتعلق بالتزام الصفویین بالأحکام الشرعیة الإسلامیة ومواقف مذهب التشیع فإن هناک أقوالاً کثیرة بالرغم من ادعاءاتهم وسیاساتهم المتشددة التي جعلت من طوائف أهل السنة في أنحاء إیران تهدیداً للدولة والشعب. وبهذا الاعتبار أخذ میرویس الأفغاني في أواخر العهد الصفوي فتوی من علماء أهل السنة في مکة والمدینة للقیام بالثورة ضد الصفویین. کما أصبحت في هذه الفترة مناوشات طوائف التبرائیین والتولائیین التي کانت قد بدأت في بعض المناطق قبل ظهور الصفویة، من الدوافع الجدیدة لتشدید الصراعات بین أهل السنة وأهل التشیع في داخل حدود إیران وخارجها، إلا أن مساعي الصفویین في نیل دعم الدول الغربیة للحیلولة دون بسط نفوذ الدولة العثمانیة أسفرت عن نتائج إیجابة، لأن هذه السیاسیة کانت تتناغم مع طموحات الملوک الأوروبیین (مثلاً ظ: فلسفي، 4 / 165، 174، 177) ولذلک وقعت موضع ثقتهم وأثارتهم للخوض في الحرب ضد العثمانیین.
إن تبادل السفراء بین الدولة الصفویة وبعض الدول الغربیة حمل العثمانیین إلی حد کبیر علی أن یکفوا عن شن هجماتهم المتتالیة ضد إیران وذلک في ظل ظروف کان الأوروبیون لم یبادروا بشکل جدی وحاسم إلی عقد التحالف مع إیران ضد العثمانیین کما امتنعوا عن مساعدات مالیة ودفع جزء من نفقات هذه الحروب بل وحتی عن دعمهم إیران بالأسلحة الناریة. وفي مثل هذه الظروف ظل توحد أهل السنة بجمیع قواهم في الشرق والغرب ضد إیران أمراً متعذراً إذ کان سلاطین المغول من أهل السنة في الهند التزموا الصمت وتنحوا عن التعاون مع العثمانیین بسبب علاقاتهم الودیة مع إیران وإضافة إلی ذلک کان همایون شاه لم یزل في ذهنه ذکری جمیلة لفترة کان قد التجأ إلی إیران (مثلاً، ظ: الحسیني، 70). ولذلک وبالرغم من هجمات الأوزبک المتتالیة علی خراسان وأعمال العنف بحق أهالیها إلا أنهم لم ینجحوا في انتزاع هذه الولایة من رقعة حکم الصفویین (أفوشته ای ، 290، 367-381، مخ‍ ؛ فلسفي، 4 / 119-125). أما العثمانیون فإنهم خابت آمالهم أیضاً في الهجوم علی إیران وإن شنوا هجمات متتالیة علی بعض الولایات من جانب آذربایجان والعراق وتغلغلوا في أراضي تبریز وولایات کردستان حتی حدود همدان (أفوشته ای، 76، 85، 164).
لقد کان تصور التحالف بین الصوفي الأعظم والدول الأوروبیة وتردد السفراء بینهم بشکل مستمر من دواعي قلق العثمانیین وزعمهم بأن إیران لم تزل خطراً یهددهم. ومن بین السلاطین الصفویین حقق الشاه عباس الأول من خلال طرده الأوزبک وانتزاع ولایات إیران من قبضة الغزاة العثمانیین نجاحاً لیحول دون التحالف بینهم ضد إیران. وإضافة إلی ذلک إنه في ظل وعیه وخبرته المتعمقة بالشؤون السیاسیة ــ وفي نفس الفترة التي کانت أوروبـا منشغلـة بالاختراعـات وتطویـر الصناعات الحربیـة ــ بذل مساعیه في تأسیس منشآت لصناعة المدفعیات واستخدام الأسلحة الناریة حتی حققها بدعم من الشقیقین شارلي البریطانیین اللذین وفدا علیه في کسوة السیاح بینما کانت مهمتهما الرئیسیة الشؤون السیاسیة (فلسفي، 4 / 238-241). وکانت استعانة الشاه عباس بهما لتأسیس جیش منتظم وجدید باسم شاهسون وتدشین مدفعیة ذات فاعلیة عالیة تدل علی کفاءته في استغلال الفرص (ن.ص، أیضاً 4 / 242-244).

الصفحة 1 من61

تسجیل الدخول في موقع الویب

احفظني في ذاکرتك

مستخدم جدید؟ تسجیل في الموقع

هل نسيت کلمة السر؟ إعادة کلمة السر

تم إرسال رمز التحقق إلى رقم هاتفك المحمول

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.:

التسجیل

هل تم تسجیلک سابقاً؟ الدخول

enterverifycode

استبدال الرمز

الوقت لإعادة ضبط التعليمات البرمجية للتنشيط.: